وضع حجر الأساس لمسجد الشيخ زايد في العقبة

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • عدد من المسؤولين والحضور يشاركون في وضع حجر الأساس لمسجد الشيخ زايد في العقبة أمس - (الغد)

 أحمد الرواشدة

العقبة - أكد العضو المنتدب لشركة المعبر الدولية للاستثمارات يوسف النويس أن مسجد الشيخ زايد يعد باكورة مراحل بناء وتشييد مشروع مرسى زايد، مشيرا إلى ان المسجد يعتبر معلما رئيسيا من معالم المشروع.
وأشار النويس خلال الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع المسجد إلى أن تصميم المسجد مستوحى من التصميم المعماري لجامع الشيخ زايد الكبير في إمارة أبو ظبي، ويمتدّ على مساحة إجمالية تقدّر بنحو 3890 مترا مربعا، ويضم قاعتين رئيسيتين للصلاة للرجال والنساء.
كما يشتمل المسجد على قاعة إضافية للصلاة أيام الأعياد والمناسبات ويتم استخدامها كدار لتحفيظ القرآن، ومواقف للسيارات، موضحاً أن هوية المساجد الإسلامية ستنعكس فيه من خلال الحدائق التي ستحيط به والمزينة بالأحواض المائية.
وقدم النويس الشكر للحكومة الأردنية وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية على جهودهما الكبيرة ومتابعتهما الحثيثة والمتواصلة، ودعمها الكبير واللامحدود لتسخير كافة الإمكانات التي تسهم في تنفيذ المشروع على أكمل وجه، كما قدم الشكر إلى حكومة أبو ظبي ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على تبرعها بقيمة بناء المسجد.
وحضر الاحتفال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة كامل محادين و أمين عام وزارة الأوقاف والشؤون والمقدساتالإسلامية وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في الأردن الدكتور عبدالله العامري وعدد من كبار المسؤولين ورجال الأعمال والمستشارين القائمين على المشروع.
من جانبه أكد محادين أهمية المضي قدما في تنفيذ مشروع مرسى زايد من قبل شركة المعبر في العقبة، لما له من دور ايجابي وخلاق في تطوير العقبة وانشاء مدينة سياحية استثمارية جديدة من شأنها وضع العقبة على خريطة السياحة العالمية .
كما عبر السفير عن تقديره واحترامه للجهود التي يبذلها المسؤولون والقائمون على مشروع مرسى زايد الذي تنفذه شركة المعبر من خلال التزامهم التام بمراحل تنفيذ هذا المشروع الذي يعتبر من أبرز المشاريع السياحية والتنموية في الاردن بتكلفة مالية تتجاوز العشرة مليارات دولار، مما يدفع بدولة الإمارات لتكون من بين أهم الدول التي تنفذ استثمارات كبيرة في مختلف الشؤون والقطاعات الحيوية والمساهمة في دعم الاقتصاد الأردني، بما ينسجم مع توجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة بدولة الإمارات العربية المتحدة والعلاقات الأخوية والرؤى المشتركة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين- حفظهما الله.
وقال مدير عام المؤسسة المركزية للمقاولات المهندس علي ماهر جرار، "بأننا فخورون بتنفيذ مشروع مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بعد نجاحنا في تنفيذ العديد من المشاريع وآخرها مشروع مسجد الشريف الحسين بن علي في العقبة، لما لهذه المساجد والرموز من دلالات مهمة للشعبين الأردني والإماراتي، بعد تحقيقنا لكافة المعايير العالية التي تلتزم بها شركة المعبر الدولية، وآملين الإسهام في بناء أسس الشراكة القوية بين المقاولين الأردنيين وشركة المعبر لانجاز مشروع مرسى زايد لما فيه خير الشعبين".
ويعتبر مسجد الشيخ زايد المعلم الاول ضمن مخطط المرحلة التطويرية الأولى من مشروع مرسى زايد، أما المعلم الثاني فهو قرية الراحة السكنية التي تضم 260 شقة و195  وحدة من أشباه الفلل، ضمن حيّ سكني هادئ مخدوم بمرافق متعددة، كمركز تجاري ونادٍ خاص وملاعب وحدائق آمنة للعائلات وأطفالهم. وستباشر أعمال الأبنية خلال شهرين وبفترة تنفيذ تبلغ 24 شهرا.
ويعدّ مشروع مرسى زايد أحد أهم وأكبر المشاريع المتعددة الاستخدامات في الأردن والمنطقة، ويرمي إلى تطوير أكثر من 3 ملايين متر مربع من الأراضي لتأسيس مجتمعات سكنية متكاملة، وأسواق تجارية ومرافق ترفيهية ومنتجعات سياحية، بالإضافة إلى مجمعات أعمال.
يشار إلى أن شركة المعبر هي ثمرة ائتلاف يجمع ستّاً من كبريات الشركات العقارية والاستثمارية في أبو ظبي وهي: مبادلة للتنمية والدار العقارية وصروح العقارية والقدرة القابضة والريم للاستثمارات والريم الدولية. وتعمل الشركة في الأردن من خلال مشروعين رئيسيين؛ مشروع "مرسى زايد" في مدينة العقبة و"فندق وريزيدنسز سانت ريجيس عمان".

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق