سكان في عين الباشا يطالبون بربط اللواء بالصرف الصحي

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً

 طلال غنيمات

البلقاء- وضع ممثلون عن أبناء لواء عين الباشا محافظ البلقاء حسن عساف ومدير شرطة البلقاء العميد عباس الدبوبي، بمجمل المطالب والمشكلات التي يعانون منها، وأهمها ربط بعض المناطق بخدمة الصرف الصحي وضرورة فتح مديريات للصحة والأراضي والأشغال العامة.
وطالبوا خلال لقائهم بهما بايجاد حل لمشكلة اكتظاظ المدارس وظاهرة رمي المخلفات "الطمم" بشكل عشوائي في بعض المناطق، مؤكدين على تمسكهم بالعناية والاهتمام في منطقتهم والتشديد على ضمان الوحدة الوطنية بين أبناء اللواء.
وأكد محافظ البلقاء حسن عساف على إعطاء أولوية للمشاريع الضرورية التي لا تحتمل التأخير، وفق الإمكانات المتاحة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها المملكة.
وقال "إن نعمة الأمن والأمان التي يتميز بها الاردن عن الدول المجاورة تستحق منا أن نبذل من أجلها الكثير للحفاظ عليها، وخاصة أن قيادتنا الهاشمية الحكيمة تواصل الليل بالنهار لضمان معيشة أفضل للأردنيين".
وأشار مدير شرطة البلقاء إنشاء مركز أمني جديد في لواء عين الباشا بداية العام المقبل، مبينا أن الاعتصامات السلمية التي تقام بين الحين والآخر يتم التعامل معها بشكل سلمي، ولكن إذا خالفت القانون فسوف يتم التعامل مع منفذيها وفق احكام القانون.
 ودعا إلى تكاتف الجهود من أجل منع انتشار آفة المخدرات وتجفيف مصادرها، لأن انتشارها في تزايد كبير في اللواء داعيا أولياء الأمور إلى أخذ دورهم في متابعة ومراقبة سلوك أبنائهم وتوعيتهم بهذه المخاطر. وفيما يتعلق بانتشار البسطات في مخيم البقعة والتي تغلق الشوارع والأزقة وخلق ازدحامات خانقة، أكد العميد الدبوبي على تنفيذ حملة لإزالة كافة أشكال البسطات المخالفة من خلال لجنة مشكلة من كافة الجهات المعنية.
 كما طالب المواطنون خلال اللقاء بإنشاء مدينة صناعية واعادة إنشاء جسر للمشاة في قرية الجعيدية، وفصل بلدية صافوط عن بلدية عين الباشا، وتفعيل دور مراقبي الصحة في اللواء، والتشديد على الرقابة على الاغذية في المقاصف المدرسية، ودعم الجمعيات الخيرية، وتوسعة وإنارة طريق إسكان التطوير الحضري، ومحاربة انتشار العمالة الوافدة وفتح غرفة للصناعة والتجارة ومكتب للعمل.

التعليق