الجولة السادسة من الدور الأول لبطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم

الرمثا يسدد الحساب مع الصريح ويتقدم إلى المركز الثاني

تم نشره في السبت 6 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • فريق الرمثا لكرة القدم يحقق فوزا ثمينا على نظيره الصريح في بطولة كأس الأردن - (الغد)

محمد أبو زينة

الرمثا - سدد فريق الرمثا حسابه مع نظيره الصريح وفاز عليه بنتيجة 4-2، في مباراة جرت أمس في ستاد الأمير هاشم، ضمن الجولة السادسة من مباريات المجموعة الثانية في الدور الأول من بطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم.
وبهذا الفوز يرفع الرمثا رصيده إلى 12 نقطة وقفز الى المركز الثاني، بينما توقف رصيد الصريح عند 11 نقطة وتراجع الى المركز الثالث.
وكان الرمثا خسر لقاء الذهاب بقرار اتحادي بنتيجة 0-3، حيث لم تكتمل المباراة نتيجة احداث الشغب ونتيجتها تشير الى تقدم الصريح 1-0.
الرمثا 4 الصريح 2
تأخر الفريقان قبل دخولهما اجواء المباراة، نتيجة الحذر الزائد والمبالغة في عملية جس النبض، حيث انحصر اللعب في وسط الميدان.
ومع مرور الوقت تحسن اداء لاعبي الصريح وتحركوا بصورة افضل، من خلال الرباعي محمود العجلوني وعبدالرؤوف الروابدة وايمن خالد وسليمان العزام، واستهل الاخير فرص فريقه عندما سدد صاروخية بعيدة المدى، تألق الحفناوي بالامساك بها على دفعتين.
هذه الافضلية لم تدم طويلا وسحب لاعبو الرمثا البساط من تحت اقدام لاعبي الصريح، الذين تراجعوا للمواقع الخلفية لاحتواء الهجمات الرمثاوية المتلاحقة، خصوصا بعد ان تألق علاء الشقران وعبدالحليم الحوراني ومحمد العتيبي في ضبط التحركات، من خلال التنويع في العمليات الهجومية والدخول والضغط على لاعبي الخصم في نصف ملعبهم.
وفي ظل تلك المعطيات بات الرمثا الطرف الافضل من حيث الانتشار والاستحواذ على الكرة، فأرسل مصعب اللحام عرضية اخطأ المدافع محمد الطاهات في تقديرها فتجاوزته وارتدت من القائم.
وفي الدقيقة 10 تبادل الثنائي ماجد الحاج ومصعب اللحام الكرة، فدخل اللحام منطقة الجزاء ثم مرر الكرة للحاج الذي لم يتوان عن دكها ارضية على يمين احمد الشياب حارس الصريح مسجلا الهدف الأول للرمثا.
هذا الهدف فتح شهية الرماثنة لمواصلة الهجوم والتسجيل، فبقي النهج الهجومي، بينما جاء رد الصريح خجولا واعتمد على الهجمات المرتدة، بعد ان اغلق المنافذ على هجوم الرمثا، فنفذ عمر عثامنة كرة ثابتة سددها احمد العرامين على الطاير فوق العارضة، قبل ان يعود العثامنة يسدد كرة قوية بأحضان الحارس.
وفي المقابل توغل ماجد الحاج من الميمنة وعكس الكرة الى محمد العتيبي الذي قدم فاصلا من المراوغة قبل ان يسدد الكرة في الشباك مسجلا الهدف الثاني للرمثا في الدقيقة 23.
واندفع لاعبو الصريح للمواقع الهجومية وحاولوا الوصول الى مرمى الحفناوي، الذي تألق في المحافظة على نظافة شباكه.
غزارة في الاهداف
في الشوط الثاني اندفع لاعبو الصريح للمواقع الهجومية ونجحوا في تقليص الفارق في الدقيقة 49، عندما ارسل عبدالرؤوف الروابدة عرضية غمزها عمر عثامنة برأسه داخل الشباك.
هذا الهدف اثار حفيظة لاعبي الرمثا، فتخلوا عن المواقع الامامية واندفعوا للامام وحصلوا على عدة فرص ابرزها كرة العتيبي التي سددها قوية بجوار القائم، واخرى ابعدها الشياب بحضور تام، وفي الدقيقة 64 تعرض صالح ذيابات للاعثار من قبل مدافع الصريح فاحتسب الحكم ركلة جزاء سجل منها مصعب اللحام الهدف الثالث للرمثا.
وواصل الرمثا افضليته وفي الدقيقة 72 وسع الفارق عندما تعرض محمود العتيبي للاعاقة من قبل حاتم الساري فاحتسبها الحكم ركلة جزاء سجل منها مصعب اللحام الهدف الرابع.
بعد الهدف انفتح اللعب من كلا الفريقين، وتعددت الفرص والوصول الى المرميين، ونشط الصريح وسيطر على منطقة العمليات، وفي الدقيقة 82 تسلم عمر العثامنة الكرة على منطقة الجزاء وسددها قوية في الشباك معلنا عن الهدف الثاني للصريح، الذي واصل العمليات الهجومية بغية تقليص الفارق وتعديل النتيجة، لكن صافرة الحكم انهت اللقاء لصالح الرمثا 4-2.
المباراة في سطور
النتيجة: الرمثا 4 الصريح 2
الاهداف: سجل للرمثا ماجد الحاج د:10 ومحمد العتيبي د:23 مصعب اللحام د:64، 72 وللصريح عمر عثامنة د:49، 82.
الملعب: مجمع الأمير هاشم
الحكام: عبدالرزاق اللوزي ومحمد البكار وفايز حسن واشرف الخلايلة.
العقوبات: انذار صالح ذيابات وطرد محمود أبو عريضة لنيله الانذار الثاني (الرمثا) وانذار عبدالرؤوف الروابدة ومحمود العجلوني ورامي النمراوي (الصريح).
مثل الرمثا: حمزة الحفناوي، باسل الشعار، صالح ذيابات، خالد البابا، علي خويلة، علاء الشقران، عبدالحليم الحوراني (محمود أبو عريضة)، محمد الداود، محمد العتيبي (محمود الحوراني)، مصعب اللحام، ماجد الحاج (احمد الحوراني).
مثل الصريح: احمد الشياب، محمود نزاع، حاتم الساري، احمد العرامين ( قصي أبو دلو)، سليمان العزام، محمد الطاهات (فرحان الساري)، أيمن الخالد، محمود العجلوني (رامي النمراوي)، عبدالرؤوف الروابدة، عمر عثامنة، ديجيه.

mohammad.abu-zeanah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الرمثا دائما للامام (عدي)

    السبت 6 تشرين الأول / أكتوبر 2012.
    رغم اني ما حضرت المباراة بس طبعا الغد كعادتها لما تقرأالتفاصيل بتحس كانك بالمباراة شكرا الغد......
    احب اهني الرمثا بالفوز واللعب الرائع وعدم اليأس واحييهم عاللي بيعملوه والله دايما بفرحنا ان شاء الله الرمثا السنه بيرجع للمنصات حتى نشوف التنافس الحقيقي بين الفرق وبتمنى الاتحاد يكون منصف لجميع الفرق ويتحول من العقليه القديمه للعقليه الاحترافيه اللي بدنا اياها وبده اياها الامير علي عشان نتمكن من الوصول للي وصلوه الدول العربيه باسيا زي السعوديه وسوريا وقطر والله الاردن بستاهل
    عاشق رمثاوي