تواصل إضراب عمال سكة حديد العقبة يوقف وصول الفوسفات إلى الميناء

تم نشره في الثلاثاء 28 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - واصل عمال مؤسسة سكة حديد العقبة اضرابهم لليوم الرابع على التوالي، ما ادى الى استمرار توقف العمل بشكل نهائي في مشاغل المؤسسة، وتوقف وصول الفوسفات الى ميناء الفوسفات، خصوصاً بعد انضمام سائقي القطارات للمضربين.
ولوح المضربون الذين نصبوا خيمة في موقع الادارة بالعقبة بتصعيد اجراءاتهم الاحتجاجية لحين تلبية كافة مطالبهم.
ويطالب الموظفون بتحسين ظروفهم المعيشية وصرف راتبي الثالث والرابع عشر أسوة بالمؤسسات الأخرى، وصرف بدل سكن وظيفي لجميع الموظفين دون استثناء بمبلغ 150 دينارا، وتثبيت عمال المكافأة على كادر المؤسسة لتحسين ظروفهم المعيشية، إلى جانب اقرار مكافأة نهاية الخدمة لجميع العاملين، وضرورة توزيع مستحقات بيع "الخردة" الحديدية التي تقوم المؤسسة ببيعها.
كما شددوا على أهمية إيجاد حل سريع لمطالبهم التي اعتبروها "محقة" تجنبا لإلحاق أي ضرر بالاقتصاد الوطني في حال تعطل العمل في المؤسسة وميناء العقبة تحديدا، مؤكدين أنه لا تراجع عن الإضراب حتى تلبى مطالبهم جميعها.
وأدى الإضراب الذي شمل كافة المرافق الحيوية في المؤسسة إلى توقف القطارات عن تحميل ونقل مادة الفوسفات من مناجم الشيدية الى مواقع التفريغ في ميناء العقبة.
وقال مدير عام مؤسسة سكة حديد العقبة المهندس حسين كريشان ان الإضراب العمالي الذي بدأ أول من أمس في العقبة بدون سابق انذار امتد صباح أمس الى المركز الرئيس وكافة مرافق المؤسسة، مشيرا الى ان غالبية مطالب المضربين تحتاج لقرار من مجلس وزراء بالإضافة لديوان الخدمة المدنية.
ووعد كريشان برفع كافة المطالب لمجلس الادارة لدراستها للتوصل الى صيغة توافقية من شأنها تحقيق ما امكن من المطالب.
وبين كريشان ان العمل على نقل مادة الفوسفات بالقطارات من مناجم الشيدية بمعان والابيض بالكرك والحسا بالطفيلة متوقف تماماً، مؤكداً ان استمرار الاضراب يكبد المؤسسة خسائر مالية فادحة.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق