"المبالغات المالية" تفسد أكثر من صفقة تعاقد محلية

الفيصلي يصوب أنظاره نحو الكأس و"الآسيوية" ويتطلع للسوري الدوني

تم نشره في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • فريق النادي الفيصلي حامل لقب بطولة كأس الاتحاد الآسيوي مرتين - (الغد)

خالد الخطاطبة

عمان- يوجه فريق النادي الفيصلي لكرة القدم، انظاره نحو بطولتي كأس الأردن وكأس الاتحاد الآسيوي، للمنافسة بقوة على اللقبين، إضافة الى الظهور بثوب جديد خلال منافسات مرحلة الإياب من الدوري، بعدما تراجعت نتائج الفريق خلال مرحلة الذهاب.
ووفق المعلومات القادمة من معسكر الفريق الذي يقوده المدير الفني الروماني تيتا، فإن الفيصلي يرى أن مرحلة الإياب من دوري المناصير للمحترفين، يجب أن تشهد ظهور الفريق بشكل مغاير لما ظهر عليه خلال الذهاب، رغم تراجع فرص الفريق على المنافسة على اللقب.
ويرى الجهاز الفني للفيصلي أن الفريق سيواصل البحث عن المنافسة بالدوري، إلا أن الاهتمام سيسلط بدرجة كبيرة على بطولة كأس الأردن - المناصير، والمشاركة الآسيوية المقبلة، التي يتطلع فيها “الازرق” للظفر باللقب، كما فعل خلال النسختين اللتين اقيمتا عامي 2005 و2006.
وبحسب المعلومات وفي إطار تعزيز صفوف الفريق، فإن مشاورات تجرى داخل أروقة النادي، لفسخ عقد المحترف السوري محمد حيان الحموي بالتراضي بين الطرفين، لاسباب عديدة ابرزها وجود المحترف الفلسطيني اشرف نعمان الذي يلعب في نفس المركز، وبالتالي حاجة تيتا لمحترف في مركز آخر، رغم إشادة المدرب الروماني بالحموي ومستواه الفني.
ووفق مصدر في الفيصلي فإن الفريق أجرى مفاوضات مبدئية مع لاعب المنتخب السوري وفريق مصفاة بني ياس أحمد الدوني، المتواجد حاليا مع منتخب بلاده في الكويت، للمشاركة ببطولة غرب آسيا، بانتظار اتخاذ القرار النهائي بشأن مصير الحموي قبل الدخول في مفاوضات رسمية مع الدوني الذي برز كهداف في فريقه السوري.
وفيما يتعلق بالمحترف الفلسطيني اشرف نعمان، فإن الفيصلي يرى أن اللاعب يشكل عنصرا مهما في الفريق، لكنه لن يقف في طريق انتقاله خلال مرحلة الانتقالات الشتوية، في حال تلقى عرضا يليق باسم النادي واللاعب.
وتسعى إدارة النادي ممثلة برئيسها سلطان العدوان، إلى تعزيز صفوف الفريق خلال المرحلة المقبلة بلاعبين محليين، للمنافسة بقوة خلال المشاركات المقبلة التي يتطلع اليها الفيصلي بأهمية كبيرة، ولكن ضمن الإمكانات المادية المتاحة التي تسببت في إعاقة مفاوضات جرت مع عدد من اللاعبين المحليين الذين بالغوا وأنديتهم في المطالب المالية، الأمر الذي دفع الفيصلي إلى غض النظر عن تلك التعاقدات.
وبحسب المعلومات فإن الفيصلي دخل في مفاوضات مع أكثر من نجم محلي، وكان قاب قوسين او أدنى من التعاقد الرسمي مع عدد من هؤلاء النجوم، إلا أن مبالغة اللاعب او ناديه في المطالب المالية دفع النادي للبحث عن لاعبين آخرين، ربما ينجح الفريق في استقطابهم خلال الايام المقبلة.
يشار إلى أن رئيس النادي يحرص على متابعة شؤون الفريق، وحضور بعض التمارين من الملعب للوقوف على الجاهزية، والعمل على حل الإشكالات التي يتركز اغلبها حول الأمور المالية.
تدريبات متواصلة ومشكلة في الملاعب
إلى ذلك، تتواصل تدريبات فريق الفيصلي بشكل يومي، بقيادة المدير الفني تيتا، بمشاركة جميع اللاعبين الذين اشادوا باسلوب المدرب الروماني في التعامل معهم بعيدا عن المسميات ونجومية اللاعبين، وطبقا لما يقدمه اللاعب داخل المستطيل الأخضر.
وشهدت التدريبات الأخيرة، لقاءات ودية خاصة بين تيتا وعدد من اللاعبين كل على حدة، لمناقشة الروح المعنوية للنجوم، والعمل على معالجتها، حيث نجح المدرب الروماني على هذا الصعيد بدرجة جيدة.
ويصطدم الفيصلي باجراء تدريباته على ملاعب العشب الصناعي، رغم محاولاته الحصول على ملاعب من العشب الطبيعي لكن بدون جدوى، الأمر الذي اقلق الجهاز الفني الذي أكد أن الإستعداد للمباريات الآسيوية يتطلب التدرب على ملاعب عشبية، خاصة في الاسابيع القليلة التي تسبق المباريات.

khaled.khatatbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاردن (فيصلاوي)

    الأربعاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    الفيصلي الزعيم
  • »الله كريم (عماد)

    الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    الله يجيب لي في الخير يارب