انطلاق منافسات الأسبوع الرابع من دوري المناصير للمحترفين

شباب الحسين يتذوق حلاوة الفوز الأول على حساب ذات راس وشباب الأردن يرد على اليرموك بخماسية

تم نشره في الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب شباب الحسين يونس اديسون (يسار) في سباق على الكرة مع لاعب ذات راس شريف النوايشة أمس - (تصوير: جهاد النجار)

خالد المنيزل وبلال الغلايني

عمان- تذوق فريق شباب الحسين حلاوة الفوز الأول على حساب ذات راس بنتيجة 3-1، في مباراة جرت أمس في ستاد البتراء، في مستهل مباريات الأسبوع الرابع من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم.
وبهذا الفوز وضع شباب الحسين أول ثلاث نقاط في رصيده، بينما تجمد رصيد ذات راس عند أربع نقاط.
وتغلب فريق شباب الأردن على فريق اليرموك بنتيجة 5-1، في مباراة جرت في استاد عمان وبهذا يرفع شباب الأردن رصيده إلى 5 نقاط بينما توقف رصيد اليرموك عند 3 نقاط.
شباب الحسين 3 ذات راس 1
ارتفع المستوى الفني للمباراة في آخر 10 دقائق، بعد أن جاءت بداية المباراة باهتة ودون المستوى المطلوب، واستمرت فترة جس النبض الى أكثر من 20 دقيقة، وبدأ فريق شباب الحسين الامتداد نحو مرمى محمد أبو خوصة حارس ذات راس، بعد أن استلم عبدالرحمن اللوزي كرة ولا أجمل داخل الصندوق وانفرد بالحارس لكنه سدد كرة أرضية زاحفة مرت بجانب القائم الأيمن.
ورد عليه معتز الصالحي بعد أن استلم كرة نموذجية من فهد يوسف وسدد بأحضان الحارس الذي أنقذ الكرة على دفعتين عند الدقيقة 25.
وامتد فريق ذات راس للأمام بغية البحث عن هدف التقدم، في الوقت الي اعتمد فيه فريق شباب الحسين على الكرات المرتدة وإيصالها الى كل من بهاء معاذ وأيمن أبو فارس ومعاذ عفانة، لكن دفاعات ذات راس بقيادة مالك شلوح كانت كفيلة باحتوائها.
ونوع شباب الحسين من هجومه، بعد أن ركز على الميسرة التي تواجد فيها بهاء الدين معاذ، الذي سدد كرة ولا أجمل برأسه أنقذها محمد أبو خوصة حارس ذات راس بأعجوبة عند الدقيقة 36 من زمن المباراة.
ومن كرة ركنية أرسلها بهاء بالمقاس على رأس أيمن أبو فارس الذي دكها بالمرمى مسجلا هدف شباب الحسين الأول عند الدقيقة 37.
ولم يتوان فريق ذات راس عن الرد بسرعة، فتمكن شريف النوايشة من استثمار الكرة التي وصلته وسدد لكن كرته ارتدت من العارضة لتجد عامر وريكات بالمرصاد ويسجل هدف التعادل في مرمى حمدي سعيد حارس شباب الحسين في الدقيقة 38.
ودانت السيطرة لفريق شباب الحسين الذي حاول تعزيز تقدمه من خلال كرة معاذ أبو فارس، الذي تلقى كرة جميلة من معاذ عفانة لكن الحارس صدها بأعجوبة وتابعها معاذ من جديد وسدد لكن الحارس محمد أبو خوصة تطاول للكرة وأبعدها من جديد عند الدقيقة 41.
وحاول بهاء معاذ استثمار الركلة الركنية عند الدقيقة 43 وأرسلها مباشرة في حلق المرمى لكن أبو خوصة أنقذها بأطراف أصابعه لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.
شباب الحسين يعزز
وفي الشوط الثاني عادت السيطرة لفريق ذات راس، الذي حاول استثمار قدرات رامي جابر، ولاحت فرصة كبيرة لرامي جابر عند الدقيقة 58 عندما سدد ضربة حرة من الميسرة لكن حارس شباب الحسين حمدي سعيد أنقذها وأبعدها الى ركنية.
وتمكن لاعب شباب الحسين أيمن عبدالفتاح بديل محمد وائل من تسجيل هدف التقدم لشباب الحسين عند الدقيقة 63، بعد أن تلقى كرة أيمن أبو فارس العرضية وسددها مباشرة أرضية عانقت الشباك.
وواصل شباب الحسين تعزيز التقدم بعد أن فرض سيطرته منطقة العمليات، لكن ذات راس سعى لتعديل النتيجة وتبادل معتز الصالحاني الكرة مع فهد يوسف لكنه سدد بين يدي حارس شباب الحسين حمدي سعيد مهدرا فرصة على فريقه عند الدقيقة 75. وعاد لاعب ذات راس مالك الشدوح وسدد رأسية أنقذها الحارس من جديد، وعاد اللاعب محمود موافي وسدد كرة من خارج المنطقة أبعدها حارس شباب الحسين حمدي سعيد بقبضة يده، وعكس فهد يوسف كرة من الميمنة لكنها لم تجد من يضعها في الشباك.
واعتمد فريق شباب الحسين على الكرات المرتدة، وتمكن أيمن عبدالفتاح من تسجيل هدف التعزيز لشباب الحسين عند الدقيقة 89، بعد أن انطلق بكرة مرتدة من منتصف الملعب وحاور المدافعين وانفرد بالحارس وأرسل كرة نصف طائرة في الشباك.
ولاحت للاعب ذات راس شريف النوايشة فرصة التسجيل عند الدقيقة 90 عندما سدد رأسية أنقذها حارس شباب الحسين بصعوبة، وأعلن بعدها الحكم سليمان دلقم نهاية المباراة بفوز شباب الحسين بنتيجة 3-1، وهو أول فوز لشباب الحسين في الدوري. 
المباراة في سطور
النتيجة: شباب الحسين 3 ذات راس 1
الأهداف: سجل لشباب الحسين أيمن أبو فارس د:37، أيمن عبدالفتاح د:63، 89، وسجل لفريق ذات راس عامر وريكات د:38.
الملعب: ستاد البتراء
الحكام: سليمان دلقم ويوسف ادريس ومنذر عقيلان وطارق الدردور.
مثل شباب الحسين: حمدي سعيد، عبدالرحمن اللوزي، محمود مشعل، يونس اديسون، عمر عبدالرزاق، مصعب الرفاعي، محمد وائل (ايمن عبدالفتاح)، حسان محارمة (صفوت النوايشة)، أيمن أبو فارس، بهاء معاذ، معاذ عفانة (منذر شلباية).
مثل ذات راس: محمد أبو خوصة، رامي جابر، عثمان الخطيب، مالك شلوح، احمد أبو عرب، هايل عياش (عمر شلوح)، عامر وريكات، محمد الخطيب (أبو بكر الخوالدة) فهد يوسف، معتز الصالحاني، شريف النوايشة.

شباب الاردن 5 اليرموك 1

 ساهمت البداية القوية والموفقة التي لجأ اليها فريق اليرموك ساهمت برفع وتيرة الاثارة والمنافسة بين الفريقين من جهة وفرض (اليرموك) سيطرته على منطقة الالعاب والتي وضعته في مواجهة مبكرة مع دفاعات وحارس الشباب من خلال الكرة البينية التي مررها أمجد الشعيبي وضربت عمق الشباب ووضعت محمود الرياحنة في مواجهة تامة مع الحارس معتز ياسين، الذي حاول خطف الكرة من الرياحنة لكن خبرة الاخير وضعت الكرة في المرمى الخالي في الدقيقة 14.

هذا الهدف دفع فريق الشباب لتنظيم مجمل العابه الدفاعية من خلال الابعاد المباشر والاغلاق الجيد من قبل الرباعي وسيم البزور وعدي زهران وباسل العلي وعلاء مطالقة، فيما نشط أنس الجبارات ومحمد المحارمة واحمد الحاج ورائد النواطير ومحمد العلاونة في تكثيف بناء الهجمات التي تمحورت عند التمريرات البينية القصيرة التي هدفت الى سحب مدافعي اليرموك نضال الجنيدي ومحمد سمير ومحمد عبد الرؤوف وفهد جاسر نحو الامام وبالتالي ايصال الكرات المناسبة الى المهاجم كبالنجو، ومن احدى هذه الكرات وصلت الكرة الى رائد النواطير الذي عكسها عرضية حاول حارس اليرموك فراس صالح ابعادها لكنها سقطت امام المتحفز كبالنغو الذي لم يتوان من ايداعها الشباك هدف التعادل في الدقيقة 29، والذي منح فريق الشباب الثقة في مواصلة الامتداد الهجومي، قابله فريق اليرموك بالاعتماد على أمجد الشعيبي ومحمود الرياحنة ومحمد خير  وان كان التركيز ينصب على المناولات الطويلة المصاحبة لمحاولات تسديد الكرات البعيدة، بيد ان الافضلية بقيت تحت نفوذ لاعبي الشباب الذين غزوا مرمى اليرموك باكثر من هجمة، حيث سدد كبالنجو كرة قوية سيطر عليها الحارس فراس صالح، تبعه احمد الحاد بكرة مماثلة ابتعدت عن الخشبات، وجاء الدور على علاء مطالقة الذي سدد كرة ثابتة ابعدها الحارس فراس صالح على حساب ركنية.

 افضلية شبابية

 ومع بداية الحصة الثانية حاول فريق الشباب فرض ايقاعه السريع على منطقة المناورة عد ان أوجدت تحركات النواطير والدميري وجبارات واحمد الحاج مساحات مناسبة خصوصا من ناحية الاطراف وبعد المساندة الواضحة من قبل عدي زهران وعلاء مطالقة، بينما ركز اليرموك على تفعيل الواجبات الهجومية بسلسلة من المناولات الطويلة التي وضعت الشعيبي في مواجهة الحارس ياسين، لكن كرة الشعيبي علت العارضة بقليل، رد عليه علاء مطالقة بكرة بعيدة المدى جاورت القائم الايمن.

ومع هذا الفاصل المنوع من السيطرة والفرض الضائعة كان فريق الشباب يسجل هدف التقدم بعد ان عكس كبالنجو كرة عرضية حاول لاعب اليرموك علاء جابر ابعادها لتسقط داخل شباك حارس فراس صالح في الدقيقة 68، وكاد اليرموك ان يدرك التعادل بعد ان توغل محمد عبد الرؤوف من الميمنة وعكس كرة عرضية سددها محمود زعترة فوق العارضة، بيد ان اصرار الشباب على ابقاء المباراة ونتيجتها تحت سيطرتها كان النواطير يرسل كرة عرضية غمزها احمد الحاج براسه الهدف الثالث في الدقيقة 74.

ومع مرور الوقت دفع مدربا الفريقين بالاوراق البديلة، حيث ادخل مدرب اليرموك احمد جمال واحمد خلايلة بدلا من محمد خير ومحمد عبد الرؤوف، وادخل مدرب الشباب محمد عمر مكان محمد المحارمة، قبل ان يسجل ماهر الجدع الهدف الرابع من كرة رأسية بارعة سكنت شباك حارس اليرموك في الدقيقة 87 وعاد الجدع واختتم مهرجان الاهداف في الدقيقة 92.

 المباراة في سطور

 النتيجة : فوز شباب الاردن على اليرموك 5-1

الاهداف : محمود الرياحنة د 14، كبالنجو د 29، علاء جابر (خطأ في مرماه) د 68، احمد الحاج د 74، ماهر الجدع د 87، 92.

العقوبات : انذر محمد سمير (اليرموك)، علاء مطالقة (الشباب).

مثل شباب الاردن : معتز ياسين، وسيم البزور، عدي زهران، باسل العلي، علاء مطالقة، أنس جبارات، محمد المحارمة (محمد عمر)، احمد الحاج (ماهر الجدع)، رائد النواطير، محمد العلاونة، كبالنجو (احمد صوان).

مثل اليرموك : فراس صالح، نضال الجنيدي، محمد سمير، محمد عبد الرؤوف (احمد خلايلة)، علاء جابر، فهد جاسر، محمود الرياحنة، محمد خير (احمد جمال)، أنس عطية، أمجد الشعيبي، محمود زعترة.

التعليق