الحسين يحافظ على صدارته لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم في ختام الجولة العاشرة

الجليل يستعيد توازنه بـ"القوقازي" والسلط يوقف الشيخ حسين واتحاد الرمثا يعبر شيحان

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • فريق السلط يوقف تقدم الشيخ حسين يوم أمس -(الغد)

بلال الغلاييني وعاطف البزور وإبراهيم ابو نواس

محافظات - استعاد فريق الجليل توازنه وعافيته يوم أمس عندما تغلب على ضيفه القوقازي 3-0 في المباراة التي جرت بينهما على ملعب بلدية إربد في ختام مباريات الأسبوع العاشر من دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، وبهذا الفوز يرفع الجليل رصيده إلى 23 نقطة وانفرد وحيدا بالمركز الثاني وبفارق نقطة واحدة عن فريق الحسين صاحب الصدارة برصيد 24 نقطة، في حين ظل القوقازي يسكن في منطقة الخطر برصيد 6 نقاط، وكان فريق الجليل تعرض للخسارة أمام اتحاد الرمثا الاسبوع الماضي.
وتلقى فريق الشيخ حسين ضربة موجعة من مستضيفه فريق السلط الذي هزمه 4-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب السلط، ليتوقف رصيد الشيخ حسين عند النقطة 20، واحتل المركز الثالث، بيد أن السلط رفع رصيده إلى 16 نقطة، فريق اتحاد الرمثا هو الاخر واصل زحفه المتأخر صوب المقدمة بعد أن تجاوز فريق شيحان بنتيجة 3-1 في المواجهة التي شهدها ملعب الأمير فيصل بالكرك، ليرفع اتحاد الرمثا رصيده إلى 16 نقطة، وبقي شيحان في ذيل القائمة وحيدا وله 3 نقاط.
الجليل 3 القوقازي 0
ظهرت أفضلية الجليل مع بداية اللقاء من حيث السيطرة والاستحواذ لكن محاولات فادي عوض والشبول وعبدالرحمن المصري لم تكن مثمرة فضاعت على الفريق أكثر من فرصة رغم تعدد الركنيات والكرات العرضية التي تكفل دفاع القوقازي وحارسه الزواهرة بإبعادها، بالمقابل نجح القوقازي باغلاق العمق الدفاعي أمام مرماه ومن ثم بدأ الجمل والزكارنة وأبو دية وسمارة بالتقدم صوب مرمى الجليل الذي اخطأت تسديدة الجمل المرمى وعلت رأسية الحلبي ومع مرور الوقت اندفع الجليل في محاولة لافتتاح التسجيل لكن العارضة وقفت بالمرصاد لكرة ابوعلوم وتألق الزواهرة في التصدي لتسديدة عبدالرحمن المصري الذي عاد وتوغل داخل المنطقة قبل ان يواجه المرمى لكن المدافع ابوالبندورة انقذ الموقف بالوقت المناسب واخطأت رأسية المدافع المتقدم عامر على المرمى الذي انقذه الزواهرة من تسديدة المصري في اللحظات الاخيرة من عمر الشوط.
اندفع الجليل بقوة مطلع الشوط الثاني وظهرت محاولات جادة لزيارة الشباك خاصة بعدما دفع مدرب الفريق بالاوراق البديلة لتبدأ الخطورة بالظهور على مرمى الزواهرة بدأها الشبول الذي سدد بقوة جوار المرمى وعاد الشبول وواجه المرمى لكن الزواهرة انقذ الموقف ومع تراجع القوقازي وانكماشه داخل ملعبه لجأ الجليل الى توسيع رقعة اللعب على الاطراف ومن هناك وجد ضالته فتقدم الشبول وعكس كرة ارتقى لها عصام الرياحنة ودكها برأسه داخل الشباك الهدف الأول للجليل د63 ولم تمض سوى 5 دقائق حتى عاد الرياحنة وتقدم من الميمنة وعكس كرة على الزاوية البعيدة تابعها البديل ياسين الحايك على يمين الزواهرة الهدف الثاني د68. 
وجاءت الدقائق المتبقية من المباراة مثيرة خاصة وان الجليل واصل انطلاقاته الهجومية  في محاولة لتوسيع الفارق وفاتت من لاعبيه عدة فرص ابرزها كرة الحايك التي ابعدها الحارس وتسديدة أبو حسان التي انحرفت عن المرمى الذي جلده داود ابوالقاسم بالهدف الثالث عندما استقبل عرضية المصري ودكها بالشباك د 82 انهارت بعدها دفاعات القوقازي وكادت النتيجة ان تتضاعف لولا تالق الزواهرة في التصدي لكرات الرياحنة والشبول والحايك ليخرج الجليل بفوز ثمين وعريض نقله للمركز الثاني منفردا.
السلط 4 الشيخ حسين 1
 ساهم الهدف المبكر الذي سجله فريق الشيخ حسين عن طريق لاعبه سائد إبراهيم في الدقيقة الثانية عندما سدد كرة قوية عجز حارس السلط مازن عبيد عن صدها، برفع وتيرة المنافسة بين الفريقين، حيث رمى السلط بكامل ثقله الهجومي صوب المواقع الامامية وركز كثيرا على المناولات المنوعة البينية القصيرة والكرات العكسية التي تناوب على ارسالها عمر العوايشة وطارق القماز ومقداد الطموني باتجاه المهاجمين مؤيد العجرمي وعلاء الارناؤوط، ما كشف مرمى الشيخ حسين أكثر من مرة، بعد ان سدد حمزة العطيات والعوايشة والطموني العديد من الكرات التي ابتعدت عن الخشبات، في الوقت الذي لم يتوقف فيه فريق الشيخ حسين في مداهمة منافسه بسلسلة من الهجمات التي تركزت من عمق المنطقة وقادها خالد صالح واحمد سامي ومحمد سيف، حيث تكفل دفاع السلط بقيادة يحيى العواملة واحمد باسم بردها وتحويلها إلى هجمات مضادة اسفرت عن ادراك هدف التعادل من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد ان ابعد المدافع بلال الدومي بيده تسديدة العجرمي لينال على اثرها البطاقة الحمراء، وينجح العجرمي بتنفيذها في الدقيقة 32.
وتناوب الفريقين السيطرة على منطقة المناورة طيلة الحصة الثانية وان ظهرت هجمات السلط هي الاخطر وكاد الارناؤوط ان يسجل لكن كرته القوية ضربت باجساد المدافعين، رد عليه نزار بكرة مماثلة جاورت القائم، وفي الدقيقة 85 ومن هجمة منظمة مرر ديفيد كرة خالصة وصلت يحيى العواملة الذي واجه المرمى وسدد كرة قوية عجز حارس الشيخ عن صدها هدف التقدم للسلط، وقبل ان تلفظ المباراة انفاسها عزز مؤمن حسن تقدم السلط بالهدف الثالث من كرة قوية سددها من داخل المنطقة، تبعه ديفيد بالهدف الرابع من كرة صاروخية.
اتحاد الرمثا 3  شيحان 1
سيطر الهدوء على بداية اللقاء ، وانحصرت الألعاب في وسط الميدان، وبقيت الخطورة غائبة عن المشهد الهجومي، ليبدأ لاعبو شيحان في الامتداد نحو مرمى حارس الرمثا منذر عزايزة، وإسناد المهاجم الصريح موسى حماد، لينطلق حسام الطرمان بهجمة سريعة من جهة اليمين ويرفع كرة نحو المتقدم من الخلف فادي موافي الذي سددها برأسه فوق العارضة، واستمر اعتماد الاتحاد على تحصين مواقعه الدفاعية بواسطة الثلاثي محمود العواقلة ومحمد الصقار وياسر الخطيب، مع محاولات هجومية خجولة عن طريق حسام الزيود ومحمد الشقران وعلاء الدرابسة، وكان يمكن لموسى حماد ان يفتتح التسجيل بعد ان تلقى عرضية الطرمان لكنه سدد بجوار القائم.
وعلى عكس المجريات الفنية افتتح علاء الدرابسة التسجيل لاتحاد الرمثا عند الدقيقة 25، عند استغلال الكرة المرتدة من الحارس، ليعود شيحان الى مسرح الأحداث ويدرك هدف التعادل سريعا عند د30، بعدما استغلال احمد زغلول ركنية محمد العبادي برأسه في المرمى ، وقبل نهاية الشوط الأول أضاع لاعب الاتحاد سامي ذيابات ركلة جزاء، لينتهي الشوط بالتعادل 1-1.
رمى لاعبو اتحاد الرمثا بثقلهم الهجومي في الشوط الثاني بحثا عن التسجيل، وفرضوا حصارا على منطقة جزاء شيحان ، وتمكن محمود العواقلة من وضع فريقه في المقدمة بعد الاستفادة من تمريرة سامي ذيابات في عمق الجزاء ليدرك الهدف الثاني بالدقيقة 51، لينشط شيحان من جديد وينطلق صوب مناطق الاتحاد الدفاعية، ويحصل على ركلة جزاء سددها فادي موافي في احضان الحارس، ليضاعف بعد ذلك هاني الشبول النتيجة بتسجيله الهدف الثالث من كرة قوية استقرت في مرمى حارس شيحان بالدقيقة 57، ولم تنفع محاولات شيحان لتعديل النتيجة لينهي اللقاء اتحاديا بنتيجة 3-1.

 

bilal.ghalayini@alghad.jo
atef.albzour@alghad.jo
ibrahem.abunawas@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ظلمونا (ابن الاغوار)

    الخميس 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    لم يصدف بأن يقوز الشيخ حسين على نادي السلط على ملعب السلط والسبب واطح جدا الحكام وانا اتحدى ان تقام مباراة خارج ملعب السلط وان لا يكون هذا الحكم الذي يتعلم التحكيم وسنكون النتييجه ثقيله على نادي السلط حتى لو كان عندهم مليون مؤيد عجرمي