إضراب موظفي "نافذ" يربك حركة النقل من وإلى العقبة

تم نشره في الثلاثاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • موظفو شركة نافذ يضربون عن العمل في أحد المنافذ البرية للعقبة - (الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة - أربك إضراب نفذه عمال وموظفو شركة نافذ للحلول اللوجستية أمس، حركة النقل البري من وإلى العقبة، حيث توقفت عشرات الشاحنات عن التفريغ والتحميل أمام بوابات دخول الشاحنات في الراشدية وأمام بوابات ميناء الحاويات.
ويأتي الإضراب احتجاجا على عدم استجابة الشركة لمطالب الموظفين، من حيث صرف علاوة بدل سكن وبدل خطورة عمل، وصرف علاوة بدل الدوام الليلي، بالإضافة الى صرف راتب الثالث عشر، وفق العمال.
وأكد الموظفون أن إضرابهم سيكون هذه المرة مفتوحاً لحين استجابة الشركة لمطالبهم العادلة والمشروعة.
وبينوا أن الشركة مصرة على عدم تلبية المطالب، والتي سبق أن تقدموا بها السنة الماضية، مشيرين الى ان الشركة وعدت بدراسة هذه المطالب منذ فترة طويلة غير انه وحتى الآن لا يوجد أي تقدم ملموس.
وتسود حالة من الترقب والقلق كافة مرافق الموانئ بسبب ازدحام الساحات، لاسيما في ميناء الحاويات، الأمر الذي يشل قدرته على استقبال بواخر جديدة قادمة لتفريغ حمولتها في الميناء.
وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة ميناء حاويات العقبة إيهاب الرواشدة إن هناك انخفاضا غير طبيعي في تحميل الشاحنات نتيجة إضراب عمال وموظفي شركة نافذ للخدمات اللوجستية.
وتخوف العديد من التجار والمخلصين من  تأثير إضراب عمال شركة نافذ، المسؤولة عن دخول وخروج الشاحنات من والى العقبة على سلسلة النقل خاصة الشاحنات المحملة بحاويات المواد الغذائية، مشيرين إلى أن أي تأخير في تنزيل وتحميل البضائع سيكبد القطاع خسائر كبيرة، داعين شركة نافذ والجهات المعنية الى إنهاء الإضراب فوراً.
وقال سائقون يعملون على نقل البضائع والحاويات من والى العقبة، إن جميع المعابر الخاصة بشركة نافذ مغلقة، ما دفع بعضهم إلى الدخول من مداخل أخرى خاصة بالسيارات الصغيرة دون تصاريح.
من جهة أخرى، شكا سائقو باصات عاملة على نقل الركاب الى العقبة من القرى والمحافظات المجاورة وسيارات صغيرة، من خطورة دخول الشاحنات من المداخل الخاصة بالسيارت والباصات من وادي اليتم، مطالبين الجهات المعنية والأمنية بوقف تسريبهم من تلك المعابر.
من جهتها، قالت مدير عام شركة نافذ للحلول اللوجستية نورا مهيار، إن إضراب العمال والموظفين "غير قانوني"، مشيرة إلى أن العمل جار وفق المخطط له وبشكل اعتيادي، مبينة أن مطالب العمال خيالية غير قادرة الشركة على تنفيذها.
يذكر أن شركة نافذ للحلول اللوجستية اسست العام 2005، بهدف تطوير منظومة النقل البري وإيجاد خدمات لوجستية مساندة إضافية تساعد في زيادة كفاءة قطاع النقل البري، وبعد دراسة دامت أكثر من عام قامت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، بإسناد إدارة وتشغيل مشروع دخول وخروج الشاحنات إلى شركة نافذ للخدمات اللوجستية بموجب عقد مدته 10 سنوات، من أهم أسسه أن يتم تحديد بدل خدمات التصاريح من قبل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، على أساس تغطية التكاليف الأساسية وللسلطة نسبة محددة من المشاركة في الإيرادات، وأن المشاركة بين السلطة والشركة قائمة على قيام شركة نافذ بالإدارة وتشغيل المشروع، مع احتفاظ السلطة بدورها الرقابي واحتفاظها بملكية الأراضي والأبنية، وأن تعود الموجودات كافة إليها عند انتهاء العقد.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق