الفايز يضع حجر الأساس لمبنى مؤسسة إعمار مادبا

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا- دعا رئيس الوزراء الاسبق الرئيس الفخري لمؤسسة إعمار مادبا فيصل الفايز، المعارضة الأردنية إلى اتباع لغة الحوار مع الحكومة على اعتبارها الركيزة الأساسية في منهجية الديمقراطية.
 واكد خلال حفل وضع حجر الأساس لمبنى مؤسسة إعمار مادبا أمس أن ما يواجه الأردن من مشاكل سياسية يتمثل بعدم مشاركة "جبهة العمل الاسلامي في الانتخابات النيابية المقبلة، داعيا اياهم الى المشاركة في هذه الانتخابات".
وقال إن مسيرة الإصلاح الوطني تسير في الطريق الصحيح رغم اعتراض البعض ممن لا تتناسب أجنداتهم مع هذه المسيرة، مشددا على ثقته المطلقة والكبيرة بنزاهة الانتخابات النيابية المقبلة، مؤكدا أن الانتخابات ستكون حرة ونزيهة، وخاصة بعد صدور الإرادة الملكية بتشكيل المحكمة الدستورية وقبلها تشكيل الهيئة الخاصة للانتخاب، معتبرا ان ذلك مؤشر على منهجية جلالة الملك نحو الإصلاح السياسي والديمقراطي والذي سيتم من خلاله فرز مجلس نيابي نزيه تشكل من خلاله حكومة برلمانية تقود المرحلة المقبلة.
 وقال إن المسيرة التي نظمها "الاخوان المسلمون" الاسبوع الماضي تثبت الوعي التام لكل الأردنيين، وفهمهم الأكيد للديمقراطية،"فالكل عبر عن رؤيته دون حدوث مشاكل تهز كيان الوطن، وهذا اعتبره مؤشراً حقيقياً نحو منهجية القيادة بإيجاد أرضية تعبيرية للمواطنين والقوى الحزبية لتقول ما لديها، دون اللجوء للتصعيد والعنف غير المبرر".
ودعا حزب جبهة العمل الاسلامي الى الجلوس إلى مائدة الحوار، معتبرا انه لم يغلق الباب مع "الإخوان" لدعم مشاركتهم في الانتخابات النيابية المقبلة ولأنهم جزء من النسيج الاجتماعي موضحا انه بالمقابل عليهم تقبل الرأي والرأي الآخر.
 وكان رئيس مجلس مؤسسة أعمار مادبا، العين السابق محمد خريبات الأزايدة ونائبه موسى البجالي، قد رحبا بالضيوف، مقدمين إيجازيا عن مراحل تأسيس المؤسسة، وعملية بناء المفر الدائم لها وخاصة أن بلدية مادبا الكبرى تبرعت بقطعة أرض تبلغ دونمين، لبناء بمسطح 200 متر مكعب يتألف من مكاتب وقاعة ومرافق صحية.

التعليق