وقفة احتجاجية في الكرك لإطلاق سراح الموقوفين

تم نشره في الجمعة 5 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - نظم مجمع النقابات المهنية في محافظة الكرك مساء أول من أمس وقفة، احتجاجا على استمرار اعتقال الناشطين في الحراك الشعبي، شارك فيها العشرات من الفاعليات الشعبية والنقابية والحزبية في المحافظة. 
وقال النائب عبدالقادر الحباشنة في كلمة نيابة عن الفاعليات الشعبية، إن ما يجري على الساحة الوطنية حاليا يثير القلق من عودة الأمور الى ما كانت عليه قبل بدء حركة الاحتجاجات والمطالب الشعبية بالإصلاح، من خلال سياسة اعتقال وتوقيف النشطاء من الحراك الشعبي.
ولفت الى أن "الأجهزة الرسمية والحكومة أصبحت لا تعير المطالبين بالإصلاح من مختلف الاتجاهات اهتماما وتمضي في سياستها الاقتصادية والسياسية المرفوضة شعبيا".
وأكد الناشط السياسي عثمان الضمور أهمية وحدة الصف بين كافة القوى الإصلاحية والسياسية المطالبة بالإصلاح حرصا على مصلحة الوطن والشعب.
وعبر الضمور عن رفضه للإجراءات الرسمية بتوقيف النشطاء في الحراك الشعبي لكونهم عبروا عن رأيهم السياسي تجاه القضايا الوطنية، مطالبا بإطلاق سراحهم فورا. 
وأشار بيان صادر عن مجمع النقابات المهنية في الكرك الى أن "الجميع في هذا الوطن مهما كان مسماه وأينما حطت به توجهاته يدرك طبيعة المرحلة وصعوبتها على المستويين الداخلي والإقليمي، لافتا الى أن المخرج الوحيد من هذه الأزمة التي وضعتنا فيها الحكومة بالعودة عن الإصلاح، ما هو إلا التغيير على المستوى السياسي والاقتصادي بما يخدم المصلحة العامة".
ولفت البيان الى أن "الجميع يدرك حالة الاحتقان المتنامية شعبيا والتذمر الواسع الذي ينطق به المواطن العادي والسياسي جراء الخطوات الحكومية الأخيرة سواء برفع الأسعار أو بقانون انتخابات وقانون المطبوعات والنشر أو حالة الاعتقالات للناشطين".

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق