طلبة في "اليرموك" يعتصمون احتجاجا على رفع أسعار المحروقات

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- نفذ طلبة في جامعة اليرموك أمس، اعتصاما أمام عمادة شؤون الطلبة، بعد ان امتنعوا عن حضور المحاضرات، للمطالبة بالرجوع عن قرار الحكومة رفع أسعار المحروقات.
وأكد المشاركون أن اعتصامهم وتعليقهم للدوام سيستمر حتى يتم التراجع عن القرار، مطالبين بعدم التلاعب بقوت المواطن وبمحاسبة الفاسدين بدل رفع الأسعار.
في المقابل نفذ طلبة آخرون اعتصاما مناوئا في المكان ذاته، إلا أن الأمن الجامعي شكل حاجزا يفصل بين الطرفين، منعا لحدوث اشتباكات، في وقت فضل فيه المحتجون فض اعتصامهم.
وقال رئيس اتحاد الطلبة ليث الراجبي إن الفعاليات الاحتجاجية والإضراب عن حضور المحاضرات مستمر حتى إشعار آخر لحين التراجع عن قرار رفع الأسعار، داعيا الطلبة للمشاركة في الفعاليات الاحتجاجية.
وأضاف الراجبي أن الاحتجاجات ستكون سلمية بعد أن طال رفع المشتقات النفطية جميع الخدمات في الجامعة، مؤكدا أنه يجب على الطلبة أن يدركوا أن الحكومة أوقفت التعيينات وأن مصير الخريجين ستكون المنازل.
وأكد أن فض الاعتصام جاء لمنع أي احتكاك قد يحدث مع آخرين كانوا تجمعوا في مكان الاعتصام وبدءوا بالهتاف ضده.
وأوضح الراجبي أن نسبة المشاركة في الإضراب عن حضور المحاضرات كانت جيدة وأن الإضراب المفتوح مستمر، داعيا في الوقت نفسه إلى ضرورة الإفراج عن جميع معتقلي الرأي الذين تم اعتقالهم أثناء احتجاجهم على قرار رفع الأسعار.
وقال إن رفع أسعار المشتقات النفطية من شأنه المساس بقوت كل مواطن أردني، منهم شريحة الطلبة الذين يتقاضون مصروفهم اليومي من أسرهم، مشيرا إلى أن ارتفاع أسعار المشتقات النفطية من شأنه رفع جميع السلع والخدمات ومن أهمها المواصلات.

التعليق