بايرن فاز على فالنسيا ويمكنه تحقيق المزيد من النجاح

تم نشره في الجمعة 21 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • نجوم ميونخ يحتفلون بالتسجيل في مرمى فالنسيا أول من أمس - (رويترز)

ميونيخ - بإمكان فريق بايرن ميونخ الالماني تحقيق المزيد من التحسن في ادائه اذا اراد الاستمرار في النجاح على صعيد دوري ابطال أوروبا لكرة القدم بعدما استهل مشواره في المجموعة السادسة من البطولة بالفوز 2-1 على فالنسيا الاسباني أول من أمس الاربعاء.
وتنفس الفريق الالماني ومدربه يوب هينكس الصعداء بعد نجاحهم في التخلص من آثار الهزيمة في نهائي البطولة امام تشلسي الانجليزي في ميونيخ في الموسم الماضي الا انهم اقروا بأن ما قدموه لم يكن أفضل ما في جعبتهم.
وقال هينكس بعد المباراة التي سيطر عليها لاعبوه رغم فشلهم في تحقيق نتيجة حاسمة مبكرا "لا يزال امامنا مجال للتحسن بالنسبة للفريق باكمله".
ووضع سيباستيان شفاينشتايغجر (الذي أهدر ركلة ترجيح ليسمح لتشلسي بالفوز باللقب الأوروبي) بايرن في المقدمة بتسديدة اصطدمت بالدفاع في طريقها للمرمى في الدقيقة 38 أمام 68 ألف متفرج امتلات بهم المدرجات في ميونيخ.
وكان من المفترض ان يضيف الفريق صاحب الارض مزيدا من الاهداف مع تراجع منافسه الاسباني الا انه فشل في تحقيق ذلك واهدر أكثر من فرصة.
وأضاف لاعب الوسط توني كروس الهدف الثاني بتسديدة من 20 مترا في الدقيقة 76.
وقلص فالنسيا صاحب الطريقة الدفاعية والذي واجه بايرن للمرة الأولى منذ خسارته أمامه في نهائي دوري الأبطال في 2001 الفارق بهدف عن طريق نيلسون فالديز في الوقت المحتسب بدل الضائع.
وكان بوسع بايرن تسجيل هدف ثالث لكن الحارس دييجو الفيس أنقذ ركلة جزاء من البديل ماريو ماندزوكيتش طرد على إثرها عادل رامي.
وقال هينكس "المرحلة الاخيرة من المباراة لم تكن مرضية. فعندما تكون متقدما 2-0 فلابد لك من العمل بجدية على الحفاظ على ذلك كما اننا ايضا لم نستغل ركلة الجزاء بنجاح".
وفي ظل غياب هدافه ماريو غوميز ولاعب الوسط البارع ديفيد البا بسبب الاصابة فان من الممكن توقع تحسن في اداء بايرن في المباريات المقبلة من البطولة وخاصة ان لاعبيه ارين روبن وفرانك ريبري عادا للتو من اصابات خفيفة ايضا.
كما ان من المفترض ان يضيف انفراد الفريق بصدارة الدوري الالماني مع حصوله على العلامة الكاملة من ثلاث مباريات مزيدا من الثقة للفريق البافاري.
بيليغرينو: فالنسيا خيب أملي
أعرب الأرجنتيني ماوريسيو بيليغرينو مدرب فالنسيا عن "خيبة أمله" بعد خسارة فريقه. واعترف بيليغرينو بأن "فالنسيا أفرط في احترام البايرن"، وصيف النسخة الماضية، وخاصة في الشوط الأول، الذي اكتفى فيه بالدفاع دون مباغتة مرمى مانويل نوير.
ورغم خيبة أمله، أكد مدافع برشلونة السابق أنه "ليس مكتئبا" بالنتيجة، وأن فريقه رغم الخسارة كان "قويا صلدا لكنه افتقد التركيز في التمرير وإنهاء الهجمات".
وبرر المدرب الشاب استبدال هدافه روبرتو سولدادو في الدقائق الأخيرة بأنه كان "منهكا للغاية، كما أن نتيجة 0-3 كانت أقرب من 1-2" ، فيما أشاد بالحارس البرازيلي دييغو ألفيش الذي تألق في التصدي للعديد من الفرص الخطيرة، ومن بينها ركلة جزاء أهدرها الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في الثواني الأخيرة.واعتلى باتي بوريسوف البيلاروسي قمة المجموعة السادسة بتغلبه على مضيفه ليل الفرنسي 3-1 ، ليتفوق بفارق الأهداف على الفريق البافاري. -(وكالات)

التعليق