معان: مئات المتعطلين عن العمل يجددون اعتصامهم للمطالبة بفرص وظيفية

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان – جدد مئات من شبان مدينة معان المتعطلين عن العمل اعتصامهم أمس أمام مبنى المحافظة، للمطالبة بفرص عمل، وسط تواجد لقوات الدرك داخل وخارج محيط المبنى.
وحاولت القوة الأمنية منع المعتصمين من إقامة خيمة احتجاج أمام مبنى المحافظة، وسط حالة توتر الأجواء، إلا أن بعض شيوخ ووجهاء المدينة واللجنة الشعبية المطالبة بحقوقهم تدخلوا لاحتواء الموقف وتهدئة الأمور وعدم تفاقمها، مؤكدين أن اعتصام المتعطلين عن العمل سلمي وحضاري ويطالب بفرص عمل تمكنهم من العيش بكرامة.
ويأتي الاعتصام وفق العديد من المعتصمين، بعد سلسلة من المطالبات والاحتجاجات التي نفذوها مؤخرا، مؤكدين على استمرار الإجراءات التصعيدية السلمية، إذا لم تستجب الحكومة لمطالب أبناء المدينة في عملية استيعابهم وتعيينهم، للحد من تفشي ظاهرتي الفقر والبطالة في مناطقهم.
وأكدوا أن الغالبية من الشباب المتعطلين هم من خريجي الشهادة الجامعية والدبلوم والثانوية العامة، لافتين إلى أنهم تخرجوا منذ أعوام، وتقدموا بطلبات توظيف لدى الكثير من المؤسسات الحكومية والخاصة ولم يحالفهم الحظ في الحصول على عمل.
الى ذلك دعا رئيس لجنة المتعطلين عن العمل محمد الخطيب الجهات الحكومية المسؤولة إلى النظر بمطالبهم "المشروعة" ومعاناتهم في الحصول على فرص التوظيف، واستيعابهم بإيجاد فرص عمل لهم في الشركات الوطنية القريبة من منطقتهم لتمكنهم من تحسين ظروفهم المادية الصعبة، في ظل ارتفاع الأسعار وكلف المعيشة.
وحذر الخطيب الجهات المعنية في المحافظة من ما اسماه "حالة الاحتقان" التي يعشها شباب المدينة المتعطلين عن العمل جراء الوعود المتكررة من قبل المسؤولين والمماطلة والتسويف وعدم الالتفات الى مطالبهم والتي بات من شأنها إحداث أزمة حقيقة يخشى عواقبها الجميع .

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق