تألق عربي في الرماية وتقدم سلس لفيدرر

تم نشره في الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً
  • السويسري روجيه فيدرر يوجه الكرة نحو ملعب الفرنسي جوليان بينيتو أمس - (أ ف ب)

لندن - نافس أربعة رماة عرب على مراكز الصدارة في تصفيات مسابقة السكيت أمس الاثنين، ضمن الألعاب الأولمبية الصيفية المقامة في لندن حاليا.
وتصدر الأميركي فنسنت هانكوك حامل الرقم القياسي العالمي الترتيب بعد ثلاث جولات بعد ان اصاب 74 طبقا من أصل 75، مقابل 72 للقطري ناصر العطية الذي تساوى مع السويدي ستيفان نيلسون والدنماركي أندرس غولدينغ.
وتستكمل التصفيات اليوم الثلاثاء بجولتين أخيرتين من التصفيات يتأهل على أثرها افضل 6 رماة إلى الدور النهائي.
وأصاب الكويتي عبدالله الرشيدي 71 طبقا، والشيخ الإماراتي سعيد بن مكتوم آل مكتوم والمصري مصطفى حمدي 70.
وأنهى السعودي ماجد التميمي اليوم الاول من التصفيات في المركز الرابع والثلاثين بإصابته 65 طبقا والمصري عزمي محيلبة في المركز الخامس والثلاثين قبل الأخير مع 64 طبقا.
واحرز الروماني الين جورج مولدوفيانو أمس الاثنين ذهبية البندقية الهوائية 10 أمتار.
وحصل مولدوفيانو المصنف 34 عالميا على 1ر702 نقطة، وحل أمام الإيطالي نيكولو كامبرياني (5ر701 نقطة)، وجاء الهندي غاغان نارانغ ثالثا (1ر701 نقطة).
وخرج المصري امجد حسين من الدور الاول بحلوله في المركز التاسع والعشرين وجمع 591 نقطة.
وخرج بطل أولمبياد بكين في هذه المسابقة الهندي ابهيناف بيندرا من التصفيات بعد أن حل في المركز السادس عشر، فيما جاء وصيفه وبطل اثينا 2004 الصيني جو كينان في المركز العاشر.
الغطس
أحرز الصينيان كاو يوان وجانغ يون كوان ذهبية الغطس الايقاعي من منصة ارتفاع 10 أمتار أمس.
وجمع الصينيان 78ر486 نقطة مقابل 90ر684 نقطة للمكسيكيين، و47ر463 نقطة للأميركيين.
وهي الميدالية الثانية في الغطس للصين من أصل اثنتين وزعتا حتى الآن، وسبق أن احرزت 5 من 8 في سيدني 2000، و6 من 8 في أثينا 2004، و7 من 8 في بكين 2008، وهي تهدف إلى الحصول على العلامة الكاملة في لندن.
تنس
واجهت البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا المصنفة أولى في العالم صعوبة كبيرة للتأهل إلى الدور الثاني من منافسات كرة المضرب للسيدات.، فقد احتاجت ازارنكا إلى ثلاث مجموعات للفوز على الرومانية المغمورة أرينا بيغو 6-1 و3-6 و6-1 أمس.
وتخوض البيلاروسية (22 عاما) غمار الألعاب الأولمبية للمرة الأولى، وهي من أبرز المرشحات لإحراز اللقب خصوصا أنها تقدم عروضا جيدة هذا الموسم حيث انتزعت صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات من الدنماركية كارولين فوزنياكي بعد فوزها ببطولة استراليا المفتوحة، ثم فقدته لفترة قبل أن تستعيده من الروسية ماريا شارابوفا عقب بطولة ويمبلدون الاخيرة حيث تقام منافسات الأولمبياد.
ولدى الرجال، عبر السويسري روجيه فيدرر المصنف أول إلى الدور الثالث بسهولة بعدما اكتسح الفرنسي جوليان بينيتو 6-2 و6-2 في 38 دقيقة، وسيلتقي في ثمن النهائي مع اللوكسمبورغي جيل مولر أو الأوزبكستاني دينيس ايستومين.
وكان فيدرر أحرز قبل 3 أسابيغ لقب بطل ويمبلدون الانجليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى، للمرة السابعة معادلا الرقم القياسي المسجل باسم الاميركي بيت سامبراس واستعاد المركز الاول في التصنيف العالمي.
ويبدو فيدرر الذي خسر مجموعة في الدور الأول أمام الكولومبي اليخاندرو فايا، مرشحا بقوة لإحراز الميدالية الذهبية التي يخلو منها رصيده مع كأس ديفيز للمنتخبات.
وبلغ الاسباني نيكولاس ألماغرو الحادي عشر إلى الدور الثالث بتغلبه الروسي الكسندر بوغومولوف جونيور 6-2 و6-2، وهو مدعو لمواجهة البلجيكي ستيف دارسيس الذي حقق مفاجأة في الدور الأول بتغلبه على التشيكي توماس برديتش، أو الكولومبي سانتياغو خيرالدو.
وتأهل الأميركي اندي روديك إلى الدور الثاني بفوزه على السلوفاكي كيزان مارتين 7-5 و6-4، ويلتقي روديك في مباراته المقبلة مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل برونزية بكين 2008 والذي احتاج أيضا إلى ثلاث مجموعات للفوز على الايطالي فابيو فونييني 6-7 (7-9) و6-2 و6-2 أول من أمس.
وفي الدور الأول أيضا، فاز الروسي نيكولاي دافيدنكو على التشيكي راديك ستيبانيك 6-4 و6-3، والسلوفيني بلاز كافسيتش على الهندي فيشنو فاردان 6-3 و6-2، والفرنسي ريشار غاسكيه على الهولندي روبن هازه 6-3 و6-3، والكندي ميلوش راونيتش عل الياباني اتسوما ايتو 6-3 و6-4، والاسباني فيليسيانو لوبيز على الروسي ديمتري تورسونوف 6-7 (5-7) و6-2 و9-7، والارجنتيني خوان موناكو على البلجيكي دافيد غوفين 6-4 و6-1، والكرواتي مارين سيليتش على النمسوي يورغن ميلتسر 7-6 (7-5) و6-2، والاسترالي ليتون هيويت على الاوكراني سيرغي ستاخوفسكي 6-3 و4-6 و6-3.
مبارزة
خرجت التونسية سارة بسباس من الدور ربع النهائي لمسابقة سلاح سيف المبارزة بخسارتها امام الالمانية بريتا هايدمان 12-15 أمس الاثنين.
وقدمت بسباس عرضا جيدا وكانت قاب قوسين أو أدنى من بلوغ دور الأربعة لأنها تخلفت 1-2 في الشوط الاول وأدركت التعادل في نهاية الثاني 5-5 وقاتلت في الثالث حيث تخلفت 10-11 قبل أن تنهار في الدقيقة الأخيرة فحققت الألمانية 4 لمسات مقابل لمستين للتونسية.
وضربت بسباس بقوة في الدور الأول بتغلبها على الصينية جياو جوان ليو 15-9، ثم خطفت بطاقتها إلى ربع النهائي بفوزها على الكورية الجنوبية اينجيون تشوي 12-11 بعد التمديد.
وانتهت الاشواط الثلاثة (مدة كل واحد 3 دقائق) بالتعادل 11-11 فتم الاحتكام الى شوط فاصل من دقيقة واحدة يمنح فيها الفوز لاول لاعبة تلمس منافستها. وخرجت المصرية منى حسنين من الدور الأول اثر خسارتها امام التايوانية جو-تينغ هسو 10-15، وقالت حسنين "لدينا الكثير من المشاكل في مصر، وقد تأثرت بذلك كثيرا. تدربت لمدة 10 ايام في نيويورك بيد أن ذلك لم يكن كافيا للاستعداد الجيد للأولمبياد. لم أشارك في أي مسابقة دولية بسبب الأحداث الأمنية غير المستقرة في البلاد".
وأضافت "مباراة اليوم لم تكن صعبة جدا بالنسبة إلي، كان المستوى متقاربا. المفاجأة هي أنها الألعاب الأولمبية الأولى لي وكان هناك العديد من الاشخاص يشاهدونني وهو ما جعلني خائفة أثناء المبارزة".
الطائرة الشاطئية
استمتع الكندي مارتن ريدر بالموسيقى اثناء مباراة أمام النرويج بمنافسات الكرة الطائرة الشاطئية للرجال لكنه خسر مع زميله جوشوا بينستوك امام الثنائي النرويجي تاريجي سكارلوند ومارتن سبينانغر أمس.
وقال ريدر "الجو ليس حارا هنا مثل ملاعب أخرى لكن هذا الملعب هو الأفضل على الاطلاق. اختيار الموسيقى ونظام الصوت رائعان، أحب الموسيقى التي يتم عزفها هنا وتمدنا بالطاقة". ويتم تشغيل مقطوعات موسيقية لمغنيين وفرق موسيقية مختلفة عبر مكبرات للصوت اثناء المباريات عدا وقت المنافسة على النقاط.
تفاعل قضية السوق السوداء
على صعيد آخر، أعلنت الشرطة البريطانية أمس أنها اوقفت 29 شخصا منذ بدء الألعاب الأولمبية السبت في لندن في إطار التحقيق الذي فتحته حول موضوع بيع بطاقات الدخول إلى الملاعب لحضور المباريات في السوق السوداء.
وأوضحت الشرطة أن 11 شخصا أوقفوا بينهم رجل ألماني في السابعة والخمسين من العمر، واخر سلوفاكي وعمره 30 عاما، وسيمثل الأول اليوم امام محكمة في شرق لندن، بينما حددت للثاني جلسة استماع في 8 آب (أغسطس).
وأثارت عملية بيع البطاقات التي طرحتها اللجنة الأولمبية الدولية الجمعة جدلات مزدوجة، فهي تشمل من جهة البطاقات المخصصة للشخصيات المهمة وتبقى فارغة في المدرجات، ومن جهة ثانية البطاقات التي تباع في السوق السوداء.
وكانت الشرطة البريطانية أعلنت أول من أمس الاحد انها فتحت تحقيقا حول بيع بطاقات دخول ملاعب الالعاب الاولمبية في السوق السوداء، فيما أكد المنظمون نيتهم القيام بتحقيق آخر حول عدم امتلاء المواقع الرياضية بالمتفرجين.
كما أعلنت الشرطة البريطانية أنها أوقفت 3 أشخاص يدعون أنهم من عناصرها باللباس المدني للحصول على المال مباشرة أو عن طريق بطاقات الائتمان. -(وكالات)

التعليق