استعراض لفريق الصقور الملكي بسماء المدينة في ثاني وثالث أيام "الأضحى"

العقبة تستعد لاستقبال 60 ألف زائر في العيد

تم نشره في الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • زوار وسياح يستجمون على أحد شواطئ مدينة العقبة -(أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - تستعد مدينة العقبة لاستقبال زوارها في العيد الذين تتوقع أوساط رسمية وسياحية أن يصل عددهم في عطلة عيد الأضحى المبارك إلى أكثر من 60 ألف زائر، وسط حالة استنفار قصوى من جميع الجهات المعنية لتوفير كافة الخدمات والتسهيلات للزوار.
وقال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين إن كوادر السلطة تواصل تنفيذ خططها الخدماتية والترفيهية المتعلقة باستقبال وخدمة زوار المدينة أثناء عطلة عيد الاضحى المبارك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
وأكد محادين أن السلطة بالتعاون مع كافة الأجهزة المعنية ضاعفت من جهودها، وواصلت العمل ليلا ونهارا لتكون المدينة بكامل ألقها وجاهزيتها، بهدف توفير أفضل الأجواء والخدمات لضيوف المدينة خلال عطلة العيد من خلال غرف عمليات وفرق عمل ميدانية وبمشاركة واسعة من كافة الأطراف المعنية.
وأكد المحادين خصوصية العقبة كمقصد سياحي واستثماري أملاه موقعها الجغرافي والسياحي، ما جعلها متنفسا سياحيا وترفيهيا لمختلف أبناء المحافظات، وهذا استدعى وجود خطط تنفيذية وضعتها السلطة، لإدامة الخدمات للمواطنين وزوار المدينة على مدار الساعة لتوفير مناخ سياحي وآمن يمكن المواطنين من قضاء عطلة مريحة تدفع بهم لاختيار العقبة مقصدا لسياحتهم.
وبين وجود مخزون كاف من المؤن والمواد الأساسية خصوصا المخابز ومحطات الوقود لمواجهة أي احتمالات في تزايد الطلب عن الطاقة القصوى المتوفرة حاليا، كما أن هناك غرفة عمليات في أكثر من موقع تتعامل مع الواقع على الأرض بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، بحيث يتم توفير كل ما يحتاجه الزائر والمستجم في المدينة خلال العطلة المقبلة إلى جانب وجود خطة مرورية وصحية وخدماتية متكاملة خلال العطلة.
وقال صاحب مكتب سياحي سليمان العمرات إن العديد من حجوزات الزوار والسياح خاصة من الجنسية العربية يفضلون أن يمضوا عيد الأضحى المبارك في ربوع العقبة بحثا عن جمالية المكان ومتعة الترفيه والتسوق.
وبين العمرات أن العديد من المواطنين في المملكة يقومون بالاتصال مع المكاتب السياحية للحجز في فنادق 5 نجوم وفئة 4 نجوم بالعقبة والتي أصبحت الواجهة السياحية الأولى للأردنيين.
وسجلت فنادق العقبة فئة 5 نجوم نسبة حجوزات وصلت إلى 100 % بحسب أحد العاملين في فندق الموفنبك أغلبها من جنسيات عربية وأجنبية، فيما وصلت نسبة الحجوزات في فنادق فئة 4 نجوم فما دون إلى 90 % بحسب عاملين في القطاع.
وقال محمد العطيوي صاحب شقق سكنية إن الشقق المفروشة بالعقبة سجلت نسبة حجوزات 100 % وسط طلب متزايد من المواطنين والزوار من المحافظات الاخرى.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم إن شركة التطوير الراعي الرسمي لفريق الصقور الملكية في العقبة أعدت برنامجا ترويحيا بالتعاون مع فريق الصقور الملكية الذي سينفذ استعراضات جوية ابتداء من الساعة الحادية عشرة والنصف من ثاني ايام العيد في الجزء الشمالي من سماء المدينة، فيما ينفذ عرض آخر في اليوم الثالث من أيام العيد في جنوبي سماء المدينة احتفاء بقدوم عيد الأضحى المبارك، وترحيبا بزوار وسياح المدينة القادمين من مختلف محافظات المملكة إلى جانب المجموعات السياحية الأجنبية.
وأشار غانم الى تنفيذ برامج ونشاطات خاصة بالأطفال في بوابة العقبة في اليومين الثاني والثالث من أيام عيد الأضحى ابتداء من الساعه الخامسة مساء وحتى الساعة الثامنة لإتاحة فضاء أوسع من البهجة والفرح لأطفال المدينة وأطفال الزوار باعتبار العقبة جاذبة للسياح والزوار من مختلف الاعمار ومن شتى انحاء المملكة.
وكانت مجموعة من منتسبي بعض المؤسسات الوطنية والدوائر الحكومية اطلقت مؤخراً حملة "نظفوا العقبة"  بهدف المساهمة في تنظيف شوارع المدينة وإزالة ما فيها من أنقاض بعد تعرضها لسيول جارفة قبل ثلاثة أيام.
وبحسب القائمين على الحملة والمشاركين فيها فإنهم أرادوا إرسال رسالة واضحة للمجتمع أن مسؤولية الحفاظ على المقدرات الوطنية هي مسؤولية تضامنية يقوم بها الجميع وليس جهة معينة او شركة معنية بالنظافة فقط.
ويقول احد المشاركين في الحملة المهندس نادر أبو عبدالله "بدأنا التفكير بالحملة بعد ما شاهدناه من ضرر يحل بمدينتنا، فبادرنا عبر شبكة التواصل الاجتماعي الى نشر الفكرة التي لاقت تجاوبا من عدد من موظفي السلطة ومن الصباح الباكر بدأنا بها اولا من الشوارع الرئيسة باتجاه الشوارع الفرعية لتكون جاهزة وعلى أكمل وجه لاستقبال ضيوف العقبة في عطلة عيد الأضحى المبارك".
من جهة ثانية أكد الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة سورين هانسين أن شركة ميناء حاويات العقبة اتخذت كافة الاستعدادات والإجراءات اللازمة لضمان استمرارية العمل، والقيام بجميع النشاطات المتعلقة بعمليات التحميل والتنزيل والمناولة في ميناء الحاويات في العقبة في عطلة عيد الأضحى المبارك.
وقال هانسين في حديث صحفي إن إدارة الميناء عقدت مؤخراً اجتماعاً مع الجهات الرسمية والمعنية كدائرة الجمارك وقطاع النقل ونقابة ملاحة الأردن وغرفة التجارة ونقابة أصحاب الشاحنات ونقابة أصحاب شركات التخليص والجهات العاملة ضمن سلسلة النقل والتزويد، تم الاتفاق خلاله على مواصلة عمل هذه الجهات خلال فترة العيد لتسهيل عمليات التحميل والعمل داخل الميناء وخارجه، ومتابعة سلامة الإجراءات، فضلاً عن اتخاذ الاحتياطات لتفادي أي ازدحامات قد تطرأ بشكل مفاجئ.
 وأوضح أن هذه الخطوة جاءت حرصاً من الميناء على مصالح عملائه وتوفير بيئة عمل تتميز بأدائها الكفؤ المستدام في مختلف الظروف والأحوال، الأمر الذي ستنعكس آثاره الإيجابية على قدرته التنافسية على مستوى المنطقة، ما يسهم بدوره في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز مكانة بارزة للمملكة في مجال الملاحة والنقل البحري والتخليص والخدمات اللوجستية.
 وأعلن هانسين أن الشركة ستمنح لعملائها بمناسبة العيد فترة سماح وإعفاء بعد فترة السماح الأولى فقط من رسوم التخزين في حال ترتيبها، ولمدة تصل إلى ثلاثة أيام على جميع الحاويات التي سيتم تحميلها خلال فترة العطلة الرسمية للعيد.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق