"سلفيو معان" يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن معتقلين من التيار

تم نشره في الجمعة 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان - نفذ التيار السلفي الجهادي في معان بمشاركة عدد من أهالي المدينة وقفة احتجاجية مساء أول من أمس أمام مسجد معان الكبير، للمطالبة بالإفراج عن معتقلين من أعضاء التيار، زعموا أن الأجهزة الأمنية اعتقلتهم على الحدود الأردنية - السورية، للمشاركة في الثورة الشعبية في سورية.
وأكد المحتجون أن خطابات وفتاوى صدرت من أئمة التيار للجهاد ضد النظام السوري، شكلت حافزا لشباب التيار لنصرة الشعب السوري ضد نظام الأسد، مستهجنين طريقة اعتقال شباب التيار التي وصفوها بـ"الممنهجة".
ولفتوا إلى أن عددا من الشباب من غير التيار تم اعتقالهم والإفراج عنهم بكل سهولة ويسر، مشيرين إلى إصابة بعض أعضاء التيار واستشهاد البعض الآخر خلال المواجهات مع الجيش النظامي السوري.
وانتقد المشاركون سياسة التعاطي مع المعتقلين وما زعموه "بتعرضهم للتعذيب والإهانة دون وجه حق".
وندد المشاركون خلال الوقفة بسياسة القتل والتنكيل والمجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري المطالب بالحرية والكرامة الإنسانية، معتبرين أن ما يرتكب بحق السوريين من جرائم ضد الإنسانية لا يمكن السكوت عليها.
 وطالبوا بفتح الحدود أمام الراغبين بالجهاد في سورية، داعين الجيوش العربية إلى التحرك من أجل انقاذ الشعب السوري من حرب التصفية والإبادة الجماعية التي يتعرض لها.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق