"الجسر العربي" تستعد لنقل 13 ألف حاج مصري بين ميناءي نويبع والعقبة

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • حافلات تنتظر لتحميل حجاج مصريين لنقلهم إلى مكة بعد أن أوصلتهم بواخر شركة الجسر العربي إلى العقبة-(أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة- تستعد شركة الجسر العربي للملاحة لموسم الحج الذي يبدأ الأسبوع المقبل بالتنسيق مع السلطات المصرية، لضمان سهولة انتقال الحجاج المصريين وتذليل العقبات أمامهم.
وقال نائب المدير العام للجسر العربي للملاحة الربان نبيل لطفي إنه تقرر نقل 13 ألف حاج بين ميناءي العقبة ونويبع، مشيراً إن الشركة قامت بإجراء جميع أعمال الصيانة اللازمة للقطع البحرية، واجتياز تعليمات هيئة السلامة المصرية والسلطة البحرية الأردنية كافة.
 وأضاف أن أعداد الحجاج عبر ميناء العقبة تضاعفت خلال العامين الماضيين من ستة آلاف في عام 2010 الى 13 ألف حاج العام الحالي.
وأضاف أن الإجراءات التي اتخذتها إدارة الشركة والسلطات المصرية في ميناء نويبع تضمنت إنهاء الإجراءات الخاصة بالحجاج وصعودهم إلى العبّارات خلال وقت قصير.
 وأوضح أن هيئة السلامة البحرية في الجانب المصري قامت بإجراءات التفتيش على العبارتين والقاربين اللذين تم تخصيصهما لنقل الحجاج من قبل الجسر العربي بين ميناءي نويبع والعقبة.
وبين أن الجسر العربي قامت بتطبيق الحجز المركزي وفقاً لجداول التشغيل للعبارات ولضمان توفير مكان خاص لكل حاج.
وأكد أنه لا زيادة في أسعار تذاكر الحجاج بعبارات الجسر العربي، وأضاف أن نسبة 80 ٪ من الركاب الذين يستخدمون عبارات الجسر العربي من المصريين، وتقوم بنقل 55 ألف شاحنة خلال العام 13 ألف حاج هذا العام، بالإضافة إلى حوالي 7 آلاف راكب خدمات معاونة من الحجاج من المهن المختلفة، بالإضافة إلى أعداد بسيطة من الحجاج تصل إلى ثلاثة آلاف راكب من حجاج المغرب العربي.
وأشار لطفي إلى أن هناك تنسيقاً بين السلطات المصرية والأردنية والجسر العربي لتلافي سلبيات الموسم الماضي، والتي تتمثل في تدني الخدمات التي تمثلت في عدم التزام شركات السياحة بالمواعيد الخاصة بالوصول والمغادرة، بالإضافة إلى عدم توافر الدعم اللوجسيتي الملائم في حركة الركاب.
وكان وزير النقل المصري الدكتور محمد رشاد المتيني قد طلب تقريراً عاجلاً من هيئة موانئ البحر الأحمر عن استعدادات الهيئة لموسم الحج الأسبوع المقبل. وكلف المتيني هيئة الموانئ بمراجعة حالة العبارات التي تقوم بنقل الحجاج من ميناء نويبع، وكذلك حركة الركاب يومياً لمنع التكدس على الأرصفة، مشيرا الوزير إلى التنسيق مع الجانب الأردني لضمان سهولة انتقال الحجاج المصريين وتذليل العقبات أمامهم.

التعليق