"قمح في كف أنثى": ديوان أول للشاعر إياس يوسف

تم نشره في الثلاثاء 24 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - صدر مؤخرا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر – بيروت، وعن مكتبة كل شيء – حيفا، ديوان "قمح في كف أنثى" للشاعر الفلسطيني إياس ناصر.
وأهدى الشاعر باكورة أعماله إلى والديه، اللذين يرى فيهما "الأبجدية التي تشكلت بها لغته مع الحياة". يقع الديوان في 104 صفحات ويشتمل على قصائد منوّعة المضامين والأغراض، زاخرة بالمعاني الشعرية المبتكرة التي تلامس حسّ القارئ وذائقته الأدبية وعلى نحو مميّز ولافت.
"قمحٌ في كف أنثى" ديوان يقوم على قالب الشعر العموديّ (الموزون المقفى)، ويشهد على مقدرة فائقة للشاعر في صياغة القصيدة الحديثة بقالبها التقليديّ مع خلوّها من القوالب المكرَّرة والأساليب المبتذلة. تتناول  قصائد الشاعر في ديوانه قضايا وطنيّة مهمة تتّصل بهموم الشعب الفلسطيني ومعاناته، كالنكبة وقضية اللاجئين، إلى جانب قضايا إنسانية مهمة كحرية المرأة والقتل على شرف العائلة.
وناصر ابن قرية كفرسيع في الجليل الأعلى، والده الشاعر والأديب يوسف ناصر، ويعمل محاضرا للشعر العربي الكلاسيكي، نال الدرجة الأولى والثانية في اللّغة العربية والأدب المقارن، ويعكف على كتابة أطروحته للحصول على شهادة الدكتوراة في الشعر العربي الجاهلي والمخضرم.

التعليق