شكاوى من تدني مستوى النظافة بأحياء في المفرق

تم نشره في الاثنين 30 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - يشتكي العديد من أهالي المفرق من ظاهرة تكدس النفايات في الشوارع وعلى الأرصفة وبجانب الحاويات، ما يتسبب بانتشار الروائح والذباب والقوارض.
وقال المواطن عروة مسلم إن عملية جمع النفايات لا تتم على أكمل وجه، إذ تترك النفايات بين المنازل وعلى جنبات الأرصفة أو يتم جمعها وحرقها داخل الحاويات، مؤكدا غياب آليات جمع النفايات عن العديد من الأحياء، فضلا عن الافتقار إلى وجود عمال النظافة. واعتبر أن تراجع مستوى النظافة بشكل كبير، يضع البلدية أمام مسؤولياتها خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، داعيا البلدية الى العمل الجاد لحل مشكلة النظافة وبشكل عاجل.
وأشار المواطن جرار الحمد الى تخوفه من انتشار الأمراض والقوارض في الأحياء، مشيرا إلى أن الشوارع مليئة بالأوساخ والنفايات، مطالبا البلدية بتكثيف حملات النظافة على الشوارع الفرعية والرئيسة.
ولفت الى عدم تقيد عمال النظافة بجمع مخلفات الأوساخ التي تترك خلفهم عند تفريغ الحاويات، ما يؤدي إلى تراكم الأوساخ في الشوارع وانبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات.
وقال فارس محمود إن الأحياء السكنية تفتقر إلى عمال نظافة، فيما يتوفر عدد كبير من العمال في أحياء صغيرة يقطنها مسؤولون في البلدية، مطالبا بتوزيع عادل بين المناطق وفقا للكثافة السكانية. وكانت دراسة سابقة أعدها مكتب برنامج الأمم المتحدة للتنمية في الأردن أشارت الى بلوغ كمية النفايات المنزلية 1.4 مليون طن، وكمية النفايات الصناعية   165 ألف طن سنويا.

Ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق