بطولات الشرق الأوسط للخيول العربية الأصيلة تفتتح اليوم

تم نشره في الخميس 13 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • احد الجياد يشارك في عرض سابق لجمال الخيول العربية - (الغد)

عمان- الغد- برعاية سمو الأميرة عالية بنت الحسين رئيسة اتحاد الفروسية الملكي الأردني، تنطلق صباح اليوم الخميس، بطولات الشرق الأوسط لجمال الخيول العربية الأصيلة، الذي سيقام على ميدان الاسطبلات الملكية في الحمر، خلال الفترة ما بين 13-15 أيلول (سبتمبر) الحالي.
وأنجز اتحاد الفروسية، تحضيراته الإدارية والفنية كافة لضمان إخراج المهرجان بصورة تنظيمية مميزة، حيث يشارك في فعاليات المهرجان، 120 رأسا من الخيل تمثل العديد من الاسطبلات الأردنية، الى جانب اسطبلات عربية من السعودية وسلطنة عمان وفلسطين.
ويتوقع أن تشهد فعاليات المهرجان تنافسا مثيرا بين جياد الاسطبلات المشاركة، للفوز بالمراكز الأولى لجمال مختلف الفئات العمرية، الأمر الذي يستقطب اهتمام وإعجاب عشاق رياضة جمال الخيول العربية الأصيلة، ويضفي جوا من الإثارة والمتعة على فعاليات المهرجان، الذي يحتضن سنويا العديد من الفعاليات الموازية.
ويستكمل برنامج فعاليات البطولة يوم غد الجمعة، وبعد غد السبت، ووجهت الدعوة للجمهور ومحبي رياضة الخيول العربية لحضور فعاليات المهرجان.
وحسب برنامج فعاليات المهرجان تجري المسابقات على فترتين صباحية خلال المهرجان، ويهدف اتحاد الفروسية الملكي من وراء تنظيم هذا المهرجان سنويا، الى الحفاظ على سلالة الخيول العربية، وتبدو الفرصة مواتية أمام الخيول الأردنية من الاسطبلات المحلية كافة للمنافسة على المراكز الأولى لمختلف الفئات.
ويتابع فعاليات المهرجان سنويا من جانب كبير من عشاق رياضة الخيول العربية الأصيلة، نظرا للأجواء المميزة التي تصاحب مسابقات البطولة.
ومع نهاية كل مسابقة من منافسات المهرجان، تقوم الأميرة عالية بنت الحسين وكبار الضيوف، بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى لمختلف الفئات، وتحظى البطولات الوطنية لجمال الخيول العربية الأصيلة، باهتمام العديد من الاسطبلات وملاك الخيول العربية، في العديد من الاسطبلات الأردنية، وكذلك يحظى المهرجان سنويا باهتمام واسع من قبل وسائل الإعلام المحلية والعربية، نظرا للتنظيم المميز لبرنامج المسابقات، ومستوى المنافسة القوي بين الاسطبلات المشاركة، على ألقاب مسابقات المهرجان كافة ولمختلف الفئات العمرية للجياد المشاركة.
وتتميز مسابقات البطولة الوطنية بالمستوى العالي وبحجم المشاركة الكبير، الذي يضاهي مستوى المشاركة في البطولات الدولية، وتركز تعليمات البطولة على أهمية تعامل العارضين بشكل سليم مع الخيول المشاركة في هذه البطولة.
وتساعد إقامة مثل هذه البطولات والمهرجانات على تنمية مواهب وتعزيز قدرات الكفاءات الفنية والإدارية الأردنية، وتتيح للعارضين الأردنيين الاستفادة من تجاربهم وخبراتهم وخبرات الآخرين في هذه البطولات لتصحيح الأخطاء في البطولات المقبلة.

التعليق