ميامي هيت الفريق الأكثر كراهية يتطلع للبقاء على قمة هرم السلة الأميركية

تم نشره في الثلاثاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • خماسي فريق ميامي هيت للموسم الجديد (من اليمين) دووين وايد وليبرون جيمس وكريس بوش وراشارد لويس وراي ألن - (أرشيفية)

ميامي - حين قدم ليبرون جيمس لجماهير ميامي هيت للمرة الأولى بعد انتقاله في 2010 من كليفلاند صدر عنه وعد تردد صداه في كل جزء من جنوب ولاية فلوريدا.
حينها قال جيمس وهو يتحدث عن الفوز بالعديد من الألقاب والبطولات بينما وقف زميلاه في الثلاثي الكبير دووين وايد وكريس بوش يبتسمان موافقين على كلماته "ليس اثنين ولا ثلاثة ولا أربعة ولا خمسة ولا ستة ولا سبعة".
وحقق ميامي اللقب الأول بالفعل بعد الفوز على أوكلاهوما سيتي ثاندر في الدور النهائي في العام الماضي والآن يتطلع الفريق الذي تحب معظم أميركا أن تكرهه للقب الثاني، وانشغل جيمس بترتيب محتويات خزانته الشخصية. فهذا العام أحرز لقبه الأول في الدوري الأميركي واختير كأفضل لاعب في الدوري وفاز بالميدالية الذهبية في الألعاب الاولمبية في لندن ويعتقد أن فريقه يملك القدرات الكافية على تكرار الانتصار، وقال جيمس خلال تجمع لهيت استعدادا للموسم الجديد "يمكننا أن نصبح أفضل مما كنا عليه في الموسم الماضي.. لدينا القدرات لكي نصبح أفضل".
وأبرز طريقة لإثبات صحة ما يقوله جيمس هي الرميات الثلاثية حيث عانى ميامي قليلا في العامين الماضيين وتعامل رئيس الفريق بات رايلي مع الأمر بالتعاقد مع أحد أفضل اللاعبين في الرميات الثلاثية.
ويعد رأي ألن أكثر اللاعبين تسجيلا للرميات الثلاثية في تاريخ الدوري وشارك عشر مرات في مباراة كل النجوم وتوج باللقب في 2008 مع بوسطن سلتيكس غريم ميامي في القسم الشرقي.
لكن رغم وصول الن إلى 37 عاما ومشاكله مع الإصابات يأمل رايلي في أن يخوض ميامي موسمين رائعين وأن ينهيهما باللقب، وقال رايلي "أضفنا أحد أفضل اللاعبين المحترفين في تاريخ هذا الدوري، إنه جزء من جيل جديد من الرياضيين قد يصبح أداؤهم أفضل بعد سن 30 عاما".
ورغم أن ألن لا يمكنه البقاء في أرض الملعب كثيرا كما كان في الماضي فإن ميامي يملك خيارات أخرى تتمثل في ثاني لاعب يضمه في صفقة انتقال حر وهو راشارد لويس.
ولويس لاعب مخضرم شارك في 14 موسما بالدوري واختير مرتين في مباراة كل النجوم ولعب إلى جانب ألن في سياتل سوبرسونيكس بين 2003 و2007. وفي موسمهما الأخير معا وصل متوسطهما في تسجيل النقاط مجتمعين إلى 48.8 نقطة.
وبعد موسمين من المعاناة مع الإصابات يأمل لويس أن ينجح أخيرا في الفوز باللقب، وقال رايلي إن ضم لاعبين يجيدان الرميات الثلاثية دليل على تصميم الفريق على عدم تكرار ما حدث بعد لقبه في 2006 حين فشل ميامي في الحصول على لقب آخر، وقال "كان ذلك خطأي أنا. يجب أن تستمر في إضافة لاعبين جدد. يجب أن نرفع المنحنى وأن نتوقع المزيد من أنفسنا".
وما يزال الثلاثي الكبير موجودا رغم أن وايد يتعافى من جراحة في الركبة خضع لها في تموز (يوليو) الماضي كما لم يطرأ تغيير كبير على 12 لاعبا أساسيا في الفريق بوجود المهاجم ادونيس هاسليم.
ولا توجد أي شكوك لدى المدرب إيريك سبويلسترا بشأن صعوبة المهمة في الظفر باللقب الثاني على التوالي، وقال "سيسعى الكل للتصدي لنا هذا العام. لقد عززت الفرق صفوفها. أصبحت أقوى ومستعدة للمنافسة على اللقب. إنه تحد مختلف كليا هذا العام". -(رويترز)

التعليق