الطفيلة: وجهاء يؤكدون مشاركتهم في الانتخابات النيابية

تم نشره في الخميس 2 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 2 آب / أغسطس 2012. 02:30 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – أكد مخاتير وشيوخ ووجهاء محافظة الطفيلة التفافهم حول الراية الهاشمية المظفرة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، مجددين بيعة الانتماء والولاء للوطن والقيادة، خلال اجتماع ترأسه محافظ الطفيلة هاشم السحيم ضم العديد منهم.
وأكدوا حرص الجميع على أمن واستقرار الوطن، والنأي به عن المشاكل التي تعصف بالعديد من الدول في المنطقة العربية، والتي اعتبروها فوضى أطاحت باستقرار دول وأدت إلى وضعه في أتون الفتنة والفوضى والخراب.
وبينوا أن البعض من الأحزاب ممن يتنادون بالإصلاح، ليس لهم هم إلا الخراب والتدمير في ظل موجة ما يسمى بالربيع العربي، مؤكدين أن جلالة الملك عبدالله الثاني قاد وبشكل مبكر مسيرة الإصلاح، وأنه يستبق الأمور دائما بفضل رؤاه البعيدة والشاملة.
وأشاروا إلى أننا لا نرضى إلا بالهاشميين الأحرار حكاما لنا، وان العرش الهاشمي باق شاء من شاء وأبى من أبى، وأن الأردن بفضل أبنائه الغيورين الحريصين عليه سيظل القلعة العصية على مطامع الطامعين.
ولفتوا إلى إجماع عشائر الطفيلة ممثلة بوجهائها ومخاتيرها وشيوخها على الموافقة على قانون الانتخابات، مؤكدين أن الجميع سيشاركون في الانتخابات النيابية المقبلة.
ونددوا بزيارة مرتقبة سيقوم بها غازي أبو جنيب الفايز وزكي بني ارشيد إلى الطفيلة، لإقامة مهرجان خطابي، مؤكدين أن الطفيلة لا ترفض الضيف بل تكرمه وتقدره وتحترمه، ولكن أن "يأتي أي من كان ليثير فتنة في الطفيلة فهذا مرفوض تماما"، محذرين من تنفيذ تلك الزيارة.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق