الحكم بالسجن 15 عاما على صديق برونو فرنانديس

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

ريو دي جانيرو- قضت إحدى المحاكم البرازيلية أمس بحبس لويز هنريكي روماو صديق القائد السابق لفريق فلامينجو، برونو فرنانديس، بعدما ساعده في اختطاف وقتل رفيقته العاطفية السابقة إليزا ساموديو.
وأوضحت المحكمة البرازيلية أنها طبقت أقل أحكامها على روماو الشهير بـ"ماكاراو"، خاصة بعد اعترافه باشتراكه في الجريمة.
وتتهم الشرطة الحارس السابق بتدبير وتنفيذ جريمة اختطاف وقتل إليزا ساموديو (25 عاما) والتي لم يتم العثور على جثتها حتى الآن، ولم يتم الحكم على برونو بعد تغييره لمحاميه اثناء القضية.
وكانت ساموديو قد قدمت في تشرين الأول(أكتوبر) 2009 ، أي قبل أن تختفي بثمانية أشهر، بلاغا أمام شرطة ريو دي جانيرو ضد قائد فلامنجو السابق، حيث اتهمته باختطافها والاعتداء عليها وتهديدها بالقتل.
يذكر ان برونو، حارس وقائد فلامينجو السابق معتقل منذ 7 تموز(يوليو) الماضي بتهمة قتل صديقته، التي دخل معها في علاقة عاطفية وحملت منه في 2009.
وما تزال جثة ساموديو مختفية ووفقا لشهادة أحد المتورطين في الجريمة، فانه تم تمزيق الجثة وتقديمها كوليمة لكلاب من نوع رات ويلر. - (إفي)

التعليق