أعراض ضغط الدم المنخفض

تم نشره في الأحد 26 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً
  • على الطبيب أن يحدد سبب انخفاض ضغط الدم لأن العلاج سيعتمد على ذلك - (ارشيفية)

عمان - الغد - يعاني البعض من حالة انخفاض ضغط الدم، وهذه الحالة تجعلهم يشعرون بالدوار من حين إلى آخر وفي بعض الأحيان قد يصل بهم الأمر إلى حد الإصابة بالإغماء، وحالة انخفاض ضغط الدم اللامرضية لا تستدعي الخوف أو القلق بل على العكس تماما فقد وجد أنَ الأفراد الذين يصابون بانخفاض ضغط الدم هم أقل عرضة للإصابة بأمراض الكلى والقلب، كما لوحظ أن الرياضيين، الذين يتمرنون دائما ويحافظون على أوزانهم ضمن المدى المثالي ولا يدخنون، عادة ما يكون ضغط دمهم منخفض، إذ يكون معدل ضغط دمهم 100/60، بينما يكون ضغط دم الإنسان البالغ الطبيعي 120/80، لذا فإن ضغط الدم المنخفض لا يعد مرضا، كما أنه حالة غير مقلقة وغالبا ما تكون طبيعية ومؤقتة، بل أحيانا يعد ضغط الدم المنخفض سببا رئيسيا في العيش لمدة أطول "بإذن الله تعالى"!!
تعريف ضغط الدم بشكل عام
ضغط الدم هو الضغط الذي يكون على جدران الأوعية الدموية في الجسم، وهو القوة التي تسبب سريان الدم حول الجسم من خلال الشرايين، وينتج ضغط الدم عن ضخ الدم من القلب إلى الأوعية الدموية في الجسم، وهو ينقسم إلى قسمين هما:
• الضغط الانقباضي؛ وهو الضغط الموجود على جدران الشرايين لحظة انقباض القلب خلال عملية ضخ الدم إلى خارجه وهو دائما الرقم الأعلى.
• الضغط الانبساطي؛ وهو الضغط الموجود على الشرايين أثناء انبساط القلب للسماح بدخول الدم إليه وهو دائما الرقم الأقل.
ضغط الدم المنخفض
إن ضغط الدم المنخفض هو الحالة التي تجري فيها دورة الدم في الجسم تحت ضغط أقل من الضغط الطبيعي للإنسان، وضغط الدم المنخفض عبارة عن اصطلاح وتعريف نسبي يكون تحديده مرهونا بالشخص الذي تحدث له هذه الحالة، فقد يكون ضغط الدم عند بعض الأفراد 90/50 ولا يعانون من أعراض أو علامات انخفاضه بينما قد ينخفض ضغط دم الأفراد الذين يكون ضغط دمهم مرتفع في العادة إلى100/60 فتظهر عليهم أعراض ضغط الدم المنخفض فيصابون بالدوار أو الإغماء.
الأسباب المرضية لانخفاض ضغط الدم
تنقسم الحالات المرضية التي تسبب انخفاض ضغط الدم إلى ثلاث هي:
• انخفاض حجم الدم: فقد يحدث انخفاض ضغط الدم بسبب الجفاف والإسهال أو نزيف الدم، أو بسبب حدوث تضخم كبير في أعضاء الجسم مثل؛ تضخم البنكرياس.
• أمراض القلب؛ مثل ضعف عضلة القلب الأمر الذي قد يؤدي إلى فشل ضخ القلب للكميات المناسبة من الدم، أو حدوث تضخم في شغاف القلب، أو أن يعاني الفرد من نبضات قلب بطيئة، أو نبضات قلب سريعة وغير منتظمة.
• الأدوية؛ فقد يكون انخفاض ضغط الدم عرض جانبي لأحد الأدوية مثل؛ الأدوية الخاصة بمعالجة الكآبة أو أدوية الضغط المرتفع وغيرها من الأدوية. 
أعراض وعلامات انخفاض ضغط الدم
عندما لا يكون ضغط الدم كافيا لتوصيل ما يكفي من الدم إلى أعضاء الجسم، فإن الأعضاء لا تعمل بشكل صحيح، فعلى سبيل المثال، إذا لم يصل الدماغ ما يكفيه من الدم، فقد لا تحصل خلايا الدماغ على الأكسجين والمواد الغذائية التي يحتاجها بشكل كاف، وبالتالي يشعر الشخص بخفة في رأسه، أو دوار، أو قد يصل الأمر إلى أن يغمى عليه، وإن الانتقال من موضع الجلوس أو التمدد إلى موضع الوقوف يكشف أحيانا أعراض انخفاض ضغط الدم، ويحدث ذلك لأن الوقوف يؤدي إلى أن "يستقر" الدم في أوردة الجزء السفلي من الجسم، وهذا يخفض ضغط الدم، وإذا كان ضغط الدم منخفضا من الأصل، فقد يصبح انخفاض الدم أسوأ لدرجة ظهور الأعراض.
وفي الحالات المرضية عندما لا يكون هناك ضغط دم كاف لتوصيل ما يكفي من الدم إلى الشرايين التاجية (وهي الشرايين التي تغذي عضلة القلب)، فمن الممكن أن يصاب الشخص بألم في الصدر أو حتى جلطة في القلب، وعندما لا يكون هناك ضغط دم كاف لتوصيل الدم إلى الكلى، تفشل الكلى في إزالة الفضلات من الجسم، مما يزيد من حجم الفضلات في الدم وبالتالي يحدث التسمم.
وهناك أعراض أخرى قد تظهر عند انخفاض ضغط الدم مثل؛ ألم في الصدر، نبضات قلب غير طبيعية، صداع، عدم القدرة على تناول الطعام أو الشراب، التقيؤ والإسهال، ورائحة كريهة للبول.
العلاج
إن الأفراد الذين يتمتعون بصحة جيدة ويصابون بانخفاض ضغط الدم ولكن لا تظهر عليهم أعراض أو تعطل في أعضائهم لا يكونون بحاجة لعلاج، إلا أنه يجب تقييم جميع من يصاب بأعراض لها علاقة بانخفاض ضغط الدم من قبل الطبيب، كما يجب تقييم المرضى الذين يحدث معهم انخفاض حاد في ضغط دمهم يفوق المستوى الطبيعي حتى وإن لم تظهر عليهم الأعراض، وعلى الطبيب أن يحدد سبب انخفاض ضغط الدم؛ لأن العلاج سيعتمد على ذلك، فإذا كان سبب الانخفاض الدواء، فيجب تقليل جرعة الدواء، وإذا كان السبب هو الجفاف يمكن معالجة ذلك بشرب السوائل والمعادن، وإذا كان السبب هو فقدان الدم من الممكن معالجته بنقل الدم ..الخ.
نصائح لدقة أكثر عند قياس ضغط الدم
• لا تشرب القهوة أو تتناول السجائر قبل 30 دقيقة من قياس ضغط دمك.
• قبل الفحص، اجلس لمدة خمس دقائق وظهرك مسنود على المقعد وقدميك على الأرض، وضع يدك بكل راحة على طاولة بمستوى قلبك نفسه.
• ارتد قميصا بأكمام قصيرة حتى تكون ذراعيك مكشوفة.
• اذهب إلى الحمام قبل قياس ضغطك؛ لأنه إذا كانت المثانة ممتلئة فقد تغير قراءة ضغط الدم.
• احصل على قياسين لضغط دمك، تكون بين كل منهما مدة زمنية تصل إلى دقيقتين، احسب معدل الرقم الناتج.
• اسأل الطبيب أو الممرضة عن قراءة الضغط بالأرقام.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جزاكم الله خير (دارين عبدالعليم)

    الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2014.
    شكرا جدا على الموضوع القيم والمفيد شكرا شكرا جدا
  • »ضغط الدم المنخفض (حسام - مصر)

    الاثنين 2 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    جزاك الله كل الخير
  • »جزاك الله خيرا (أختكم البائسه)

    السبت 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    كله في ميزانك ان شاء الله كتير استفدت من كلامك جزاك الله خيرا
  • »مشكوووووووووووووووووووووووور (سلمى سالم)

    الاثنين 9 أيلول / سبتمبر 2013.
    عليكم العافية
  • »إنخفاض ضغط الدم (أحمد مسلم)

    الجمعة 6 أيلول / سبتمبر 2013.
    كلام جميل و لكن لا يذكر علاج إرتفاع الدم بالمرة
  • »31 8 2013 (سليمان الحكيم سوريا)

    الأحد 1 أيلول / سبتمبر 2013.
    شكرا على هذه المعلومات القيمه وبارك الله فيكم
  • »خيرا إن شاء الله (هشام محمد)

    الخميس 20 حزيران / يونيو 2013.
    جعله الله في ميزان حسناتكم
  • »ممتاز (روكا)

    الأحد 2 حزيران / يونيو 2013.
    شكرا على الإفادة والمعلومات القيمة بخصوص هذا الموضوع
  • »ضغط الم (محمود بيروتي)

    الأربعاء 1 أيار / مايو 2013.
    موضوع قيم ومفيد بارك الله بكم