الطفيلة: مسيرة تطالب بالتراجع عن رفع أسعار المحروقات

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:16 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – طالب المشاركون في مسيرة سلمية انطلقت في الطفيلة بعد صلاة ظهر امس الحكومة إلى التراجع عن قرار رفع أسعار المحروقات الذي مس شريحة واسعة من المواطنين وأثار موجة غضب شعبي.
وهتف المشاركون في المسيرة التي نظمها حراك الطفيلة الشعبي الشبابي، وفعاليات حزبية وفرع نقابة المعلمين في الطفيلة، بشعارات نادت بإقالة الحكومة، والتخلي عن حلول الأزمة الاقتصادية التي يعانيها الوطن على حساب جيوب المواطنين الذين يعانون من أوضاع معيشية صعبة.
ونددوا بالقرارات الحكومية المتمثلة برفع الدعم عن مشتقات البترول، مطالبين بإصلاحات سياسية وحقيقية ومحاسبة الفاسدين واسترداد أموال الوطن المنهوبة.
وعبروا في المسيرة التي انتهت دون حدوث أي احتكاك مع رجال الأمن عن تنديدهم بسياسات الحكومة حيال الإسهام في زيادة سوء أوضاع المواطنين المعيشية، خصوصا من ذوي الدخول المحدودة الذين يمثلون أغلبية الشعب.
وحذروا من موجة الغلاء التي ستتبع تلقائيا ارتفاع أسعار المحروقات والتي ستشمل كافة السلع والخدمات للمواطن، ما سيحمله نفقات إضافية وأعباء كبيرة تزيد الثقل على كاهله الذي لم يعد يتحمل مزيدا من الأحمال والنفقات.
وأكد الناطق الإعلامي باسم الحراك الشعبي في الطفيلة سائد العوران في بيان تلاه في المسيرة على أهمية الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، وعدم السماح للعابثين بإثارة الفتنة واللجوء للتعبير المسيء، أو التخريب أو الاعتداء على المؤسسات العامة والخاصة.
كما أكد العوران على استمرارية الحراك الشعبي حتى تتراجع الحكومة عن قرارها برفع أسعار المحروقات.
وطالب المشاركون في المسيرة الحكومة باتخاذ إجراءات تسهم في حماية المواطنين من تردي الأوضاع الاقتصادية، خصوصا موجة الغلاء المتوقعة والمرتبطة برفع اسعار المحروقات.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق