الانتصار الساحق على إيرلندا يعيد الهدوء لمعسكر المنتخب الألماني

تم نشره في الأحد 14 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • نجوم المانيا يحتفلون بالفوز الساحق على ايرلندا - (ا ف ب )

برلين- أعاد انتصار ألمانيا الساحق بواقع 6-1 على ايرلندا أول من أمس الجمعة في تصفيات كأس العالم لكرة القدم الهدوء داخل الفريق، الذي عاش فترة من الاهتزاز منذ هزيمته في قبل نهائي بطولة اوروبا في حزيران(يونيو) الماضي.
وواجه المدرب يواكيم لوف انتقادات في الشهور الماضية لفشله في استخراج أفضل ما في تشكيلته من اللاعبين الموهوبين. ولم تحرز ألمانيا أي لقب كبير منذ 1996.
واتهم اولي هونيس رئيس بايرن ميونيخ المدرب لوف بالتساهل الشديد مع اللاعبين، بينما طالب لاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر بدرجة أعلى من روح الفريق.
لكن بعد أن حقق الفريق فوزه الثالث في ثلاث مباريات ضمن تصفيات كأس العالم 2014، وقد يجعلها أربعة انتصارات حين يواجه السويد بعد غد الثلاثاء المقبل يقف فريق لوف في موقف قوي كأبرز المرشحين للتأهل من المجموعة.
وقال لوف للصحفيين حين سئل إن كانت هناك قضايا كثيرة تحيط بفريقه خارج الملعب “ربما كانت لديكم. لم يكن لهذه القضايا أي تأثير على فريق. كنا نعرف ضرورة أن نحافظ على تركيزنا وبرزت هذه الحقيقة في أرض الملعب. أمامنا مباراة أخرى ضد السويد ولو نجحنا في الفوز فسننهي العام وفي رصيدنا 12 نقطة من تلك المجموعة.. هذا رائع”. ومن بين العوامل التي ساعدت ألمانيا على الفوز الكبير الظهير الأيسر مارسيل شميلتزر الذي واجه بنفسه انتقادات من لوف قبلها بيوم. وصنع شميلتزر الهدف الأول بانطلاقة رائعة وأشاد به مدربه بعد ذلك.
وقال لوف “الذي يبحث عن خيارات في هذا المركز منذ أشهر “ربما أخطأت فهمه. قلت إنه يملك فرصة لرفع مستواه”.
وتابع “نحن نثق به وهذا سبب وجوده هنا”.
كما رد المهاجم ميروسلاف كلوزه على انتقادات هونيس بهدف في ظل سعيه لتحطيم الرقم القياسي لأكثر لاعبي ألمانيا تهديفا في المباريات الدولية والذي ما يزال مسجلا باسم جيرد مولر ويبلغ 68 هدفا.
وقال هونيس إن معظم أهداف كلوزه وعددها 64 على المستوى الدولي جاءت ضد فرق صغيرة.
وبدا الهدف رقم 65 لمهاجم لاتسيو المخضرم بمثابة الثأر.
وقال كلوزه مهاجم بايرن السابق البالغ من العمر 34 عاما “لن أتحدث عما قاله هونيس. لقد كتب الكثير عن هذا الأمر ومن الأفضل الصمت والتركيز على كرة القدم”. - (رويترز)

التعليق