"كيا" تعزز التزامها عالميا بمسؤوليتها تجاه البيئة

تم نشره في الاثنين 10 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • سيارة كيا صديقة البيئة - (من المصدر)

عمان- كشفت كيا موتورز كوربوريشن مؤخراً عن حجم استثماراتها الكبير في مجال البحث والتطوير، والذي تسعى من خلاله لتخفيض أثر عملياتها على البيئة من خلال تطوير عمليات التصنيع، والتركيز على عنصري الابتكار والتجديد المستمرين للتقنيات في مركباتها.
وبحسب تقارير الشركة في مجال الاستدامة، فقد استثمرت كيا 2.25 مليار دولار، أي ما يعدل 6 % من إيرادات مبيعاتها، في عمليات البحث والتطوير خلال العام 2011، الأمر الذي أثمر عن رفع كفاءتها البيئية بمقدار 44 % مقارنة بالعام 2004، وهو العام الذي شهد بدء الشركة بقياس وتسجيل أثر عملياتها على البيئة. أما في العام 2012 فكثفت كيا استثمارها في هذا المجال بنسبة 12 %، ليصبح حجم استثماراتها في هذا المجال 2.52 مليار دولار، وذلك في حرص منها على تسجيل كفاءة بيئية أكبر تتمثل في تقديمها مركبات تمتاز بمستويات منخفضة من الانبعاث.
كما تمكنت شركة كيا من خلال مبادراتها البيئية المختلفة، مثل برنامج Green Design System، من زيادة معدل استخدامها للمواد المعاد تدويرها. واستطاعت في العام 2011 تخفيض مستوى انبعاث ثاني أكسيد الكربون بما يعادل 16 كيلوغراما لكل سيارة، بالإضافة إلى تخفيض نسبة الملوثات الجوية بنسبة 9 % لكل سيارة، وذلك من خلال برنامج Chemical Management System، الذي يهدف إلى تخفيض اعتمادها على المواد الكيميائية الخطرة. وارتفع حجم استخدام الشركة للفولاذ المكرر بمقدار 33 % مقارنة بالعام 2010 نتيجة الحلول التي اتبعها في عملية معالجة النفايات.

التعليق