500 طفل سوري تتفتح أعينهم على معاناة اللجوء منذ بداية العام

تم نشره في الأحد 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - بلغ عدد حالات الولادة للاجئات سوريات في مستشفيات المفرق منذ بداية العام الحالي، أكثر من 500 حالة موزعة بين قيصرية وطبيعية منذ بداية العام، وفق مدير صحة المفرق الدكتور عبدالله الحسبان.
وقال الدكتور الحسبان في اتصال هاتفي مع "الغد" إن عمليات الولادة رافقها تقديم جميع الخدمات الطبية للأمهات والمواليد الأطفال.
وأضاف أن هذه الخدمات الطبية توزعت بين خدمة الخداج للمواليد والاستشارات الطبية اللازمة للأمهات لتجنب إصابتهن بأمراض سارية ومزمنة والحفاظ على صحة الأطفال.
وقال إن كوادر مستشفى المفرق الحكومي أجرت أكثر من 150 عملية لعدد من اللاجئين السوريين منذ بداية العام الحالي، إضافة الى معالجة العديد من الحالات المرضية وتقديم الخدمات الطبية اللازمة، مبينا أن جميع هذه الخدمات تقدم في بلا مقابل.
وكان الحسبان أعلن في وقت سابق عن بدء الحملة الاستثنائية لتطعيم الأطفال السوريين من عمر يوم الى 15 سنة في مخيم الزعتري، بهدف الوقاية من  أمراض الحصبة والشلل إضافة الى جرعة فيتامين.
وأشار الى أن حملة التطعيم جاءت بعيدا عن البروتوكولات الاعتيادية المعمول بها ضمنيا في هذا الشأن حيث تم تأمين 15 ألف جرعة من المطاعيم المختلفة في مستودعات المديرية.
وبين أنه ومن خلال فريق من مديرية صحة المفرق يتم حاليا تقديم تأمين الجرعات للأطفال في المخيم وستواصل المديرية حملتها لحين انتهاء كافة الجرعات الموجودة في المستودع.

التعليق