ماكلارين يتوقع مواصلة أدائه الجيد في سباق ايطاليا

تم نشره في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • سائق ماكلارين جنسون باتون - (رويترز)

لندن - توقع فريق ماكلارين-مرسيدس مواصلة ادائه الجيد عندما يخوض الاحد المقبل جائزة ايطاليا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي تقام على حلبة مونزا.
وكان الفريق البريطاني خرج فائزا من السباقين الاخير اللذين اقيما على حلبتي هنغارورينغ المجرية وسبا فرانكورشان البلجيكية عبر مواطنيه لويس هامليتون وجنسون باتون على التوالي، وقد توقع مديره التقني بادي لو ان تقدم سيارة "ام بي 4-27" المستوى ذاته على حلبة مونزا خلال عطلة نهاية الاسبوع الحالي وبعد اسبوع فقط على تتويجها في بلجيكا في سباق هيمن عليه باتون من البداية حتى النهاية.
وقال لو "ان العيارات التي اعتمدها جنسون (في بلجيكا) لن تكون مختلفة كثيرا عن تلك التي سنعتمدها في مونزا، وبالتالي من المشجع ان نرى السيارة تعمل بشكل جيد والكثير من العناصر التي استخدمناها (في بلجيكا) سنحملها معنا".
واضاف "كنا سريعين جدا هنا (بلجيكا) والمجر كانت حلبة تتمتع بمزايا مختلفة. لقد رأينا الكثير من التنويع (هذا الموسم) وهذا الامر يدفعنا للاعتقاد اننا نتمتع بسرعة عالية بامكاننا ان نترجمها في السباقات الثمانية المقبلة".
اما مدير ماكلارين مارتن ويتمارش فرأى ان الاداء الذي يقدمه فريقه والذي سمح له بان يكون اول فريق هذا الموسم يفوز بسباقين على التوالي، يؤكد ان بإمكان سائقي الفريق المنافسة على اللقب العالمي، مضيفا "جنسون قدم دون ادنى شك اداء جيدا في السباقات الاخيرة، وبشكل استثنائي هنا (بلجيكا)، ولا ارى اي سبب يمنعه من ان يلعب دورا كبيرا وان يسجل الكثير من النقاط والكثير من الانتصارات في القسم المتبقي من البطولة. الامر ذاته ينطبق على لويس ايضا".
وواصل "مهمتنا ان نؤمن لهما افضل سيارة ممكنة، ان نحرص على عدم ارتكاب الاخطاء، القيام بوقفات صيانة جيدة واعتماج الاستراتيجية الصحيحة. اعتقد اننا قمنا بالكثير من هذه الاشياء بشكل صحيح خلال سباق بلجيكا وبالتالي كان السباق سلسا. هناك الكثير من النقاط على المحك. كان موسما متقلبا جدا وبالتالي اعتقد ان اي شيء ممكن في الوقت الحالي. يمكن ان يحصل الكثير من الاشياء وسنحظى بثمانية سباقات اخيرة مثيرة".
ورغم تفاؤل القيمين على ماكلارين فان فوز اي من سائقيه باللقب العالمي سيكون صعبا للغاية اذ ان الفارق الذي يفصل سائق فيراري الاسباني فرناندو الونسو الذي خرج خالي الوفاض من سبا فرانكورشان بعد تعرضه لحادث تسبب به الفرنسي رومان غروجان وادى ايضا الى انسحاب هاميلتون، عن الاخير يبلغ 47 نقطة فيما يتخلف باتون عن الصدارة التي يتربع عليها سائق سكوديريا بفارق 63 نقطة.
يذكر ان باتون حل ثانيا الموسم الماضي على حلبة مونزا خلف بطل العالم في الموسمين الاخيرين الالماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) وامام الونسو الذي سيحظى بدعم جماهيري هائل في معقل فيراري، الفريق الاكثر فوزا بهذا السباق (19 مرة اخرها العام 2010 مع الونسو) بفارق كبير عن صاحب المركز الثاني ماكلارين (9 مرات اخرها العام 2007 مع الونسو ايضا).
الكبار يواجهون احتمال زيادة كبيرة في رسوم تسجيلهم في البطولة
تواجه بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد احتمال "اصطدام" جديد بين الفرق والشركة المالكة للحقوق التجارية والاتحاد الدولي للسيارات "فيا" مع الاقتراب من موعد توقيع عقد "كونكورد" الذي يرعى علاقة الاطراف المعنية بسباقات الفئة الاولى وحصص الفرق من العائدات التلفزيونية والجوائز المالية.
وتشير بعض التقارير الى التوجه نحو زيادة رسوم تسجيل الفرق الكبرى في بطولة الموسم المقبل بشكل كبير جدا لدرجة ان الفريق الذي يدفع حاليا 309 الاف يورو (رسم موحد) سيدفع في الاتفاق الجديد ما يزيد عن 5 ملايين يورو.
ولم يتم التوصل حتى الان الى اتفاق بهذا الشأن لكن مصدر رفيع المستوى كشف لموقع "اتوسبورت" المتخصص ان الاتحاد الدولي يسعى الى تمويل القسم الاكبر من ميزانيته من خلال الفرق الكبرى، وسيستخدم هذه الاموال من اجل ادارة هذه الرياضة وتكثيف جهود التوعية في القيادة على الطرقات.
وفي اطار مسعاه لجعل تكاليف الخدمات الاضافية، مثل الاموال التي تدفعها الفرق لشركة "ميتيو فرانس" المتخصصة في الخدمات المناخية، اكثر "مركزية" يبحث الاتحاد الدولي عن ان تكون كل هذه الامور ضمن حزمة تسعيرية ثابتة.
وكشفت المصادر عن ان الاقتراح الذي تم تقديمه للفرق يتضمن زيادة رسم التسجيل في البطولة من 309 الاف يورو الى 500 الف يورو اضافة لـ7 الاف يورو عن كل نقطة يسجلها الفريق في البطولة، وهذا الامر يعني ان الفريق الذي يتوج باللقب سيكون مضطرا لدفع الرسم الاكبر وبالتالي سيعاني من ارتفاع كبير في نفقاته.
واذا ما طبق هذا الامر وبحسب الاتفاق الذي يسعى الاتحاد الدولي ومالك الحقوق التجارية بيرني ايكليستون الى توقيعه مع الفرق، فان فريق ريد بول-رينو الذي توج العام الماضي بلقب بطولتي السائقين والصانعين، سيدفع "افتراضيا" 050ر5 ملايين يورو عوضا عن 309 الاف يورو لانه جمع الموسم الماضي 650 نقطة، فيما سيدفع فريق ماكلارين-مرسيدس 979ر3 ملايين يورو لانه جمع 497 نقطة وذلك مقابل 500 الف يورو لكل من ماروسيا وهيسبانيا وكاتيرهام لان هذه الفرق الثلاثة لم تحصل على اي نقطة.-(ا ف ب)

التعليق