مختصون: انخفاض مياه البحر الميت تسبب بانهيارات وتشققات في طريق الزارة

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية - يشتكي مستخدمو طريق الزارة – البحر الميت، من خطورة في الطريق، نتيجة الانهيارات والتشققات الناتجة عن استمرار انخفاض مستوى البحر الميت لمعدلات يعتبرونها بـ "غير طبيعية".
وقالوا إن ظاهرة الانهيارات والتشققات تزداد يوما بعد يوم، ما يتسبب في حوادث السير على الطريق الممتد من منطقة الفنادق وحتى غور الحديثة، مشيرين إلى أنهم  يتفاجأون بالتشققات والانهيارات التي تنتشر في منطقة الموجب.
وطالبوا وزارة الاشغال بالعمل على وضع الحلول السريعة للطريق الدولي الذي يربط العاصمة عمان بمناطق الجنوب.
وكانت دراسة علمية أعدتها إحدى الجامعات الحكومية أظهرت أن منطقة البحر الميت مهددة بالذوبان بسبب تغلغل المياه الجوفية العذبة (تحت السطحية) ما يؤدي إلى ذوبان الطبقة الملحية، وظهور حفر الإذابة والتجاويف الأرضية الخطرة.
 وأشارت الدراسة إلى أن البحر الميت يحطم أرقاما قياسية عالمية في معدل انخفاض مستوى مياهه المقدر بنحو 1.2 متر سنويا نتيجة لارتفاع معدل التبخر وانخفاض معدلات هطول الأمطار، فضلا عن استغلال مياه الأنهار التي كانت تغذي البحر الميت ووجود صناعات متعددة على البحر.
ويرجع مختصون ومهتمون بالشأن البيئي سبب الظاهرة إلى تراجع منسوب مياه البحر الميت، نتيجة زيادة استخدام مياه نهر الأردن من قبل الأردن وسورية والكيان الصهيوني، والذي كان يرفد البحر الميت بأكثر من 1400 مليون متر مكعب سنويا ليصل في الوقت الحالي إلى 100 مليون متر مكعب سنويا، إضافة إلى عمليات التبخر نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في المنطقة التي تصل إلى 50 درجة مئوية في فصل الصيف.
ويقول السائق عاطف محمد أن هناك مواقع  تقع على طريق الزارة تنتشر فيها التشققات وانهيارات تشكل خطرا على مرتاديه، فضلا عن انها أصبحت منظرا غير حضارية وتؤثر على سلامة سالكيه، مطالبا الأشغال العامة بضرورة الإسراع في إجراء الصيانة للطريق.
ويشير السائق اسماعيل الشمالات الذي يعمل على باص عمومي لنقل الركاب من الأغوار الجنوبية إلى عمان، ان طريق الزارة الذي يسلكه يوميا يشكل خطرا على أرواح المواطنين، نتيجة ازدياد التشققات والانهيارات على طول الطريق، لافتا إلى عدم استطاعته تفادي التشققات والانهيارات على الطريق الأمر الذي يسبب معاناة حقيقة للركاب، مشددا على ضرورة عمل صيانة للطريق بأسرع وقت ممكن.
ويؤكد طارق المعاقلة ازدياد الحوادث المرورية على طريق البحر الميت بسبب العيوب الموجودة فيه من تشققات وانهيارات ناجمة عن انخفاض مستوى البحر الميت، ومرور المياه الجوفية من تحت الطريق، مضيفا ان الطريق يعتبر ممرا رئيسيا للسائحين والمواطنين للمناطق الجنوبية في المملكة.
من جهته، أكد مصدر في مديرية أشغال الكرك ان أجزاء من طريق الزارة تم صيانتها أكثر من مرة بسبب التشققات والهبوط نتيجة انخفاض مستوى البحر الميت، مشيرا إلى ان هناك دراسة شاملة لإجراء صيانة للطريق ليكون آمنا.

التعليق