انعقاد المجلس الهاشمي الثاني في إربد

تم نشره في الجمعة 3 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً

إربد - ناقش المجلس الهاشمي الثاني الذي انعقد في مسجد اربد الكبير امس الخميس بعنوان الإصلاح مفهومه وضوابطه أهمية الإصلاح في الحياة العامة ودوره للنهوض بالواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للأمة.
وأشار الدكتور محمد العمري من جامعة آل البيت في حديثه عن شروط الإصلاح ومعالجة الإفساد إلى أن النهي عن الإفساد جاء تحت عدة صور منها الاقناع الذاتي والاقناع الجماعي واستنفار الصالحين وكذلك بيان الفساد.
وقال مساعد عميد كلية الشريعة في آل البيت الدكتور بكر بني ارشيد إن الاصلاح جامع للأمة ويعزز وحدتها، وهو لا يتحقق إلا بجملة من الضوابط في مقدمتها احترام الخصوصية الدينية والثقافية للمجتمع وأن ينطلق من الواقع الحقيقي وان يتم في بيئة مناسبة تتسم بوجود الامن والعدل والمساواة والشورى والشفافية.
وقال الدكتور أنس بني عطا من جامعة آل البيت أن الاصلاح يعني بناء الافراد، كما أن الاصلاح التربوي أول خطواته وذلك بتعليم المنهجية الصحيحة والتعليم التربوي من خلال التفاعل بين الانسان والقرآن والتربية على الاخلاق الفاضلة. - (بترا)

التعليق