فيلانوفا لا يكترث بتحطيم الارقام القياسية

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

مدن - أكد مدرب برشلونة تيتو فيلانوفا إنه يهتم في المقام الأول بجمع أكبر قدر من النقاط ببطولة الدوري الإسباني بغض النظر عن كسر الأرقام القياسية.
وبفوزه أول من أمس على سلتا فيغو 3-1 نجح فريق برشلونة في تحقيق أفضل انطلاقة له في الليغا على مر تاريخه، وذلك بعد أن جنى تسعة انتصارات وتعادلا واحدا في عشر جولات.
ولم يسبق للبرسا أن جمع 28 نقطة من أصل 30 في بداية الليغا، حيث اكتفى في موسم 2012-2013، تحت قيادة مدربه تيتو فيلانوفا، بإهدار نقطتين فقط في الكلاسيكو الأخير على ملعب كامب نو بتعادله 2-2.
ونجح فيلانوفا بهذا الانجاز في تخطي عمالقة التدريب السابقين في تاريخ الفريق الكتالوني، وعلى رأسهم مديره السابق بيب غوارديولا والهولنديين فرانك ريكارد ولويس فان غال والإنجليزي بوبي روبسون.
وفي سياق آخر، اعترف فيلانوفا بأن فريقه لم يتمكن من تقديم مباراة كبيرة امام سلتا فيغو أول من أمس، "لأن الخصم لم يسمح بذلك"، وأكد أنه برغم "الانزعاج" الذي شعروا به، فان النجم ليونيل ميسي تعرض لمجرد "ضربة" أثناء المباراة، وذكر فيلانوفا في مؤتمر صحفي عقب اللقاء "انه في حالة جيدة. حقا جميعنا شعرنا بالانزعاج، لكنها كانت مجرد ضربة".
وقال "ينتابني شعور بالقلق عندما يسقط ميسي أو أي لاعب آخر. هذه الإصابات تعد الأمر الأسوأ في كرة القدم. لحسن الحظ انها كانت مجرد ضربة".
وقال لاعب برشلونة، أندريس إنييستا عقب الفوز انه "لا داعي للحديث عن الأرقام القياسية"، وصرح إنييستا عقب المباراة: "نحن نقوم بالأشياء بشكل جيد ويجب علينا استغلال هذا، ولا داعي للحديث عن أرقام قياسية".
وعن الخصم أضاف "نحن نعرف سلتا جيدا وكنا على دراية أنه سيحاول الاحتفاظ بالكرة لذا أرهقنا كثيرا".
وعن زميله ميسي الذي اعتقد البعض أنه أصيب خلال المباراة قال "لقد شاهدت جسده على الأرض وظننا أنه أصيب، ولكنها كانت ضربة بسيطة وقام بعدها وعاد للمباراة، إنه ليس مستاء من عدم التسجيل".
وأضاف إنييستا "ربما كان يرغب في إحراز هدف للاحتفال وإهدائه لمولوده الأول، ولكنه على أي حال يسجل الأهداف بسهولة وسيأتي وقت الاحتفال".  -  (إفي)

التعليق