من ملاعب الليغا

بيريز: رونالدو لا يريد ترك ريال مدريد

تم نشره في السبت 8 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو يواصل إثارة الجدل بشأن تصريحاته الأخيرة - (إفي)

مدريد - أكد رئيس ريال مدريد الاسباني، فيورنتينو بيريز، بأن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أعلن مؤخرا أنه غير سعيد، لا يريد ترك النادي الملكي.
وكان رونالدو تسبب بالكثير من التكهنات حول مستقبله عندما لم يحتفل الأحد الماضي بالهدفين اللذين سجلهما في مرمى غرناطة (3-0) في الدوري المحلي، ثم باعلانه لاحقا انه حزين بسبب "مسألة احترافية" ما دفع وسائل الاعلام إلى التكهن بالسبب الذي يقف خلف حزنه، وقد اتهمته بعض الصحف انه يحاول "ابتزاز" ريال للحصول على المزيد من الأموال، فيما توقعت صحف اخرى بان يرحل عن النادي الملكي لكن بيريز أكد بأن النجم البرتغالي لا يفكر بترك بطل "لا ليغا".
وتابع بيريز في حديث لصحيفة "ماركا": "إذا أراد الرحيل لقال ذلك حين كان باب الانتقالات مفتوحا. هناك أسباب خرى خلف ذلك (شعوره بالاستياء)".
وكان رونالدو نفى صحة الأخبار التي تقول أن المال هو السبب الذي دفعه للإعلان أنه حزين في ريال مدريد، مشيرا إلى "أن العالم سيعلم السبب الحقيقي في يوم من الأيام"، مضيفا "ان شعوري بالحزن والكآبة تسبب بضجة كبيرة. اتهموني أني أريد المزيد من الأموال، لكن في يوم من الأيام سيعلمون أنه ليس السبب".
وأكد رونالدو لجماهير ريال مدريد ان "اندفاعه، تفانيه، التزامه ورغبته في الفوز بجميع البطولات" لن يتأثروا، مضيفا "أنا أحترم نفسي وريال مدريد لدرجة لا تسمح لي اطلاقا بأن أقدم أداء يقل عما أنا قادر عليه"، موجها تحياته ومحبته لجماهير النادي الملكي.
من جهة أخرى، أمل قائد ريال وحارسه الدولي ايكر كاسياس ان تتعاطف الجماهير مع النجم البرتغالي "رغم انه لم يكشف عن الكثير في ما يتعلق بأسباب تعاسته"، مضيفا "بامكاني التفهم اذا كان البعض يجد صعوبة في فهم ما يمر به لاعب كرة القدم. لكننا بشر ايضا وهناك أمور تشغل بالنا كأي شخص آخر. لدينا اصدقاء وعائلة كما أي شخص آخر".
مورينيو يحذر لاعبيه
حذر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو نجومه في ريال مدريد بأن أيا منهم سيصبح خارج الفريق في حال لم يتعامل مع كل مباراة بجدية كاملة.
ويأتي الموقف الصادر عن مورينيو بعد أن قدم ريال مدريد أداء متأرجحا في مستهل حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الاسباني إذ لم يجمع سوى اربع نقاط من مبارياته الثلاث الاولى.
وقال مورينيو في مقابلة نشرتها صحيفة "اس" الاسبانية أمس الجمعة ان اللاعبين سيتفاجأون عندما يجدون انفسهم خارج التشكيلة في المباريات الكبرى، مضيفا "أقول للاعبين انه ليس بامكانكم أن تقدموا أفضل ما لديكم في مباريات معينة او ضد خصم محدد. لكي نكون بأفضل حالاتنا في دوري ابطال أوروبا يجب ان نكون في أفضل حالاتنا في الدوري الاسباني وكأس اسبانيا ايضا. هذا الأمر يعني انه لن تكون هناك غاية واحدة من كل مباراة، اي الفوز، بل يجب البحث عن التطور والتقدم".
وواصل "اذا اكتشفت ان احدا لم يفهم هذا الأمر - أي إذا وفر أحدهم جهوده في الدوري الاسباني من اجل مسابقة دوري ابطال اوروبا - سيتفاجأ لأنه لن يلعب في دوري أبطال أوروبا".
ورجح مدرب بورتو وتشلسي الانجليزي وانتر ميلان الايطالي سابقا سبب البداية المتعثرة لفريقه هذا الموسم بالارتباطات الدولية للاعبيه خلال هذا الصيف ما حرمهم من الخلود إلى الراحة بعد انتهاء الدوري الاسباني، مضيفا "أنا ألوم الجهود التي بذلها اللاعبون هذا الصيف في كأس اوروبا على عدم الثبات في الأداء خلال بداية الموسم الحالي. يجب التحلي بالصبر رغم اني لا أريد من لاعبي فريقي ان يعتقدوا بأني من المدربين الصبورين في حال تراخيهم".
وأضاف "كان بامكان جميع الفرق التي تملك لاعبين شاركوا في كأس أوروبا أو الألعاب الاولمبية ان تبدأ الموسم بشكل أفضل، مثل مانشستر يونايتد، تشلسي، برشلونة، بورتو، بنفيكا.. جميع الفرق الكبيرة التي لم تتمكن من خوض تحضيرات ما قبل الموسم بشكل كامل تعاني حاليا".
من جهة ثانية، رفض مورينيو اعتبار استمرار صانع الألعاب البرازيلي ريكاردو كاكا بالنادي الملكي لموسم آخر مشكلة بالنسبة له، وقال "ما يحدث مع كاكا سبق وتعرض له لاعبون آخرون لم ينجحوا في الحفاظ على مستواهم مع الانتقال لأندية جديدة.. وعلينا ألا ننسى أن كرة القدم ليست من علوم الرياضيات وأن اللاعبين ليسوا آليين.. هناك إصابات وأشياء كهذه".
وأضاف المدرب البرتغالي "كاكا لعب دورا بارزا الموسم الماضي حين أصيب (أنخل) دي ماريا.. مشكلته فقط أن هناك لاعبين كثيرين في خط الوسط وقلت له ذلك وقد قبل التحدي وهو يعمل الآن بجد في التدريبات وسيحصل على الفرصة لأن قائمتنا ليست كبيرة وسيتعرض اللاعبون لإصابات وإيقافات وغير ذلك".
وأعرب مورينيو عن قناعته بأن كاكا (30 عاما) سيكون عند حسن ظن ريال مدريد حين يحتاجه، وكان ريال مدريد قد اشترط الحصول على 25 مليون يورو للسماح لكاكا بالرحيل الصيف الماضي وهو المبلغ الذي لم يعرضه نادي ميلان الإيطالي الذي كان مهتما باستعادة اللاعب الذي فاز في صفوفه بلقب دوري الأبطال الأوروبي العام 2007.
إلى ذلك، رفض مورينيو كذلك وصف لاعبه الغاني الجديد مايكل إيسيان بالمنافق حين وصف المدرب البرتغالي بأنه بمثابة الأب بالنسبة له، وقال مورينيو "الأمر ليس كذلك على الإطلاق.. إنها علامة على التأثير المتبادل فحسب.. مسعود أوزيل يقول إنني أيضا أب له.. لو تم ترجمة تلك الأبوة إلى أداء في الملعب فالأمر سيكون رائعا بالطبع". - (وكالات)

التعليق