البريميرليغ

ايفرا: "مصافحة سواريز ضرورية احتراما لتاريخ الناديين"

تم نشره في الأربعاء 26 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • نجم ليفربول سواريز يصافح لاعب يونايتد ايفرا - (رويترز)

لندن- اعتبر الظهير الفرنسي باتريس ايفرا ان مصافحة المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز خلال اللقاء الذي جمع فريقيهما مانشستر يونايتد وليفربول (2-1) الأحد الماضي على ملعب "انفيلد" في المرحلة الخامسة من الدوري الإنجليزي، كانت "ضرورية" وذلك احتراما لضحايا مأساة ملعب "هيلزبره".
وكانت مباراة الأحد الأولى لليفربول بين جمهوره منذ توصل لجنة تحقيق مستقلة الى خلاصة ان جمهور "الحمر" لا يتحمل أي مسؤولية في مأساة ملعب "هيلزبره" العام 1989 والتي ذهب ضحيتها 96 مشجعا لليفربول بسبب التدافع خلال مباراة في الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس أمام نوتنغهام فورست.
وأظهر مانشستر تضامنه مع ليفربول رغم التشنج الذي تسببت به الأغنية التي أنشدها جمهور يونايتد الأحد الماضي أمام ويغان ضد ليفربول والتي تقول "أنتم دائما الضحايا ولم تتحملوا يوما مسؤولية أخطائكم"، حيث دخل أسطورة "الشياطين الحمر" السير بوبي تشارلتون الى أرضية الملعب وفي يده 96 وردة حمراء تكريما للضحايا الـ96 الذين سقطوا في تلك المأساة، كما أطلق الويلزي راين غيغز الذي ارتدى شارة قائد يونايتد في ظل غياب المدافع الصربي نيمانيا فيديتش بسبب الإصابة، وستيفن جيرارد 96 بالونا أحمر في الهواء.
وتوج هذا التضامن بمصافحة بين ايفرا وسواريز الذي أوقف الموسم الماضي لثماني مباريات بسبب توجيهه عبارات عنصرية للمدافع الفرنسي خلال لقاء الفريقين في 15 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي. وقد تسبب المهاجم الاوروغوياني بحملة كبيرة من الانتقادات التي وجهت له بعدما رفض في شباط (فبراير) الماضي مصافحة المدافع الفرنسي الذي شد لاعب اياكس السابق بذراعه لكي يجبره على مصافحته إلا أن الأخير أبى فعل ذلك وانتقل مباشرة الى الحارس الاسباني دافيد دي خيا بحركة أقل ما يقال عنها "غير أخلاقية".
ورأى ايفرا ان أجواء مباراة الأحد وتاريخ الناديين أهم بكثير مما حصل في الماضي مع سواريز، مضيفا "اعتقد ان الكلمة الأهم لليوم هي الاحترام؛ لأن المباراة كانت بين فريقين اختبارا مأساتين كبيرتين"، في إشارة منه الى "كارثة ميونيخ 1958" التي ذهب ضيحتها 23 شخصا بينهم ثمانية لاعبين وثلاثة من أفراد الجهاز الفني لمانشستر يونايتد بعد تحطم طائرة "الشياطين الحمر" في ميونيخ أثناء رحلة العودة من إحدى مباريات كأس أوروبا أمام نادي ريد ستار بلغراد اليوغوسلافي.
وأضاف ايفرا في حديث لتلفزيون مانشستر يونايتد "لهذا السبب، ورغم ان الكثير من الناس تحدثوا عن مصافحتي لسواريز، فان تاريخ الناديين أكبر من ذلك. لهذا السبب فكرت ان عدم مصاحفتي له يظهر عدم احترامي لتاريخ الناديين. في نهاية المطاف صافحني وكان الأمر الأهم ان نحترم العائلات التي فقدت العديد من أفرادها".
غر وبوريني يواجهان أيضا احتمال الغياب عن ليفربول
يواجه ليفربول الذي يعاني الأمرين في بداية الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، احتمال ان يفتقد جهود المدافع الدنماركي دانيال اغر والمهاجم الإيطالي فابيو بوريني اللذين تعرضا للإصابة أمام مانشستر يونايتد (1-2).
وكان ليفربول أعلن ان مدافعه مارتن كيلي لعدة أشهر بسبب إصابة خطيرة في ركبته تعرض لها أمام "الشياطين الحمر" أيضا، ومن المتوقع ان لا يعود المدافع الدولي الى الملاعب قبل نهاية العام الحالي، علما بان "الحمر" اضطروا بعد إصابة اللاعب الشاب البالغ من العمر 22 عاما لإكمال موقعة الأحد التي خسروها على ملعبهم "انفيلد"، بتسعة لاعبين لان مدربهم الإيرلندي الشمالي برندن رودرجز كان أجرى تبديلاته الثلاثة ولان جونجو شيلفي كان طرد في وقت سابق من اللقاء. أما بالنسبة لاغر فهو ترك أرضية الملعب قبل 13 دقيقة على إصابة كيلي بعد تعرضه لرضة قوية في ركبته اليسرى لكنه لا يعاني من أي ضرر في الأربطة وهو سيخضع للمزيد من الفحوصات قبل ان يتمكن الطاقم الطبي من تحديد الفترة التي يحتاجها من أجل التعافي.
وبدوره يعاني بوريني (21 عاما)، القادم هذا الصيف من روما، من ورم في كاحله الأيمن لكنه ليس هناك أي كسر بحسب ما أظهرت الفحوصات التي ستستكمل اليوم الثلاثاء بعد ان يخف الورم من أجل تقييم إذا كان هناك أي ضرر داخلي في الأنسجة، ثم تحدد بعدها الفترة التي يحتاجها من أجل التعافي.
يذكر ان ليفربول ما يزال يبحث عن فوزه الأول في الدوري الممتاز هذا الموسم إذ مني حتى الآن بثلاث هزائم مقابل تعادلين في 5 مباريات.-(ا ف ب)

التعليق