سعر طن الاسمنت ينخفض 20 دينارا وسط منافسة شديدة بين الشركات

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • شاحنة تنقل اكياسا من الاسمنت الى احدى الورش في عمان - (تصوير: أسامة الرفاعي)

محمد أبو الغنم

عمان - تراجعت اسعار طن الاسمنت قرابة 20 دينارا ليبلغ سعره في السوق المحلية قرابة 70 دينارا (واصل ارض المشروع)، حسب تجار اسمنت.
وأكد هؤلاء في أحاديث لـ"الغد" أن أسباب التراجع الكبير في أسعار الاسمنت المنافسات والمضاربات، إضافة الى العروض التي تقدمها الشركات.
وقال تاجر الاسمنت اسماعيل مهاوش أن العروض التي تقدمها شركات الاسمنت، بالاضافة الى المنافسة الشديدة في القطاع أدت الى انخفاض ملحوظ على اسعار طن الاسمنت، ما أدى إلى رفع الطلب على شراء الاسمنت من مختلف التجار وشركات الاسكانات.
واشار مهاوش الى أن سعر طن الاسمنت (واصل ارض المشروع) يبلغ قرابة 70 دينارا منذ بداية الشهر الحالي، متراجعا قرابة 20 دينارا مقارنة بالشهر الماضي.
وبين مهاوش أن " العروض المقدمة من الشركات كانت سيفا ذا حدين، حيث استفاد بعض التجار من هذا العرض، ويقومون بتخزين كميات كبيرة في المستودعات ولكن آخرين تعرضوا لخسائر جراء العرض بسبب شرائهم كميات قبل تقديم العروض من الشركات".
وأكد مهاوش ارتفاع الطلب على الاسمنت بشكل ملحوظ في السوق المحلية نتيجة تلك العروض المقدمة، حيث يشهد القطاع حركة نشطة من التجار وأصحاب الاسكانات مستغلين فرصة انخفاض الاسعار نتيجة العروض التي تقدمها شركات الاسمنت.
وأكد تاجر الاسمنت محمد السالم انخفاض اسعار الاسمنت في السوق المحلية قرابة 20 دينارا نتيجة العروض والمنافسة بين شركات انتاج الاسمنت.
ووصف السالم أن الاقبال "ممتاز" على شراء الاسمنت منذ بداية العرض المقدم منذ بداية الشهر الحالي.
يذكر أن هنالك 4 مصانع اسمنت تعمل في المملكة، هي الاسمنت الأردنية، اسمنت الراجحي، اسمنت الشمالية، والقطرانة.
من جهته، قال رئيس جمعية تجار الاسمنت منصور البنا أن هنالك صراعا قائما بين شركات الاسمنت اضر ببعض التجار نتيجة عروض التخفيض، بالاضافة الى المضاربات التي تحدث بالسوق.
وأرجع البنا أن " انخفاض اسعار الاسمنت ألحق خسائر كبيرة لحوالي 50 % من التجار ترتب عليهم ديون وخسائر، كما أدى الى إفلاس حوالي 30 % من التجار الصغار جراء شرائهم كميات بناء على الاسعار القديمة.
وبين البنا أن سعر طن الاسمنت (واصل ارض المشروع) يبلغ 67 دينارا لطن وهي المرة الأولى التي يسجل فيه الاسمنت هذا السعر منذ سنوات، مبينا أن سعر الطن (من ارض المصنع) بلغ قرابة 60 دينارا، لافتا الى أن اسعار الطن اصبحت غير واضحة بسبب العروض والمضاربات.
وقدر البنا أن قيمة حجم استهلاك السوق المحلية منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر ايلول (سبتمبر) الماضي بحوالي 160 مليون دينار أو ما يعادل 1.8 مليون طن من الاسمنت، مشيرا الى أن نصيب العاصمة من تلك الكميات بلغ النصف وباقي الكمية موزع على مختلف المحافظات.
ويبلغ حجم الانتاج اليومي لمختلف شركات الاسمنت في المملكة حسب إحصائية جمعية تجار الاسمنت قرابة 35 ألف طن.
واشار البنا الى ان حجم الاستهلاك اليومي من الاسمنت تضاعفت حيث بلغت منذ بداية الشهر الحالي قرابة 16 ألف طن مقارنة بنحو 8 آلاف طن في الفترة ما قبل العرض.
واضاف أن الطلب على مادة الاسمنت قوية نتيجة العروض المقدمة من الشركات والتي استغل وجودها بعض التجار الذين قاموا بتخزين كميات كبيرة في المستودعات.

mohammad.abualghanm@alghad.jo

التعليق