دوري أبطال أوروبا ليس سهلا على يوفنتوس مثل الحال في إيطاليا

تم نشره في الخميس 4 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

تورينو - لم يخسر يوفنتوس في 45 مباراة متتالية بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، واعتاد حسم الأمور لصالحه بسهولة في بلاده، لكن الموقف في دوري أبطال أوروبا مختلف تماما.
ورغم الفوز 4-1 بسهولة على بارما في الدوري الإيطالي يوم السبت الماضي، تعثر يوفنتوس مرة أخرى في البطولة الأوروبية ليتعادل 1-1 مع ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني أول من أمس الثلاثاء في المجموعة الخامسة.
واعتاد يوفنتوس إثارة الرهبة في نفوس منافسيه في إيطاليا، لكنه وجد نفسه تحت ضغوط شاختار في ملعبه الذي يمثل قلعة حصينة في المسابقة المحلية.
وقال ماسيمو كاريرا مساعد مدرب يوفنتوس الذي يتولى المسؤولية في ظل إيقاف أنطونيو كونتي “كنا نشعر بخوف قليل في بداية اللقاء، وكنا نعلم أن شاختار فريق من الصعب مواجهته”.
وأضاف ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس للصحفيين “بالنظر الى الطريقة التي كانت تسير بها المباراة في وقت ما، فإننا لعبنا جيدا من أجل العودة الى أجواء اللقاء”.
وتابع “دافعنا كثيرا في البداية وتركنا شاختار يتقدم للهجوم علينا. ليس هذا ما اعتدناه. ثم سيطرنا على مجريات اللعب وتسببنا في متاعب للمنافس”.
ولعب يوفنتوس لآخر مرة في دوري الأبطال موسم 2009-2010، وأكد كاريرا أن المباريات الإضافية قد تمثل قلقا للفريق.
وقال كاريرا “نملك وقتا أقل للعمل، وهذه هي المشكلة مقارنة بالعام الماضي وتحركاتنا لم تكن سلسة”.
وأضاف كلاوديو ماركيسيو لاعب يوفنتوس “عدنا للتو الى دوري أبطال أوروبا، ويجب أن نوضح جودتنا بما يكفي للبطولة”.
وكان لاعب الوسط اليكس تيكسيرا وضع شاختار في المقدمة في الدقيقة 23، لكن بونوتشي تعادل ليوفنتوس بعد دقيقتين.
ويحتل يوفنتوس المركز الثالث في المجموعة برصيد نقطتين مقابل أربع نقاط لشاختار وتشيلسي الإنجليزي حامل اللقب الذي سحق نوردسيلاند الدنماركي 4-0.-(رويترز)

التعليق