"غارتنر": مستخدمو الهواتف المتنقلة يحملون 45.6 مليار تطبيق العام الحالي

تم نشره في الثلاثاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • جهاز خلوي ذكي يتضمن تطبيقات - (ارشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- أكدت دراسة حديثة صادرة عن مؤسسة "غارتنر"؛ المؤسسة الأميركية البحثية المستقلة، الطفرة الكبيرة التي تشهدها استخدامات تطبيقات الهواتف المتنقلة الذكية بما توفره من خدمات تحاكي جميع احتياجات المستخدم، مدللة على ذلك بالأرقام الكبيرة التي تسجلها عمليات التحميل السنوية لمستخدمي الهواتف حول العالم لتطبيقاتها عبر متاجر التطبيقات العالمية.
وقدرت الدراسة، التي أعلنت الشهر الماضي ونشرت على الموقع الإلكتروني لمؤسسة "غارتنر"، أن يزيد حجم التطبيقات التي سيجري تحميلها خلال العام الحالي من قبل مستخدمي الهواتف الذكية حول العالم وعبر جميع متاجر التطبيقات ليسجل مع نهاية العام قرابة 45.6 مليار تطبيق.
وأظهرت الدراسة أن حجم التطبيقات التي سيحملها مستخدمو الهواتف الذكية خلال العام الحالي سيزيد بنسبة تصل الى 83 %، وذلك لدى المقارنة بحجمها المسجل العام الماضي والبالغ قرابة 24.9 مليار تطبيق.
وقالت الدراسة إنّ الإقبال على تحميل واستخدام تطبيقات الهواتف المتنقلة سيشهد، بحسب توقعاتها، إقبالا كبيرا ومتزايد خلال السنوات المقبلة؛ لا سيما المجانية أو منخفضة الثمن منها، ليجد فيها مستخدمو الهواتف المتنقلة ما يفيدهم من خدمات تحاكي حياتهم اليومية الاجتماعية أو العملية، وقدرت أن يسجّل حجم التطبيقات التي سيجري تحمليها  العام المقبل قرابة 81.4 مليار تطبيق بزيادة نسبتها 79 % على حجمها المقدر تسجيله العام الحالي.
وقدرت الدراسة أن حجم تحميل تطبيقات الهواتف الذكية سيتضاعف ليسجل خلال العام 2014 حوالي 132 مليار تطبيق، وحوالي 206 مليارات تطبيق في العام 2015.
وأوضحت الدراسة أن مستخدمي الهواتف ما يزالون يقبلون وبنسب عالية على تحميل التطبيقات المجانية، التي استحوذت على حصة الأسد من إجمالي التطبيقات المقدر تحميلها العام الحالي؛ إذ من المتوقع أن تشكل التطبيقات المجانية نسبة 89 % من إجمالي التطبيقات التي سيجري تحميلها من المتاجر الإلكترونية العالمية العام الحالي والبالغ قرابة 45.6 مليار تطبيق، لترتفع نسبته الى 90 % في العام المقبل.
ولا يوجد تعريف موحد متفق عليه للهاتف الذكي "Smartphone" حول العالم بين الشركات المصنعة للهواتف، غير أنّ عاملين في القطاع يعرفونه بأنه الهاتف الذي يتيح خدمات إضافية تتجاوز مفهوم الاتصالات الصوتية والرسائل القصيرة لتقدم خدمات الولوج الى الشبكة العنكبوتية والخدمات الإضافية وتطبيقات الخلوي والفيديو ومشاهدة القنوات التلفزيونية والمكالمات المرئية، وهي خدمات تقدمها شبكات الاتصالات المتقدمة كالجيل الثالث.
وتطبيقات الهواتف الذكية (Mobile Apps) هي عبارة عن برامج إلكترونية توسع من إمكانات الهاتف وقدراته، وتتيح للمستخدم خدمات تفيده في مجالات الحياة اليومية كافة سواء العملية أو الاجتماعية، ويقوم المستخدم بتحميل هذه التطبيقات من متاجر إلكترونية للشركات العالمية المصنعة للهواتف الذكية؛ مثل متجر "أبل"، ومتجر "نوكيا"، و"متجر بلاك بيري"، وغيرها من متاجر التطبيقات.
وكان تقرير آخر للبنك الدولي، أشار في وقت سابق من العام الحالي، إلى أن قرابة ثلاثة أرباع سكان العالم يملكون الآن هواتف متنقلة، وأن الاتصالات المحمولة تنتقل الآن إلى مرحلة جديدة في مسيرتها لا تركز بالضرورة على الهاتف نفسه، بل على كيفية الاستفادة منه، وأشار التقرير نفسه الذي ركّز على موضوع استخدام التطبيقات إلى أن هذه التطبيقات أو البرامج يمكن أن تمكن المستخدم من استخدام هاتفه على سبيل المثال كمحفظة محمولة، أو جهاز ملاحي معاون، أو أداة للمقارنة بين الأسعار، لافتاً إلى أن استخدام المواطنين للهواتف المحمولة يتزايد في البلدان النامية في خلق مصادر جديدة لكسب الرزق أو الارتقاء بنمط معيشتهم، في حين تستخدمه الحكومات في تحسين تقديم الخدمات أو كآليات لاستطلاع آراء المواطنين.
وأما على المستوى المحلي، فكان المؤسس ومدير عام مجموعة "المرشدون العرب"؛ المتخصصة في دراسة أسواق الاتصالات العربية والإعلام، جواد عباسي، قال في تصريحات صحفية لـ"الغد": "إنّ استخدام الهواتف الذكية في انتشار متزايد لما توفره هذه الهواتف من مزايا الاتصال المستمر بشبكة الإنترنت وقدرات تتفوق على الهواتف التقليدية؛ لا سيما في مجال التطبيقات التي تتيحها هذه الهواتف".
وقدّر عباسي نسبة انتشار الهواتف الذكية التي تعرف اصطلاحاً بـ"Smartphone" اليوم بـ50 % من الأجهزة الخلوية التي يستخدمها الأردنيون من مشتركي الخلوي، وذلك بالمقارنة مع النسبة المسجلة أواخر العام الماضي والبالغة وقتذاك 43 %.
وكانت دراسة سابقة لـ"المرشدون العرب"، قدرت أنّ 61 % من إجمالي مستخدمي الهواتف الذكية في المملكة يستخدمون تطبيقاتها.
وتظهر آخر الأرقام الرسمية توسع قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة لتضم حوالي 8.3 مليون اشتراك، لتشكل نسبة انتشار تصل الى 132 % من عدد السكان.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق