اعتصام احتجاجي في الكرك رفضا لرفع الدعم عن أسعار المحروقات

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك  – شارك مئات المواطنين والفاعليات الشعبية والنقابية والحزبية والحراكات الشعبية في محافظة الكرك أمس في اعتصام احتجاجي بميدان صلاح الدين الأيوبي،  في وسط مدينة الكرك، رفضا لرفع الدعم الحكومي عن المشتقات النفطية، وللمطالبة بالإصلاح.
وهتف المشاركون في الاعتصام الذي نظمته الفاعليات الشعبية والنقابية والحزبية والحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك، ضد الاجراءات الرسمية الأخيرة والمتمثلة برفع الدعم الحكومي عن أسعار المحروقات، والذي اعتبرت انه يصب في "تدهور الاوضاع الاقتصادية للمواطنين الأردنيين".
وطالب المشاركون بالاعتصام باطلاق سراح العشرات من نشطاء الحركة الاحتجاجية، الذين تم توقيفهم خلال الايام الماضية اثناء المسيرات السلمية.
وطالب المشاركون بالاعتصام برحيل الحكومة، ومحاكمة الفاسدين بدلا من رفع الدعم الحكومي عن السلع وتحصيل الديون المالية من جيوب الأردنيين البسطاء.
وأعلن المشاركون بالاعتصام عن استمرار الحراك الشعبي بشكله السلمي رغم استعادة الأجهزة الرسمية والحكومة للعقلية العرفية في التعامل مع المشاركين بالمسيرات، من خلال فضها بالقوة خلافا للحريات التي صانها الدستور ومن بينها حق الاحتجاج والتظاهر وفقا للقانون.  وعبر المشاركون بالاعتصام عن رفض الفاعليات الشعبية والحزبية والنقابية والحراكات الشعبية بالمحافظة للنهج الرسمي تجاه قضية الإصلاح الوطني الشامل، وتأكيدهم وحدة الموقف بين كافة الفاعليات والحراكات الشعبية بالمحافظة من قضية الاصلاح والمطالبة بالعودة عن كامل القرارات الرسمية الاخيرة.
وشدد المتحدثون على أن أهم المطالب الشعبية تتمثل في محاكمة الفاسدين، واستعادة الأموال التي نهبت بديلا عن الاجراءات التقشفية، واجراء اصلاحات سياسية حقيقية تتمثل في إعادة السلطة للشعب عبر انتخابات حرة ونزيهة يتولى فيها ممثلو الشعب الحكم الفعلي لشؤون البلاد.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق