قطان وربيحات يضيئان سماء "ليالي البحر الميت"

تم نشره في الأربعاء 31 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • الفنان طوني قطان خلال الحفل الذي احياه ضمن "ليالي البحر الميت" - (الغد)

معتصم الرقاد

عمان- قدم الفنان طوني قطان، أول من أمس، مجموعة من أغانيه الرومانسية والتراثية والوطنية، في ليلة مميزة احتضنها مهرجان ليالي البحر الميت "طلّة وبحر، طرب وسهر".
وأطرب قطان جمهوره بأغانيه العاطفية ومنها؛ "روحي وروحك" و"عيوني سهرانة" و"من دونك" و"ابعد وروح" و"عالوعد" و"عودتني" كلمات بلال الصري وألحان طوني قطان وتوزيع خالد خوالدة، وتم تصويرها مع المخرج بلال الصري.
وبادل الحضور قطان بالتصفيق الحار لدى تقديمه أغنيته الجديدة "قهوتكو مشروبة"، من كلمات وألحان وتوزيع علي خير، ويقول قطان في مطلع أغنيته الجديدة "قهوتكو مشروبة وما يروح بيكو خايب، والبنت المطلوبة صارت ملك النسايب، والبنت صارت الكو والحاضر يعلم الغايب، وبقوله الله حيكو زغروتة تملا تمكو"، وتعد الأغنية الجديدة للنجم الشاب ثالث إنتاجاته في العام 2012 بعد نجاح أغنيتيه "اف" و"عالوعد".
كما ألهب قطان مشاعر الجمهور بأغان من الفلكلور الأردني منها؛ "نزلن على البستان" و"مرعية"، و"وين على رام الله"، و"وساري سار الليل". ومن الأغاني الوطنية التي تفاعل معها الجمهور غنى قطان "يا بيرقنا العالي"، و"جيشنا"، وغيرهما.
وما إن صعد قطان خشبة المسرح حتى بدأ بشكر جمهوره وإدارة المهرجان على استضافته، وقال لـ"الغد": "أشارك في ليالي البحر الميت لأول مرة وأنا سعيد بهذا المهرجان"، مبينا أن الإقبال كبير على المهرجان، كما أن موقعه جميل ورائع. وأضاف "في السنوات الأخيرة، بدأت أرى جماليات المهرجانات على الصعيد المحلي، وزخمها وتميزها".
ويواصل قطان التحضير لألبومه الجديد الذي يتضمن 10 أغان، وتعاون من خلاله مع عدد كبير من الشعراء والملحنين والموزعين منهم؛ عمر ساري، بلال الصري، هيثم قعوار، حازم منسي، علي خير، بالإضافة إلى وائل الشرقاوي.
طوني قطان مطرب أردني ولد العام 1985 في مدينة القدس، موهبته الموسيقية ولدت معه، حيث بدأ في سن الثامنة، بتعلم العزف على آلة الجيتار، بالإضافة إلى آلة البيانو، وبعد أن درس التلحين وأتقنه، بدأ بدراسة الغناء الشرقي والغربي، كما أنه حاصل على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة التطبيقية في عمان.
ويعد طوني قطان الفنان الأردني الأول الذي انتشر على المستوى العربي بدون الاشتراك ببرامج الهواة، كما يعد أول من أنتج أغاني خاصة به وصورها بطريقة الفيديو كليب.
وشارك قطان في عدد من المهرجانات محليا وعربيا وعالميا منها؛ "زرياب الدولي ماليزيا"، و"صيف عمان" و"الأردن"، و"مونتي كارلو الدولية للموسيقى"، و"صيف فلسطين"، ومهرجان نابلس، و"صور"، و"البرتقال"، و"ليالي البحر الميت".
كما شارك في ليالي البحر الميت، أول من أمس، الفنان الأردني محمد ربيحات؛ حيث قدم مجموعة من أغانيه الخاصة ومنها؛ "الله لا يحرمني منك"، و"غالي علينا سيدي عبدالله"، كما وقدم مجموعة من الأغاني الفلكلورية والتراثية والوطنية منها؛ "سكر عسكر"، و"جيشنا"، و"يا سعد"، و"مرعية"، والتي تفاعل معها الحضور من خلال حلقات الدبكة التي امتلأ بها المكان.
وتأتي فعاليات ليالي البحر الميت، التي تقيمها كل يوم حتى يوم الجمعة المقبل، وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع أمانة عمان، بهدف تشجيع وجذب السياحة وتفعيل المواقع السياحية، والاستمتاع بفنون شعبية وفلكلورية على إيقاع الموسيقى العربية الأصيلة، في أجواء عائلية ممتعة.
وتقام فعاليات المهرجان، الذي تشارك فيه العديد من الفرق الشعبية الأردنية ونخبة من الفنانين الأردنيين، بموقع قريب من شاطئ عمان السياحي؛ حيث وفر القائمون على المهرجان المواصلات مجاناً ذهاباً من الدوار السابع "شركة جت للنقل" وإياباً عند انتهاء الفعالية.

التعليق