وقفة احتجاجية في جامعة اليرموك نصرة للرسول الكريم

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • طلبة يحملون يافطات خلال وقفتهم الاحتجاجية ضد الفيلم المسيء للرسول الكريم في جامعة اليرموك امس - (الغد)

أحمد التميمي

إربد - ندد طلبة في وقفة احتجاجية نفذوها أمام عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك أمس ودعا إليها اتحاد الطلبة في الجامعة، بالإساءة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مطالبين الدول العربية والإسلامية بوقفة حقيقية لنصرة الرسول.
وهتف المشاركون في الوقفة بعبارات منها "إلا الحبيب يا أعداء الله"، "بالروح بالدم نفديك يا محمد"، "لبيك يا رسول الله" و"كلنا أحفاد رسول الله".
وندد المشاركون بالإساءات التي يتعرض لها الدين الإسلامي واستهدافه من خلال فئات تكن البغضاء للإسلام والمسلمين.
واعتبروا هذه الإساءة جريمة شنعاء في حق البشرية، داعين إلى وقفات احتجاجية شعبية على مستوى الوطن والعالم العربي، لنصرة رسول الله ومحاسبة المتورطين في الإساءة للرسول ومقاطعة البضائع والسلع الأميركية واليهودية.
ووصفوا هذه الإساءة بتعد مرفوض على سيد البشرية جمعاء، مؤكدين أن دين الإسلام هو دين الاعتدال والوسطية ونبذ العنف، ويرفض التعرض للأديان والرموز الدينية على اختلافها.
وأكدوا ضرورة الوقوف في وجه المسيئين مهما كانت قواعدهم ومعتقداتهم في دعوة لتوحيد الصفوف لمواجهة الأخطار التي تحدث بالعالم العربي والإسلامي ورفض كل إساءة للدين الإسلامي الحنيف.
ودعا المشاركون العالم الإسلامي إلى الوقوف صفا واحدا ضد الحملات المسيئة التي تسعى للنيل من الإسلام ونبي الأمة، من خلال "الاحتجاجات وطرد السفير الأميركي من عمان ومحاسبة المسؤولين عن تلك الإساءات الموجهة للرسول صلى الله عليه وسلم".
ورفعت في الوقفة يافطات وعبارات كتبت عليها شعارات استنكرت وشجبت الفيلم المسيء للنبي، داعين الدول الإسلامية والعربية باتخاذ موقف حازم تجاه هذا الفيلم، محذرين الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل من غضب المسلمين.
واستنكر عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد البطانية ورئيس اتحاد الطلبة في كلماتهم، الفيلم الأميركي الذي أساء لرسول الله- صلى الله عليه وسلم، مؤكدين أن هذا العمل لا ينم إلا عن حقد على الإسلام والمسلمين، لافتين إلى أنها ليست المرة الأولى التي يساء فيها إلى الرسول الكريم، من خلال الرسوم والأفلام التي لا تعبر إلا "عن حقد دفين".

التعليق