مقتل 3 سلفيين في مواجهات مع الجيش السوري

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - قتل ثلاثة من منتسبي التيار السلفي الجهادي مطلع الأسبوع الحالي في مدينة درعا السورية بعد مواجهات مسلحة مع الجيش النظامي السوري، فيما سلم شخص من التيار نفسه للجهات الأمنية الحدودية لدى عودته من سورية.
وحسب مصادر مطلعة في التيار، فإن اثنين من القتلى قضيا في مواجهات مسلحة، بينما قتل الثالث بعد تنفيذه عملية انتحارية ضد الجيش السوري.
يذكر أن عدد المقاتلين من التيار السلفي الجهادي في سورية يبلغ زهاء 300، معظمهم يتواجدون في مدن درعا وإدلب وحلب ودمشق، فيما وصل عدد قتلى التيار إلى 16 حتى الآن، منهم اثنان في عمليات انتحارية، والباقي في مواجهات مسلحة مع الجيش السوري. 
وبينت المصادر نفسها أنه تم إبلاغ ذوي القتلى بنبأ مقتلهم وهم محمود الطحان من معان، وأحمد العامري وعماد الناطور من إربد.
وكان القيادي في التيار محمد الشلبي، الملقب بأبو سياف، نصح الراغبين بالقتال في سورية بعدم التوجه إلى درعا كون الطريق أصبح إليها غير آمن ويشكل خطورة على حياتهم.
يذكر أنه وقع اشتباك مسلح بين مجموعتين من التيار وقوات حرس الحدود الأردنية قبل نحو أسبوعين، ما أدى إلى استشهاد جندي واعتقال عناصر المجموعتين.

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق