محادين: "الشاطئ الأوسط" سينافس الشواطئ الخاصة بعد انتهاء تطويره

تم نشره في الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - أكد رئيس سلطة المنطقة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين، أن مشروع تطوير الشاطئ الأوسط سيكون علامة فارقة في صورة العقبة كمدينة سياحية، وسينافس الشواطئ الخاصة بالمعنى الحقيقي بما سيضمه من مرافق وخدمات تناسب هذا النوع من الشواطئ العامة.
وقال محادين خلال ورشة العمل الحوارية الأولى التي نظمتها السلطة الخاصة بمشاركة اختصاصيين من الجامعة الأردنية وجامعة ديسكار والجهات ذات العلاقة وعدد من أبناء المجتمع المحلي، نحن معنيون في السلطة للبدء بالمحاور الأكثر أهمية وفي مقدمتها منطقة الشاطئ الأوسط، والتي تسمى بمنطقة (الحفاير) الممتدة من نادي اليخوت الملكي لغاية ميناء العقبة الرئيسي، والتي تشكل الشاطئ الرئيسي والمتنفس الأكثر إقبالا لأهالي المدينة وزوارها.
وبين محادين ان التكليف الملكي السامي حدد مسارات سلطة المنطقة الخاصة اتجاه اتخاذ قرارات مناسبة والقيام بمعالجة جوهرية لأهم القضايا الاقتصادية والاجتماعية.
وسيشمل مشروع تطوير الشاطئ على جلسات هادئة ومنشآت شاطئية لخدمة السكان والسياح الذين يأتون لقضاء بعض الوقت على الشاطئ الأوسط، وسيعتمد المشروع على الدراسات العلمية وأفكار أبناء المنطقة وسكانها وسيأخذ بالحسبان الهدف التجميلي والتوسع المستقبلي بشكل كامل، إضافة إلى توفير ممرات مشاة على الشاطئ بطريقة معمارية تناسب المكان وطبيعته، وإنشاء وحدات خدمات مختلفة، كما أن المنطقة المحاذية للشاطئ ستخضع إلى إعادة تأهيل وتنظيف لتقديم لوحة جمالية عامة للمكان تستجيب لمتطلبات الاستجمام المطلوب تواجدها في مثل هذه الشواطئ العامة.
وأعلن محادين خلال الجلسة عن إطلاق مبادرة لإعادة تسمية شوارع العقبة بحيث تسمى بعضها بأسماء من صنعوا تاريخ العقبة وأسهموا في بناء صروحها وهو أمر يعظم العلاقة بين أبناء المنطقة والمشروع بوصفهم جزءا من عملية صنع القرار وشركاء في الانجاز.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق