قرب انتهاء تهيئة مخيم مريجب الفهود لاستقبال اللاجئين السوريين

تم نشره في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - كشف الناطق الإعلامي باسم مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود عن قرب انتهاء العمل في بناء "مريجب الفهود" (22 كيلو مترا شرق المنطقة الحرة في الزرقاء).
وأشار الحمود الى توسعة المخيم الذي كان مخصصا لاستيعاب 7 آلاف نسمة الى ثلاثين ألفا وهو قابل للتوسعة، مبينا أن مساحة المخيم تبلغ 13 ألف دونم.
وأضاف أنه يتم تجهيز 300 كرافان يتسع الواحد منها لسبعة أشخاص كمرحلة أولى، مبينا أن فئة اللاجئين التي ستقيم في مخيم مريجب الفهود هي الفئة الأضعف كالنساء والأطفال.  وقال الحمود إن طبوغرافية المنطقة التي أقيم فيها المخيم أفضل من الزعتري بسبب وجود طبقة من الحصمة تغطي جميع مساحة المخيم، مشيرا الى وجود قبول واسع للموقع، نظرا لأنه يقع في منطقة "أقل إثارة للغبار"، من الزعتري، وتتوفر فيه إمكانية التوسع، بوجود أراض بمساحة واسعة، إضافة الى قربه من مصادر مياه، وأماكن تصريف مياه أيضا.
وأكد مصدر من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أن تحديد المواقع لمخيمات اللاجئين ودراستها أمر يعود للحكومة، وأن ما تقوم به المفوضية في هذا الصدد هو مساندة الحكومة.
ونفى الحمود أن يكون مخيم مريجب الفهود بديلا من الزعتري مؤكدا أنه سيكون رديفا له، خصوصا بعد تخفيض الطاقة الاستيعابية لمخيم الزعتري الى 60 ألفا.
وأكد مصدر من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أن تحديد المواقع لمخيمات اللاجئين ودراستها أمر يعود للحكومة وهو قرار حكومي في النهاية، وأن ما تقوم به المفوضية في هذا الصدد هو مساندة الحكومة.

التعليق