إضراب عمال الميناء يشل حركة الشحن في العقبة

تم نشره في الجمعة 7 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • ميناء العقبة الذي شهد شلالا في حركة الشحن فيه بسبب إضراب عماله -(أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - توقفت حركة المناولة والشحن على كافة الارصفة في ميناء العقبة، اثر اضراب عام شل كافة مرافق الميناء دعت اليه اللجنة النقابية في الموانئ أمس.
وأكد الناطق الاعلامي باسم اللجنة النقابية في مؤسسة الموانئ عماد الكساسبة ، أن الاضراب الذي التزم به كافة العاملين والموظفين شمل كافة مرافق الميناء، بما فيها الأرصفة والمستودعات والساحات وعمليات المناولة والتفريغ.
وتجمع المئات من موظفي وعمال مؤسسة الموانئ منذ صباح امس أمام البوابة الرئيسية رقم (1) ، منفذين اضرابا مفتوحا عن العمل لحين تحقيق مطالبهم التي قدمتها النقابة لمجلس ادارة المؤسسة.
وأشار الكساسبة الى مواصلة كافة العمال الإضراب حتى تنفيذ جميع مطالبهم، مؤكداً أن أهم مطالب المعتصمين تتمثل بعدم اعتماد تصور اللجنة النقابية في تنفيذ البند رقم 2 المتعلق بصرف تعويض 18.500 الف دينار، والبند رقم (10) المتعلق بتحديد سقف التعويض بالعاملين بقسم الفوسفات.
وبين الكساسبة أن الإضراب شمل جميع النوبات العاملة في كافة الدوائر والأقسام، حيث بدأ من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة 11 صباحا، ومن 8 مساء الى 10 مساء،  لافتا الى انه تم استثناء العاملين في الكود الأمني ومطعم الموظفين والعمال.
وتواصلت الجهود الرسمية لاحتواء الاضراب الشامل في مؤسسة الموانئ من خلال اجتماعات رفيعة المستوى عقدت في دار المحافظة، وبين مختلف الجهات الرسمية في المحافظة شارك فيها ممثلون عن سلطة العقبة الخاصة وشركة التطوير ومؤسسة الموانئ والاجهزة المعنية في العقبة.
 وكانت اللجنة النقابية للعاملين في مؤسسة الموانئ اعلنت عن بدء اضراب شامل في المؤسسة، إلى حين البت في كافة مطالبهم التي سبق وأن تقدموا بها بعد انسحاب ممثلي اللجنة النقابية وتقديم استقالاتهم من عضوية اللجنة التي شكلت من قبل سلطة المنطقة الخاصة، ومؤسسة الموانئ وشركة تطوير العقبة واللجنة النقابية، لدراسة مطالب العاملين وتحديد المستحقين وفق الأسس المعتمدة المستندة للقانون والقرارات الرسمية السابقة المستندة لقرار مجلس المفوضين رقم 644 لعام 2009.
واكد رئيس مجلس مفوضي سلطة العقبة الخاصة رئيس مجلس ادارة مؤسسة الموانئ الدكتور كامل محادين ان السلطة وشركة التطوير ومؤسسة الموانئ ستعمل على تسيير اعمال الميناء بما تقتضيه المصلحة الوطنية وبالحد الممكن لبقاء انسيابية العمل والمناولة في حدها الادنى.
 ووجه المحادين الدعوة الى اعضاء مجلس ادارة مؤسسة الموانئ الى عقد اجتماع طارئ لمجلس الادارة صباح يوم الاحد المقبل، مبديا أسفه لقرار اللجنة النقابية الذي حال دون بيان المستحقين على ضوء القرارات الرسمية المسندة اصوليا.
وبين انه تم تلبية العديد من مطالب العمال التي سبق وأن تقدموا بها، واتفق على تنفيذها ولكن اللجنة النقابية في الميناء انسحبت من اللجنة المشكلة لدراسة مطالبهم بشكل مفاجئ وإثناء العمل على وضع أولويات التنفيذ. واعتبر محادين انسحاب اللجنة ضارا بمصلحة العمال والمؤسسة مشيرا إلى أن الميناء يسير حاليا بأقل طاقاته الإنتاجية مع استمرار الحوار مع العمال المضربين وفق مصلحة الوطن أولا وهيبة القانون والدولة.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق