الفايز: دراسة تخفيض أسعار الخدمات السياحية لاستقطاب السياح الأجانب

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • سائحة تزور آثار جرش - (أرشيفية)

هبة العيساوي

عمان- قال وزير السياحة والآثار، نايف الفايز، إن الفاعليات السياحية تدرس تقديم خدماتها بأسعار مخفضة للعام المقبل بهدف استقطاب السياح الأجانب للتوافد الى المملكة بعد تقلص أعدادهم عقب الربيع العربي.
وأضاف الفايز، في تصريح لـ"الغد"، "نعمل مع القطاع السياحي على آلية تطبيق تخفيض الحزم السياحية التي يتم ترويجها للسياح في الخارج."
 وقال إن "هذا الطرح هو واحد من الخيارات التي أمامنا للخروج من أزمة التراجع في القطاع السياحي، مشيرا إلى أن التحديات صعبة ومتجددة في ظل الظروف المحيطة بنا."
 وانخفضت أعداد السياح الأوروبيين القادمين الى الأردن منذ بداية العام وحتى نهاية آب (أغسطس) الماضي بنسبة 7 % لتصل الى نحو 396 ألف سائح مقارنة مع 424 ألف سائح في الفترة ذاتها من العام الماضي.
 وأضاف الفايز أن المشكلة الأكبر التي يواجهها القطاع السياحي في الأردن هي مشكلة التضخيم الإعلامي لما يجري من حراكات سياسية في البلاد والتي تؤثر سلبا على السائح الغربي.
 وأشار الى أن المسؤولين في القطاع السياحي يعملون جاهدين لتغيير فكرة الإعلام الغربي عما يجري في الأردن وايصال الصورة الصحيحة للأمن والاستقرار في المملكة.
 ويقول الخبراء إن السياح الأجانب ينظرون الى الشرق الأوسط كحزمة واحدة بحيث لا يفصلون الأردن عن باقي الدول التي شهدت اضطرابات سياسية.
وكان مدير هيئة تنشيط السياحة الأردنية عبدالرزاق عربيات قال في حديث سابق لـ "الغد" إن "المسؤولين في القطاع السياحي يعملون في الوقت الراهن على ايجاد برنامج سياحي وطني يشمل عروضا ذات أسعار منخفضة لنقوم بترويجها في الأسواق الأجنبية."
 وبين عربيات أن المعنيين بالقطاع السياحي اجتمعوا مؤخرا لبحث أزمة قطاع السياحة وسبل الخروج منها واتفقوا على أن تخفيض اسعار "الحزم السياحية" لترويجها في الخارج هو أحد الحلول للقدرة على منافسة المقاصد السياحية الأخرى.
 وأضاف أن من أبرز الخطط التسويقية للأردن والتي من المتوقع تنفيذها العام المقبل هي التركيز على اربعة اسواق أوروبية هي اسبانيا وايطاليا والمانيا الى جانب فرنسا.
 ولفت عربيات الى أن شركة طيران الملكية الأردنية الناقل الرسمي في البلاد أبدت مبادرتها لتخفيض أسعار التذاكر للسياح القادمين الى المملكة.
 وبين أن جميع الفاعليات السياحية من فنادق ونقل سياحي ومطاعم ووكلاء سياحة وسفر أبدت استعدادا لوضع اسعار جديدة مخفضة تساهم بجذب السياح.
 وأضاف أن الهيئة تعمل جاهدة عن طريق الإعلام الغربي للترويج للأردن كبلد سياحي آمن ومستقر عن طريق جمع كافة المقالات والمدونات والانطباعات التي كتبها صحفيون اجانب زاروا الأردن لكي يتم عرضها على السياح في الغرب.
ويقلل خبراء في السياحة من مساهمة خيار تخفيض الأسعار في استقطاب السياح الأجانب كون السبب الرئيس لتراجع أعدادهم هو الاضطرابات في المنطقة ولكن قد يجذب السياحة العربية وخاصة الخليجية.
وشهد الدخل السياحي ارتفاعا منذ بداية العام بنسبة 20 % ليبلغ ما مجموعه حتى نهاية شهر آب (اغسطس) الماضي حوالي 1.7 مليار دينار، في حين ارتفع الدخل السياحي بنسبة بلغت حوالي 39 % في شهر آب (أغسطس) الماضي.
ويشكل قطاع السياحة الأردني 14 في المائة من الناتج المحلي الاجمالي وهو مصدر رئيسي للعملة الصعبة التي يعتمد عليها الأردن إلى جانب تحويلات المغتربين في دعم ميزان المدفوعات.

hiba.isawe@alghad.jo

التعليق