تحضيرا للمباراة المرتقبة أمام أستراليا في تصفيات كأس العالم

منتخب الكرة يتعادل سلبيا مع ضيفه الإيراني في مواجهة تدريبية

تم نشره في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • مهاجم المنتخب الوطني احمد هايل (يسار) يحجز الكرة عن الايراني رحمان منتظري في لقاء امس -(تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني

عمان – خرج المنتخب الوطني لكرة القدم بنتيجة التعادل السلبي، في مباراته الودية التي جمعته مع ضيفه المنتخب الإيراني أمس على ملعب مدينة الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة، ضمن تحضيراته المكثفة التي تسبق المواجهة القوية والمرتقبة التي تجمعه مع المنتخب الأسترالي يوم الثلاثاء المقبل، في إطار تصفيات الدور الرابع لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.
الأردن 0 إيران 0
استهلك لاعبو المنتخبين وقتا طويلا في البحث عن المنافذ الآمنة التي توصلهم نحو المرميين، ولعل الكرة التي واجه بها الايراني كريم أنصاري حارس المنتخب الوطني شفيع وسددها بجوار القائم، ساهمت برفع وتيرة الإثارة والمنافسة بين الفريقين، ودفعت لاعبي المنتخب الوطني للتقدم من مختلف المحاور، حيث انصب الاعتماد على شادي أبو هشهش ومحمد مصطفى في الواجبين الدفاعي والهجومي، من خلال المساندة المطلوبة للرباعي أنس بني ياسين وباسم فتحي
وعبد الاله الحناحنة ومحمد الدميري، فيما لجأ حسن عبد الفتاح وعامر ذيب للانطلاق بالهجمات المنسقة من الأطراف، بغية تزويد المهاجمين احمد هايل وعدي الصيفي بالكرات، بيد ان معظم هذه المحاولات افتقدت الزيادة العددية لحظة التواجد في المنطقة الامامية، ما سهل على مدافعي المنتخب الايراني حسين مهني وهادي عقيلي واحسن حاج ورحمان منتظري تبديد خطورة الكرات قبل ان تصل الى الحارس مهدي رحمتي، الذي تعرض لأول اختبار من خلال الركلة الركنية التي نفذها عامر ذيب وسددها محمد مصطفى برأسه فوق المرمى، ولم يكتف المنتخب الوطني بهذا التهديد بل عكس ذيب كرة عرضية وصلت الى عدي الصيفي الذي سددها برعونة بعيدا عن الخشبات.
المنتخب الايراني لم يظهر بصورته الفنية المعهودة، حيث افتقدت هجماته الى الدقة لحظة التنفيذ، في الوقت الذي تسرع فيه لاعبوه في تسديد الكرات عند مواجهة الحارس عامر شفيع، وركز الايرانيون على علي كريمي في الربط بين الخطوط، والى جانبه لعب قاسم حداد وجواد نيكوناب ومسعود شجاعي، حيث حاول هذا الرباعي الاستفادة من الكرات البينية القصيرة في محاولة لكشف مرمى الحارس شفيع، الى جانب بعض المحاولات في التقدم من الأجناب وعكس الكرات العرضية داخل المنطقة، الأمر الذي منح الفريق الضيف فرصة التهديد اكثر من مرة، فبعد الكرة القوية التي سددها نيكوناب ومرت بجوار القائم، سدد محمد رضا كرة قوية من خارج المنطقة ضربت بالقائم الأيسر لمرمى الحارس شفيع وعادت أمام علي كريمي الذي سددها برأسه فوق العارضة، وينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.
تبديلات واسعة دون تغيير
ومع بداية الحصة الثانية دفع المدرب الايراني بالاوراق البديلة الأربعة، بزمان نوري ومحمد نوري وعماد نصري ومحمد غازي، بدلا من إحسان حاج وقاسم حدادي وكريم انصاري وعلي كريمي، حيث ظهرت على الفريق الضيف النزعة الهجومية بوقت مبكر، وسدد نيكوناب كرة ثابتة تصدى لها الحارس عامر شفيع في الوقت المناسب، ليسارع المنتخب الوطني بعدها إلى لملمة أوراقه والتركيز على منطقة المناورة في بناء الهجمات التي اخذت طابع السرعة لحظة التنفيذ خصوصا من ناحية الاطراف، بعد ان أوجدت تحركات حسن عبدالفتاح وعامر ذيب مساحات مناسبة أمام المساندة الهجومية من عبدالاله الحناحنة ومحمد الدميري، بيد ان جل هذه المحاولات توقفت عند متانة الدفاع الايراني، ليزج بعدها المدرب عدنان حمد بورقة البديل حمزة الدردور، مكان احمد هايل، في محاولة لتفعيل الواجبات الهجومية.
ومع مرور الوقت بدأ الفريق الايراني فرض سيطرته على منطقة الألعاب متسلحا بخبرة لاعبيه وقدرتهم على كشف المحاور الامامية، وعاد شفيع وتألق في التقاط الكرة التي سددها محمد رضا وبرع شفيع في ابعاد كرة عماد نصري التي سددها من على حافة المنطقة، ليطل بعدها مدرب المنتخب بعدة تبديلات عندما أدخل رائد النواطير وسعيد مرجان وأنس حجة ومحمد منير بديلين لعدي الصيفي وحسن عبدالفتاح وأنس بني ياسين، قبل ان يرسل أنس حجة كرة طويلة ابعدها الحارس الايراني مهدي رحمتي على حساب ركنية، تبعه شادي ابو هشهش عندما حول عرضية عبدالاله الحناحنة على رأس سعيد مرجان الذي سددها قوية ضربت بالقائم الأيمن للحارس الايراني. وفي الدقائق الاخيرة دفع مدرب المنتخب بورقة البديل احمد سمير الذي حل مكان محمد مصطفى، ليمر الوقت دون مشاهدة اي تغيير على الأداء والنتيجة حتى صافرة النهاية.
المباراة في سطور
النتيجة: التعادل 0-0
الحكام: عمار الجنيدي ويوسف إدريس، ومحمد بكار، ويوسف الزواهرة.
العقوبات: انذر عدي الصيفي ومحمد الدميري (الاردن)، وهادي عقيلي (ايران)
مثل الاردن: عامر شفيع، أنس بني ياسين (محمد منير)، باسم فتحي، محمد الدميري، عبدالاله الحناحنة، شادي ابو هشهش، محمد مصطفى (احمد سمير)، حسن عبدالفتاح (سعيد مرجان)، عامر ذيب (رائد النواطير)، عدي الصيفي (أنس حجة)، احمد هايل (حمزة الدردور).
مثل ايران: مهدي رحمتي، حسين مهني (جلال الحسيني)، احسان حاج (بزمن نوري)، هادي عقيلي، رحمان منتظري، قاسم حدادي (عماد نصري)، جواد نيكوناب، مسعود شجاعي (محمد ابراهيمي)، علي كريمي (محمد نوري)، كريم انصاري (محمد غازي)، محمد رضا.

التعليق