الدوري الأميركي

غالاكسي "الثري" يواجه دينامو "الفعال" في النهائي

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

لوس انجيليس - سيصل مشوار ديفيد بيكام في الدوري الأميركي الممتاز لكرة القدم لنقطة النهاية بعد غد السبت حين يلعب فريقه لوس انجليس غالاكسي حامل اللقب ضد هيوستون دينامو في المباراة النهائية.
وبوجود بيكام كأهم شخص في غالاكسي طيلة المواسم الستة الماضية امتلك الفريق أفضل تشكيلة في الدوري وضمت روبي كين مهاجم ايرلندا ولاندون دونوفان كبير هدافي المنتخب الأميركي.
ورواتب اللاعبين الثلاثة تتجاوز ما يدفع لفرق بأكملها في الدوري والأرجح أن ينفق مال أكثر لجذب لاعب أجنبي شهير آخر ليحل محل بيكام.
لكن المنافس يوم السبت في استاد هوم ديبوت سنتر في لوس انجليس يمثل برهانا للنجاح في كرة القدم بأميركا الشمالية رغم قلة موارده.
وأثبت دومينيك كينير مدرب هيوستون ذلك مرتين من قبل بتتويجه بلقب الدوري في 2006 و2007 كما قاد فريقه للوصول للنهائي العام الماضي حين خسر أمام غوميز.
ونجح كينير الذي انتقل للولايات المتحدة من اسكتلندا وهو طفل صغير في تقديم فريق منظم جيدا ومنضبط من الناحية الفنية ولاعبين يبذلون جهدا كبيرا وصلوا للذروة في الوقت المناسب خلال الأدوار الإقصائية للمسابقة.
وربما يندهش مراقبون لأن دينامو أنهى الدور التمهيدي في المركز التاسع بين 19 فريقا لكنه الآن على بعد 90 دقيقة فقط من اللقب.
لكن كينير وفريقه عادوا للمنافسة بفضل تطبيق الدوري للنظام المستخدم في رياضات أخرى بأميركا الشمالية عوضا عن نظام حصد النقاط التقليدي المتبع في كرة القدم العالمية. وفور وصول فريق للأدوار الإقصائية فلا أحد يهتم بما حدث طيلة الأشهر السبعة في الدور التمهيدي.
وتغلب دينامو في جولة من مباراة واحدة على شيكاغو فاير قبل أن ينتقل للعب مباراتين في كل دور ليتجاوز أبرز مرشحي القسم الشرقي وهم سبورتنغ كانساس ودي.سي يونايتد.وبينما يستفيد دينامو من فعاليته كفريق فإن الفريق لا يضم موهبة حقيقية.
وفي وسط الملعب سيحصل الأميركي براد ديفيز على فرصة للظهور في المباراة النهائية بعدما غاب عنها العام الماضي بسبب الإصابة وسيكون لتمريراته المتقنة قيمة كبرى.
وتألق اوسكار بونيك غارسيا وهو من هندوراس في الأدوار الإقصائية في الناحية اليمنى وستثير قدرته على الانطلاق في الدفاع المنافس القلق لدى مدافعي غالاكسي.
ولا شك أن هيوستون بهذين اللاعبين يبدو أكثر خطورة مما كان عليه قبل عام حين خسر بفارق هدف واحد في النهائي.
وقال بروس ارينا مدرب غالاكسي “لديهم براد وهو صاحب تمريرات رائعة ويجيد تنفيذ الركلات الحرة. وغارسيا لاعب مختلف. إنه مبدع ومتحرك والكرة تحت قدميه. إنه خطير سواء في تسجيل الأهداف أو صنعها”.
وأضاف “إنهما مهاجمان رائعان للغاية يضافان لمجموعة تسجل الأهداف من الركلات الحرة بوجود الهداف ويل بروين”.
لكن غالاكسي سيظهر في النهائي للمرة السادسة وسيكون من البداية مرشحا أوفر حظا للفوز.
وفي نهائي القسم الغربي سحق غالاكسي منافسه سياتل ساوندرز 3-0 في لوس انجليس ويقول تالي هول مدرب دينامو إن غالاكسي في أفضل حالاته.
ويضيف “بمراجعة مشوارهم في الأدوار الإقصائية سنجد أنهم انطلقوا بكل قوة. لديهم هجوم قوي وفعال. أتطلع إليهم وأفكر فيهم كفريق. لكني أريد الفوز عليهم وأريد الفوز عليهم وهم في أفضل حالاتهم”. -(رويترز)

التعليق