الجولة الثالثة من بطولة كأس الأردن لكرة القدم تنطلق اليوم

شباب الأردن يتطلع لنقاط البقعة وموقعة متكافئة تجمع الصريح وذات راس

تم نشره في الخميس 2 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب البقعة محمد عبد الحليم(يسار) يمد قدمه لقطع الكرة بمشاركة لاعب الشباب علاء الشقران(وسط) ومصطفى شحدة في مباراة سابقة - (الغد)

عاطف البزور

عمان - يتواصل اليوم الخميس، الدور التمهيدي من منافسات بطولة كأس الأردن "المناصير" لكرة القدم؛ حيث ستقام مباراتان في إطار الجولة الثالثة للمجموعة الثانية التي يقف في صدارتها فريق شباب الأردن برصيد 6 نقاط.
في المباراة الأولى، التي تنطلق عند الساعة الحادية عشرة ليلا، يلتقي شباب الأردن وفريق البقعة على ستاد عمان الدولي، يسعى خلالها فريق شباب الأردن لمواصلة زحفه والبقاء في الصدارة، في حين سيحاول البقعة وقف مسلسل إهدار النقاط.
وفي المباراة الثانية التي تبدأ بالتوقيت نفسه، يحل الصريح ضيفاً على ذات راس على ملعب الأمير فيصل بن الحسين في الكرك، وتبدو القوى متوازنة والأوراق متقاربة، ولعل خروج الصريح بالتعادل على أقل تقدير سيبقيه ضمن دائرة المنافسة، بيد أن ذات راس ما يزال فاقدا توازنه.
قوى متقاربة
يرغب الصريح بمواصلة مسيرته الناجحة بعد حصد 4 نقاط من الرمثا والبقعة، ولكنه لن يعتمد على هذا الرصيد؛ فالمنافس الذي يقابله اليوم يبحث عن الفوز ولا بديل عنه اذا ما أراد أن يبقي على آماله قائمة.
وبين المعنويات العالية التي يتسلح بها الصريح وسعي ذات راس لاسترداد الثقة جراء الخسارتين اللتين تعرض لهما في مباراتيه السابقتين، تبرز سخونة اللقاء.
فنيا، تبدو كفة الفريقين متساوية؛ فالتحركات التي يقودها رضوان الشطناوي وأيمن الخالد وفرحان الساري في وسط الصريح تتطلب من ديجيه أن يتعامل معها بإيجابية لقنص المرمى، وهذا يتوقف على قدرة أنس الشهابات وعبدالرؤوف الروابدة على الانسجام في تنفيذ الأدوار الهجومية والدفاعية التي تكفل تهديد المرمى من جهة والحفاظ على توازن الأداء من جهة أخرى.
من جانبه، فإن ذات راس الذي يعتمد على السرعة في الأداء من خلال انطلاقات فهد يوسف ومحمود موافي وعامر الوريكات ومعتز صالحاني وشريف النوايشة، يحاول أن يجعل عملية اندفاعه متوازنة لضمان توفير التغطية الكافية أمام مرمى محمد أبوخوصة، وإن كان يؤمن أن الهجوم خير وسيلة للدفاع، وهو لن يدخر جهدا في سبيل تحقيق نتيجة إيجابية وافتتاح رصيده في بنك النقاط، خصوصا وأنه يلعب داخل قواعده وبين جماهيره.
التشكيلتان المتوقعتان
ذات راس: محمد أبوخوصة، عثمان الخطيب، أحمد النعيمات، مالك الشلوح، هاني عياش، محمد الخطيب، رامي جابر "أحمد عرب"، فهد يوسف، محمود موافي "عامر وريكات"، معتز الصالحاني، شريف النوايشة "جهاد الشعار".
الصريح: أحمد الشياب، محمود نزاع، حاتم الساري، إبراهيم فيصل، سليمان العزام، أيمن الخالد، فرحان الساري، علاء القيسي "عبد الرؤوف الروابدة"، رضوان الشطناوي، أنس شهابات "نور الساري"، ديجيه.
حوار هجومي متوقع
في الوقت الذي أعلن فيه شباب الأردن عن نوايا جادة للمنافسة على اللقب؛ حيث التطلعات للوصول الى منصة التتويج في مشهد قد يتكرر للمرة الثالثة، فإن البقعة يأمل بانطلاقة جديدة تعزز من الثقة عند لاعبيه لتخطي الدور الأول والتطلع للمنافسة.
ولأن الفوز هدف، فإن الحوار الهجومي سيكون حاضرا بقوة، لكن بدون إغفال الجانب الدفاعي؛ أي أن الاتزان هو المطلوب، وعليه فإن وسط الفريقين سيشكل محور الأداء؛ حيث تواجد محمد العلاونة وعصام مبيضين وأحمد الحاج ورائد النواطير في وسط الشباب يقابلهم الشقيقان لؤي وعدنان عدوس وإبراهيم دلدوم ومحمد ناجي في البقعة.
فنياً، يلعب شباب الأردن بحيوية كبيرة مستندا على مهارات فردية للاعبيه تسهل عملية الاختراق مقرونة بأداء جماعي يسهل مهمة كبالنجو ومحمد عمر وأحمد الحاج في طرق الشباك، شريطة وجود الإسناد من الطرفين علاء مطالقة وعدي زهران، لكن الأهم من ذلك إغلاق البوابة الأمامية التي تكشفت أمام الجزيرة في المباراة الماضية نظرا لوجود عدة فجوات بين قلبي الدفاع وسيم البزور وباسل العلي.
البقعة، بدوره، سيركز على الجانب الدفاعي ومراقبة مفاتيح لعب الشباب، وفي عملياته الهجومية يعتمد على سرعة لاعبيه في الانتقال إلى المناطق الأمامية بهجمات خاطفة عبر عدنان عدوس ومحمد عبدالحليم ويزن شاتي، لكن آمال الفريق تكمن في مدى قدرة دفاعاته على الصمود، خصوصا حال تقدم الأطراف بدون تغطية، وهنا يبرز دور أنس عدينات ومحمد محمود ومهند درسية في التغطية وإغلاق الطرق المؤدية لمرمى الحارس أنس طريف.
التشكيلتان المتوقعتان
شباب الأردن: معتز ياسين، وسيم البزور، علاء مطالقة، محمد المحارمة، باسل العلي، محمد العلاونة، أحمد الحاج محمد، رائد النواطير "أحمد صفوان"، عصام مبيضين "ماهر الجدع"، عدي زهران، كبالينجو، محمد عمر.
البقعة: أنس طريف، أنس عدينات، محمود محمد "حاتم عوني"، أسامة غنام، مهند درسية، إبراهيم دلدوم، لؤي عدوس "ياسر عبدالمنعم"، عدنان عدوس، محمد ناجي، يزن شاتي، محمد عبدالحليم "حسين بسام".

التعليق