وفد ياباني يساند حراك الرمثا في مناهضة إنشاء المفاعل النووي

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا- أعلن وفد ياباني ينتمي إلى منظمة الشبكة الطبية اليابانية العراقية وقوفه ومساندته لحراك الرمثا الشعبي المناهض لإقامة المفاعل النووي البحثي في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا.
جاء ذلك خلال لقاء الوفد أعضاء من الحراك في مدينة الرمثا أمس، حيث اكد وقوفه مع أبناء مدينة الرمثا في مناهضة إقامة المفاعل النووي، وخصوصا بعد حادثة فوكوشيما التي وقعت في اليابان.
يذكر أن الوفد الياباني ينتمي إلى منظمة الشبكة الطبية اليابانية العراقية، والتي تعد منظمة أهلية مناهضة لإقامة المفاعلات النووية في العالم. واطلع الوفد المكون من ثلاثة أشخاص على نشاطات وتحركات أهالي الرمثا، المطالبة بوقف المشروع المنوي إقامته في ظل ازدياد معاناة الأردن من حيث المديونية المرتفعة.
كما أطلع الوفد ممثلي الهيئات من أهالي الرمثا على تجربة اليابانيين وبشكل خاص تجربة الشباب في مناهضة المفاعلات النووية، والبالغ عددها 54 مفاعلا بعد حادثة فوكوشيما المدمرة.
وابدوا استعدادهم للوقوف بجانب أبناء الرمثا في رفضهم لإقامة المفاعل، داعين إلى إبعاده إلى المناطق غير مأهولة بالسكان لحماية الأهالي من احتمالية خطر التلوث البيئي والإشعاعي.
وقدم الناشط في الحراك قاسم الزعبي شرحا وافيا عن مراحل مناهضة أهالي الرمثا لمفاعل جامعة العلوم بدءًا بعقد اللقاءات التوعوية مع علماء الطاقة، ووصولا إلى هبة أهالي الرمثا لوقف نشاطات الشركة الكورية  القائمة على انجاز المشروع.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق