مبادرة بيئية في عجلون حول التحطيب الجائر والنفايات الصلبة

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

عجلون - الغد - نظمت محمية غابات عجلون مبادرة بيئية خاصة حول "التحطيب الجائر والنفايات الصلبة" واستهدفت أندية حماية الطبيعة في مدارس المحافظة.
وقال مدير محمية غابات عجلون المهندس ناصر عباسي إن المحمية أطلقت المبادرة هذا العام لمعالجة مشكلتي النفايات الصلبة والتحطيب الجائر واستهدفت أندية حماية الطبيعة في مدارس تربية محافظة عجلون، مشيرا إلى أنه يتم اختيار أفضل المبادرات على مستوى المحافظة من قبل لجنة تحكيم خاصة شكلت لهذه الغاية. وأكد خلال الاحتفال الذي أقامته المحمية لتكريم الفائزين في المبادرات أنه قد آن الأوان لنخرج من الجانب النظري إلى الجانب العملي، وتطبيق هذه المبادرات على أرض الواقع، مشيرا إلى أن جميع المبادرات التي تم تقديمها كانت نوعية ومميزة ولكن كان لا بد من اختيار الأعمال والمبادرات الأكثر تميزا.
وطالب وزارتي التربية والزراعة بالاستفادة من هذه التجارب والمبادرات لمعالجة أكبر مشكلة تواجه غابات عجلون وهي التحطيب الجائر والنفايات.
وقالت رئيسة مركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية فرع عجلون المحامية علا السواعي إننا وجدنا إبداعا وتميزا كبيرا عند الطلاب والطالبات، حيث إن الأفكار المطروحة كانت علاجا لكثير من المشاكل التي تواجه غاباتنا. واستعرضت أهداف المبادرة والمراحل التي مرت بها وطريقة اختيار الفائزين، مؤكدة أن هذه المبادرة نوعية وتستحق من الجميع الدعم والتطبيق أيضا على أرض الواقع.
كما عرضت المدارس الفائزة أفلاما وثائقية شرحت مبادرتهم وطريقة التعامل مع هذه المشكلة والحلول اللازمة لها.
وكانت مبادرة مدرسة كفرنجة الثانوية للبنات ومدرسة عين جنا الثانوية للبنين عن النفايات الصلبة، فيما كانت مبادرة مدرسة محنا الثانوية للبنين ومدرسة الفيحاء الأساسية المختلطة للبنات في عرجان عن التحطيب الجائر.

التعليق